2 مليون خسائر يومية للقومية للأسمنت بسبب عدم التحول إلى الفحم

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف الكيميائى سعيد عبدالمعطى، رئيس مجلس إدارة القومية للأسمنت أن شركته تخسر نحو 2 مليون جنية يوميا بسبب عدم التحول حتى إلى الفحم فى توليد طاقة المصانع، واستمرارها العمل بالغاز الطبيعى الذى يكبد الشركة خسائر فادحة، حيث إن الفارق بين إنتاج 10 آلاف طن كلنكر بالغاز الطبيعى والفحم يوفر للشركة 2 مليون جنية يوميا.

كانت الشركة القابضة الاسبوع الماضى ارجأت المناقصة التى كانت ستجريها الشركة للتعاقد على طواحين الفحم، وهو ما يعنى استمرار الشركة للعمل بالغاز الطبيعى بدلا من الفحم عكس معظم الشركات الموجودة بالسوق.

واضاف عبدالمعطى ان استمرار الاوضاع الحالية سيؤثر بشكل سلبيا الشركة والاوضاع الانتاجية، لأن هناك ازمة سيولة تواجهها القومية، بسبب ديون شركة الغاز، التى وصلت إلى نحو 2 مليار جنيه.

ويعد قرار السماح لمصانع الاسمنت استخدام الفحم فى عمليات الانتاج بعد نقص امدادات الغاز والطاقة التى واجهتها الشركات من اهم القرارات التى اتخذتها حكومة المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء السابق، بعد موافقة المجموعة الاقتصادية فى مايو 2014.

الجدير بالذكر ان نتائج المالية للشركة القومية للأسمنت، عن السنة المالية المنتهية فى 30 يونيو لعام 2017، كشف عن وصول إجمالى الإيرادات 1.6 مليار جنيه مقابل 858 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضى، وبلغ صافى الخسارة 582 مليون جنيه مقابل 119 مليون جنيه.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق