بسبب عنوان.. إحالة رئيس تحرير "المصري اليوم" للتحقيق وتغريمها وإلزامها باعتذار إجباري

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصدر المجلس الأعلى للإعلام، قرارًا مفاجئًا، بتغريم صحيفة المصري اليوم 150 ألف جنيه، فضلًا عن إحالة رئس تحريرها إلى التحقيق بمعرفة نقابة الصحفيين بسبب ما أدعاه المجلس تجاه مانشيت الانتخابات ووصفه بـ"المسئ" على حد قولهم.

وأحال المجلس محرر خبر حشد المواطنين للانتخابات الرئاسية للتحقيق أيضًا، كما أحالت معد فيديو تم بثه على الموقع الإلكترونى لها بعنوان" تعرف على اختيار المرشح الرئاسى موسى مصطفى موسى اثناء تصويته خلف الستار" ،أيضا إلى نقابة الصحفيين للتحقيق معهم.

وفي واقعة تحدث لأول مرة ألزم المجلس الصحيفة بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات فى نفس المكان والمساحة التى نشر فيها خبر الصحيفة عن حشد الدولة المواطنين فى انتخابات الرئاسة.

ولم يشير بيان الأعلى للإعلام، ما هي المخالفات المهنية التى تم رصدها من قبل المجلس تجاه مانشيت المصري اليوم عن الانتخابات، والذي تم على أساسه توقيع الغرامة وإحالة رئيس تحرير الصحيفة للتحقيق.

وعن العقوبة الموقعة على الجريدة، أوضح خبراء أنها سياسية في المقام الأول وليس لها علاقة بمخالفة قواعد واخلاقيات المهنة، خاصة وأن المصري اليوم كشفت فكرتها من العنوان -"السليم مهنيًا"-، وصححت المغالطات التى تم فهمها عنه.

وطالب محمد السيد صالح، رئيس تحرير «المصري اليوم»، شيوخ المهنة مثل نقيب الصحفيين، عبدالمحسن سلامة، ومكرم محمد أحمد، وكرم جبر، أن يجتمعوا ليجدوا ثغرة واحدة في المانشيت.

وأضاف «صالح»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة» على قناة «سي بي سي» مع الإعلامية لميس الحديدي، مساء الأحد، أنه «تحدث عن إجراءات ووعود من محافظ البحيرة وكفر الشيخ والقليوبية، وأنا تكلمت في المانشيت عن الحشد الإيجابي للدولة في الانتخابات»، مضيفًا: «لماذا عندما تكلمت المصري اليوم عن الحشد أصبح سلبيًا، وعندما تحدث المحافظون كان إيجابيًا؟».

وتابع: «المانشيت لم يكن به أي إسقاط، وإذا لم يخطئ المحافظون لماذا اعتذر البعض في اليوم التالي»، مضيفًا أنه «أتمنى أن يقف الموضوع عند حد التحقيق في المجلس الأعلى للإعلام، وأنا محتاج أشوف أهدافنا القادمة وأشوف الحكومة هتفضل ولا لأ ورئيس الجمهورية أية خططه الفترة المقبلة، ومصر كلها بتقف عشان مانشيت جورنال بـ200 كلمة».

ويزعم المجلس والهيئة الوطنية للانتخابات، أن العنوان يمثل إهانة للمصريين والدولة وعلى انتخاباتهم الرئاسية 2018.

كما قرر المجلس الأعلى للإعلام فرض غرامة قدرها 50 ألف جنيه على موقع مصر العربية، وذلك بشأن الشكوى المقدمة من الهيئة الوطنية للانتخابات ضد الموقع عما ورد من تقرير نشر بالموقع الخميس الماضى بعنوان:" نيويورك تايمز: المصريون يزحفون للانتخابات من أجل 3 دولارات".

المصدر الحكاية

أخبار ذات صلة

0 تعليق