العاصمة الإدارية الجديدة تنتظر طفرة تنموية في 2018.. «تقرير»

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد خبراء عقاريون أن العاصمة الإدارية الجديدة تشهد جهودا كبيرة قبل بدء عام 2018، مؤكدين أن مشاركة عدد كبير من كبرى الشركات العقارية والمقاولات في المشروع، والتي كان آخرها مجموعة طلعت مصطفى يعد إضافة كبيرة وسيحدث طفرة تنموية خلال العام المقبل. 

وقال خالد عاطف الخبير المقيم العقارى، مؤسس دار تقييم الأملاك العقارية، "إن العاصمة الإدارية الجديدة ستصبح سنغافورة الجديدة في ظل المشروعات الضخمة السكنية الموجودة، مشيرا إلى أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة فتح الباب لتشغيل عدد كبير من الشركات العاملة في قطاع المقاولات وكذا قطاع العقارات، فضلا عن توفير فرص لتشغيل عدد كبير من العمالة.

كان الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، عقد اجتماعا مع المهندس هشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى، وبحث اللقاء عددا من المشروعات المشتركة بين الوزارة والمجموعة، وعلى رأسهم مشاركة الشركة في تنفيذ الحي السكني في العاصمة الإدارية الجديدة، وحصص الوزارة من وحدات مشروع الرحاب ومدينتي.

وتنفذ شركة طلعت مصطفى 69 عمارة بالحي السكني بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومن المقرر أن تنتهي من تنفيذها خلال مارس 2018، بتكلفة تقدر بنحو 997 مليون جنيه، وجار إنشاء الحي السكني على مساحة ألف فدان، ويصل إجمالي الوحدات السكنية المقرر إنشاؤها بالحي لـ25.545 ألف وحدة، منها 24.42 ألف وحدة سكنية.

كما تعاقدت مجموعة طلعت مصطفى على شراء قطعة أرض بالعاصمة الإدارية الجديدة، بإجمالى مساحة 500 فدان، وذلك لتطوير وتنفيذ مشروع عمرانى متكامل، خلال مدة 7 سنوات بقيمة 4.4 مليارات جنيه.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق