اليوم.. الإعلان الرسمي عن فوز «السيسي» برئاسة الجمهورية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• «الوطنية للانتخابات» تعلن النتائج الرسمية للاستحقاق الرئاسى
• الهيئة تعقد مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن النتيجة النهائية ونسبة المشاركة والأصوات التى حصل عليها السيسى وموسى

تعقد الهيئة الوطنية للانتخابات، مؤتمرا صحفيا فى الساعة الثالثة من عصر اليوم، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات، للإعلان رسميا عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، وإجمالى أعداد المصوتين والأصوات الصحيحة لكل مرشح والأصوات الباطلة، واسم الفائز الذى سيتولى حكم مصر لمدة 4 سنوات مقبلة حتى 2022، فى الانتخابات التى تنافس فيها الرئيس عبدالفتاح السيسى والمهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد.

وعكفت الهيئة فى الساعات السابقة للمؤتمر على تجهيز وإنهاء الإجراءات التحضيرية واللوجستية للمؤتمر عن طريق التواصل والتنسيق بشكل كبير مع القائمين على الهيئة العامة للاستعلامات لإعداد وتجهيز كل ما يلزم والتأكد من صلاحية القاعة الكبرى وتجهيزاتها وأنظمة الصوت بها، فضلا عن تسهيل عملية دخول الصحفيين وممثلى وسائل الإعلام ومراسلى وسائل الإعلام الأجنبية وفقا للقانون.

ووفقا للقانون والجدول الزمنى الذى أعلنته الهيئة الوطنية للانتخابات يوم 8 يناير الماضى انتهت مدة عملية تلقى الطعون والبت فيها، دون أن تتسلم الهيئة أى طعون على قرارات اللجنة العامة، فيما يتعلق بعمليات الفرز والتجميع.

وقال المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة والمتحدث الرسمى باسمها، إن الهيئة قررت عقد المؤتمر فى الساعة الثالثة عصرا بدلا من الثانية عشرة ظهرا كما كان مقررا من قبل.

فيما قال مصدر قضائى، إن الهيئة عملت على مدى الأيام الماضية على تجميع الأرقام من خلال معاونيها ومتخصصين فى العمليات الإحصائية والحسابات الفنية لحساب نسب المشاركة وأصوات كل مرشح ونسبتهم، مشيرا إلى أن الهيئة تعاونت مع المتخصصين على تجميع أصوات المصريين بالداخل، مع أعداد المصوتين بالخارج بعد ورود كشوفات ومحاضر التصويت بالتنسيق مع السفارات والقنصليات المصرية بالخارج.

وكان مندوبو المرشحين قد تسلموا محاضر رسمية من كل لجنة موثق فيها الأعداد التصويتية تفصيلا بالأرقام، وموضح بها الأصوات الصحيحة التى حصل عليها كل مرشح والأصوات الباطلة.

وأظهرت المؤشرات الأولية للنتائج، وفقا لما أعلنته اللجان العامة بالمحافظات، تصويت ما يقرب من 25 مليون ناخب من أصل 59 مليونا و78 ألفا و138 مصريا مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين، وحصول الرئيس عبدالفتاح السيسى، على نسبة تعدت الـ91% من إجمالى من أدلوا بأصواتهم فى الانتخابات، فيما حصل المرشح موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد، على قرابة 3%، فيما تتجاوز نسبة الأصوات الباطلة 5%.

وتراجعت نسبة التصويت فى الانتخابات الرئاسة لعام 2018 قليلا عن سابقتها فى 2014 والتى سجلت تصويت 47.45% من إجمالى 53 مليونا و909 آلاف و306 مصريا مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين، وحصل فيها الرئيس عبدالفتاح السيسى على 23 مليونا و780 ألفا و104 أصوات بنسبة 96.91%، مقابل 757 ألف و511 صوتا لمنافسه حمدين صباحى زعيم التيار الشعبى بنسبة 3.09%، فيما بلغ عدد الأصوات الباطلة مليون و40 ألف و608 صوتا، بنسبة 4.07%.

واستمرت الانتخابات الرئاسية فى الداخل على مدى 3 أيام 26 و27 و28 مارس الماضى، من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، فى 367 لجنة عامة، تندرج تحتها 13 ألفا و706 لجان فرعية موزعين على جميع محافظات الجمهورية، وبلغ عدد المراكز الانتخابية داخل جمهورية مصر العربية 10989 مركزا، طبقا للإحصائيات التى أعلنتها الهيئة الوطنية للانتخابات.

وشهد اليوم الأخير للانتخابات فى الداخل مد فترة التصويت لساعة إضافية بسبب الإقبال الكثيف على اللجان فى الساعات الأخيرة. وجرت عملية فرز الأصوات داخل اللجان الفرعية، على أن تسلمها للجان العامة ثم الهيئة الوطنية التى تعمل على حصرها وتجميعها وإضافة أصوات المصريين بالخارج إليها، والذين سبق أن أدلوا بأصواتهم على مدى الأيام الثلاثة أيضا.

وكانت الهيئة الوطنية لللانتخابات صرحت بأن تناول وسائل الإعلام للمؤشرات الأولية على الهواء مباشرة أو صحفيا غير معاقب عليها قانونا، ولا يعتبر تضليلا، لكنه لا يعبر عن الأرقام الرسمية بطبيعة الحال، التى هى سلطة خالصة للهيئة دون غيرها، مشددة فى مؤتمرها الأخير على أن منظمات المجتمع المدنى لابد أن تكتب تقاريرها بموضوعية وتنقل ما رصدته كما هو من أرض الواقع، وأن الهيئة ترحب بأى منظمة أو وسيلة إعلامية ولم تحرم أى أحد من المشاركة ولم ترفض أى أحد نهائيا لمتابعة الانتخابات.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق