بالصور.. «النقل العام»: بدء تطبيق نظام تتبع إلكتروني على 200 أتوبيس

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• رئيس الهيئة: تكلفة المشروع 25 ألف جنيه للأتوبيس بإجمالي 5 ملايين جنيه
• محافظ القاهرة: تعميم التجربة على أسطول الهيئة خلال العام المقبل 2018
• مناقشة تفعيل الخدمة الإلكترونية الجديدة على «تطبيق» على الموبايل

قال اللواء رزق علي رئيس هيئة النقل العام بمحافظة القاهرة، إنه سيتم تطبيق نظام التتبع الإلكتروني على إجمالي 200 أتوبيس موزعين على 18 جراجًا، بإجمالي 26 خطًا، لافتًا إلى أن النظام يهدف تتبع أتوبيسات النقل العام لتتمكن غرفة عمليات هيئة النقل العام بتحديد المسارات والتواصل مع السائق وتوجيهه إلى خط سير آخر في حالة حدوث حادث أو وجود أي طارئ.

وأكد رزق في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، خلال افتتاح منظومة التتبع الإلكتروني لأتوبيسات النقل العام بالقاهرة، اليوم الإثنين، أن تكلفة الخدمة تصل إلى 25 ألف جنيه للأتوبيس الواحد، بإجمالي 5 ملايين جنيه، إلى جانب دفع اشتراك سنوي للأجهزة اللاسلكية تصل إلى 800 جنيه للأتوبيس سنويًا، بإجمالي 160 ألف جنيه سنويًا، مما يحسن الخدمة والإيرادات، لأن النظام الجديد سيمنع عشوائية الأتوبيسات.

وأوضح رزق، أن الهيئة تراقب الخدمة المقدمة للمواطن البسيط عن طريق موظفين مراقبين موجودين بغرفة عمليات الهيئة على مدار 24 ساعة؛ وذلك باستخدام المراقبة الإلكترونية «نظام التتبع»، وهو يتم من خلال وضع وحدة إلكترونية داخل الأتوبيس، ووحدة أخرى موجودة بمقر هيئة النقل العام بوحدة التتبع، مدعومة بشاشة كبيرة عليها جميع المسارات داخل نطاق العاصمة.

وأشار رزق إلى أن الخطوط التي تم دعمها بخاصية التتبع الجديدة 18 خطًا بإجمالي 200 أتوبيس موجودين ضمن الأسطول حاليًا، وهم «أتوبيس رقم 1135 من وراق العرب إلى مساكن بيتشو، رقم 1137 من عبد المنعم رياض إلى التجمع الثالث، ورقم 1134 من المنيب إلى كلية البنات، ورقم 1136 من الزاوية الحمراء للتجمع الأول، و1139 من كهرباء الأهرام إلى الدراسة، وآخر رقم 1141 من الدراسة إلى مدينة السلام "اسيكو"، ورقم 1140 من المنيب إلى إمبابة، و1138 من المظلات إلى مطار القاهرة، ورقم 1143 من المماليك إلى إبراهيم بك، ورقم 1121 من ميدان الحجاز إلى عبد المنعم رياض، و1123 من قسم الحدائق لبولاق الدكرور، و1124 من التجمع الخامس للمرج، و1125 من وراق العرب للعباسية، و1126 من طوب الرملي لبولاق الدكرور، و1133 من الوحدة العربية لبولاق الدكرور».

ولفت رزق إلى أن الشاشة التي سيتم وضعها مسئولة عن عرض مسار الخط الخاص بكل أتوبيس؛ وذلك للتواصل مع السائق عند حدوث عرقلة أو مواجهة أي صعوبات في الطريق، وتحديد أسباب الوقوف المفاجئ أو أسباب تغيير خط السير المحدد.

وأوضح رزق، أن المكالمة التي تتم بين السائق والمراقب الموجود بغرفة عمليات التتبع «مسجلة»، إلى جانب كتابتها ضمن تقرير يتم عرضه بشكل يومي لدراسة أسباب التوقفات المتكررة، وإحكام السيطرة على بعض السائقين الذين يغيرون خط سيرهم، خاصة أن السائق ومحصل التذاكر لهما نسبة من الإيرادات اليومية، ما يجعل قلة منهم يغير اللوحات المعدنية الخاصة بالأتوبيس لتغيير مسارهم لمسارات أكثر تكدسًا بالركاب لزيادة إيرادهم اليومي، أما عند إحكام السائق من خلال اللوحات الإلكترونية يتم حصر الخدمة المقدمة للمواطن وتحسينها من خلال الرقابة.

وأضاف رئيس الهيئة، أن المراقب بالغرفة الإلكترونية إذا لاحظ وقوف السائق بالموقف الخاص به من الوقت المحدد أو بمناطق غير المحطات المحددة في خط سيره، سيتم الإتصال به مباشرة لتذليل العقبات وتوضيحها على اللوحات بمحطة الانتظار، بجانب إعلان تأخر الأتوبيس وتحديد الموعد الجديد؛ وذلك لكي يعرف المواطن الوقت الذي سينتظره لوصول الأتوبيس بالمحطة، موضحًا أنه جاري مناقشة تفعيل الخدمة الإلكترونية الجديدة على «تطبيق» على الموبايل لمعرفة مواعيد الخط الخاص.

وأشار إلى وجود مرحلة ثانية من المشروع تضم تغيير موعد الرحلات من خلال الشاشات التي سيتم وضعها بالمحطات إلكترونيًا عندما يوجد تكدس مروري عالِ، ويتم ذلك من خلال وجود أجهزة لاسلكية بين المحطات وغرف المراقبة ينقل إلكترونيًا التأخر، ثم يرسل الحالة الموجود بها في ذلك التوقيت.

ومن جانبه، وجه محافظ القاهرة المهندس عاطف عبدالحميد، رئيس هيئة النقل العام، بتعميم تجربة نظام التتبع الإلكتروني على جميع أتوبيسات الهيئة لضبط أتوبيسات النقل العام وخطوط سيرها، التي يصل عددها بعد الدفعة الأخيرة من الأتوبيسات إلى 3 آلاف أتوبيس؛ وذلك خلال العام المقبل 2018.

وأكد المحافظ ضرورة تدريب السائقين على نظام التتبع الإلكتروني الجديد؛ ليتمكنوا من التعامل معه، مع إعداد تقارير يومية عن آلية عمل غرفة عمليات والتحكم في الأتوبيسات وإلتزام السائقين بخطوط السير المحددة.

وقالت أمينة محمود مدير عام مركز المعلومات بهيئة النقل العام بمحافظة القاهرة، إن نظام التتبع الإلكتروني بأتوبيسات النقل العام، يعتمد على الربط بين القمر الصناعي «جوجل إيرث» بغرفة عمليات هيئة النقل العام، ويتم من خلاله عمل إحداثيات لتسهيل عملية تتبع الأتوبيسات ومعرفة خطوط سيرها.

وأوضحت محمود، أنه يتم تحديث بيانات السائق يوميًا، وتشمل بيانات السائق كاملة وموعد تحركه بالأتوبيس، بالإضافة إلى اسمه الشخصى، موضحة أنه يتم عمل تقارير شاملة ودراسات تحليلة يوميًا، مع عمل أرشيف كامل لحوادث الأتوبيسات، وتحديد سرعة الأتوبيس وخط سيره واتجاهه، حيث يتم الإستعانة بهذه التقارير فى حالة حدوث حادث للأتوبيس.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق