«المصدرين المصريين»: نطمح لوصول الصادرت المصرية إلى 50 مليار دولار خلال 3 سنوات

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال خالد الميقاتي، رئيس جمعية المصدرين المصريين، إن انخفاض ميزان العجز التجاري بنسبة 46% جاء نتيجة زيادة الصادرات المصرية خلال الفترة الأخيرة نتيجة لتعويم الجنية وخفض قيمته، بالإضافة إلى قيود وزارة التجارة والصناعة على الاستيراد، ما يسمح بتجنب استيراد المنتجات الرديئة.

وأضاف «الميقاتي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «النشرة الاقتصادية»، المذاع عبر فضائية «أون لايف»، مساء الخميس، أن وزارة التجارة والصناعة تقوم بمجهود كبير لتسجيع الصادرات المصرية وفتح أسواق جديدة ومجالات جديدة للتصدير مثل مواد البناء والأدوية والأثاث والصناعات البلاستيكية، مشيرًا إلى تطلع جمعية المصدرين إلى وصول الصادرات المصرية خلال الـ3 أعوام المقبلة إلى 50 مليار دولار.

وأوضح انه لا يمكن مضاعف قدرات التصدير خلال عام واحد فقط أو عامين، ولكنه يحتاج إلى جهد شاق، لافتًا إلى توقيع هيئة تنمية الصادرات بوزارة التجارة والصناعة لاتفاق مع جمعية المصدرين المصريين للتعاون على تنمية الصادرات، فضلًا عن اتفاقية الوزارة مع أمريكا اللاتينية ما يفتح أسواق جديدة للصادرات المصرية.

وأشار إلى أهمية زيادة الصادرات المصرية إلى السوق الإفريقي، لأنها الصادرات المصرية إلى أسواق غرب وجنوب إفريقيا متدنية للغاية، موضحًا أن هناك عوائق لوجيستية للتصدير إلى هذه الأسواق مثل عوائق الشحن والنقل، نظرًا لعدم وجود خطوط ملاحية ما يستدعي المرور عبر الموانئ الأوروبية في برشلونة وفالنسيا للوصول إلى دول غرب إفريقيا مثل غانا وكوت ديفوار وموريتانيا.

وتابع: «التصدير إلى دول حوض النيل لا بأس به، نظرًا لوجود خطوط ملاحية بحرية وجوية، لكن دول غرب إفريقيا هناك عوائق لوجيستية والرحلة تأخذ 40 يومًا للمرور عبر الموانئ الأوروبية في برشلونة وفالنسيا للوصول إلى دول غرب إفريقيا مثل موريتانيا وغانا وكوت ديفوار، في الوقت التي تصدر فيه دول أوروبا وشمال إفريقيا بسهولة إلى هذه المنطقة».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق