4.3 مليارات دولار إيرادات «ماجد الفطيم» في 6 أشهر

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلنت شركة "ماجد الفطيم" اليوم الخميس، نتائجها المالية للنصف الأول من عام 2017، وسجلت زيادة ملحوظة في معدلات نموها عبر مختلف وحدات أعمالها، وارتفع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 4٪ إلى 4.3 مليارات دولار، مع ارتفاع أرباح الشركة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 4٪ إلى 0.5 مليار دولار.

وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة" إن "ماجد الفطيم" ماضية في إثبات قوة ومرونة نموذج أعمالها في مواجهة التحديات الاقتصادية الإقليمية".

وأضاف بجاني: "نواصل التركيز على توجهنا الإستراتيجي، مع مراقبة واستباق متغيرات السوق، والاجتهاد والمنافسة المؤثرة لتحقيق الإنجازات، وهدفنا البناء على تراثنا الزاخر، والمكانة الخاصة التي يمتلكها عملائنا في طليعة أولوياتنا، ومعرفتنا البالغة بالسوق، من خلال تطوير محفظة أعمال ذات مقومات تقنية تضمن الحفاظ على جاهزية وريادة الشركة في المستقبل وتوفير قيمة أكبر لعملائنا".

وتمثل عملية استحواذ "ماجد الفطيم" على "ريتيل آرابيا" أحد أكبر الإنجازات وأكثرها أهمية، حيث تعزز مكانة كارفور كأكبر سلسلة متاجر للتجزئة والسلع الاستهلاكية على مستوى المنطقة وأكثرها نجاحًا، لتواصل الشركة إستراتيجية النمو الذاتي وغير الذاتي مع استغلال فرص الاستحواذ في إطار المنهجية المالية والإستراتيجية المنضبطة.

واستثمرت "ماجد الفطيم" في "فيتشر" الشركة الناشئة والمتخصصة في خدمات التوصيل عبر الإنترنت، وساهمت "فيتشر" في إطلاق خدمة "تسوقوا براحة" المبتكرة في مول الإمارات، والتي تتيح للعملاء فرصة ترك حقائب التسوق الخاصة بهم في عدة أماكن مخصصة داخل المول واستعادتها لاحقًا أو توصيلها إلى منازلهم.

وحققت "ماجد الفطيم" أيضًا تقدمًا ملحوظًا فيما يتعلق بالتزاماتها تجاه الاستدامة من خلال كونها أول مؤسسة خاصة في الشرق الأوسط تقوم بإطلاق إستراتيجية "المحصلة الإيجابية" التي تهدف إلى تحقيق فوائد بيئية، وتشمل ترشيد استهلاك المياه وتقليل الانبعاثات الكربونية إلى الحد الذي يحقق فوائد للبيئة تفوق الأضرار الناتجة عن عمليات الشركة بحلول عام 2040.

وتأتي معدلات النمو الإيجابية في الوقت الذي تقوم فيه "ماجد الفطيم" بتعديل استراتيجيات أعمالها بشكل فعال بهدف مواكبة التطور المستمر لمشهد قطاع التجزئة، والذي يشكل تحديًا للشركات العاملة بالمجال فيما يتعلق بتقديم المزيد من التجارب الجديدة والمبتكرة للعملاء، ودمج منصات التجارة الإلكترونية مع المتاجر التقليدية، وتعزيز الخدمات المقدمة للعملاء، وبالتأكيد الاهتمام بالحد من الآثار السلبية على البيئة.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق