المكتب السياحى بلندن ينجح في إسناد تنظيم مسابقة ملكة جمال فنلندا لمصر

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نجح محمد يحيى الملحق السياحى فى لندن فى التغلب على المقاصد السياحية المتنافسة وحصول مصر على شرف تنظيم مسابقة ملكة جمال فنلندا. يأتى ذلك فى إطار توجيهات كل من وزير السياحة يحيى راشد ورئيس هيئة تنشيط السياحة هشام الدميرى، بشأن تكثيف الجهود الترويجية لمصر وتحسين الصورة الذهنية للمقاصد السياحية المصرية.

ينتظر المكتب السياحى موافقة هيئة تنشيط السياحة على تنظيم مسابقة ملكة جمال فنلندا فى مصر، وذلك أوائل سبتمبر المقبل 2017، وذلك بهدف تكثيف الترويج السياحى إلى كل من المقاصد السياحية المصرية الشاطئية والثقافية متزامنا مع إطلاق أكبر حملة إعلانية ودعائية دولية واسعة الانتشار مصاحبة للحدث بمختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإليكترونية وموجه الى الدول الإسكندنافية ودولة مقر المكتب وكذا مناطق الإشراف.

وتجدر الإشارة إلى أهمية تنظيم الحدث فى مصر حاليا فى ظل الظروف الراهنة وذلك على النحو التالى:

تعد مسابقة ملكة جمال فنلندا واحدة من اهم الأحداث السياحية فى فنلندا حيث تم إختيارها كواحدة ضمن افضل الأحداث فى فنلندا لعام 2017 من حيث نسب المشاهدة المرتفعة والجودة فى الأداء والتنظيم الجيد ومتابعة الجمهور من مواطنى فنلندا "السائحين المرتقبين".

تنظيم الحدث فى مصر حالياً ولأول مرة فى تاريخ المسابقة يعد بمثابة اقوى رسالة ترويجية للسياحة المصرية يمكن ارسالها بصورة غير مباشرة مفادها توافر عنصرى الأمن والأمان فى مختلف المقاصد السياحية المصرية.

يتميز هذا الحدث بطبيعة خاصة حيث نجح المكتب فى اقناع الجهة المنظمة للحدث لإقامته فى مصر بعد تركيا فى العام الماضى واقامتة فى مصر لمدة 10 ايام بدلا من اسبوع وذلك بهدف تعظيم الإستفادة من الحدث فى ابراز كافة المقاصد والمنتجات والأنشطة السياحية المصرية المتباينة.

إرسال رسالة ترويجية اخرى مفادها أيضا قدرة مصر الفائقة على فوز اقامة الحدث المذكور والذى يحظى بأهمية بالغة، خاصة ان الحدث لهذا العام سوف يتزامن مع احتفالات فنلندا بمناسبة مرور 100 عام على استقلالها بما يعظم من امكانية دعوة كبار الشخصيات والمشاهير من فنلندا وغيرها من الدول الأخرى، بالإضافة إلى دعوة كبار الشخصيات والسفراء الأجانب المعتمدين فى مصر لحضور حفلتى الإفتتاح والختام وكافة فعاليات الحدث والمشاركة فى الأنشطة الترويجية المصاحبة والتى سوف يتم تنظيمها على هامش اقامة الحدث.

- من المتوقع ان يحظى الحدث هذا العام نسب مشاهدة تتعدى الدورات السابقة نظراً للطبيعة الخاصة بالمناسبة لهذا العام وكذلك خروج الحدث بأبهى صوره وبأفكار ورؤى سياحية لم تقدم من قبل وفعاليات تليق بسمعة مصر السياحية الدولية، حيث ان هذه هى الدورة 80 وتم تنظيمه سابقاً لعدة اعوام مضت بما يضمن جودة الأداء فى التنظيم المشرف والذى يليق بسمعة مصر الدولية.

تدور فكرة اقامة الحدث فى مصر حول تسابق 21 مرشحة من فنلندا لإختيار افضل 10 فتيات أثناء فترة زيارتهم لمختلف المقاصد السياحية المصرية لمدة 10 ايام خلال سبتمبر المقبل.

يتميز الحدث بنسب مشاهدة مرتفعة حيث تحرص كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة على متابعة الحدث وتغطيته إعلامياً بشكل يومى، مما تعد فرصة طيبة لإبراز المقاصد السياحية ومقومات السياحة المصرية بصفة يومية والإستفادة من ذلك فى توجيه رسائل ترويجية مختلفة.

قام المكتب بقياس العائد من الاستثمار المتوقع للحدث (ROI Return on Investment) وذلك من خلال الحقائق التالية:

*حجم التغطية المتوقعة لإقامة الحدث فى مصر تفوق العام الماضى وفقاً لماسبق عرضه، حيث وصل متابعة الحدث على وسائل التواصل الإجتماعى فقط فى العام الماضى من 20- 100.000 مشاهد يوميا بما يسمح من مضاعفة نسب المشاهدة اذا ما تم تزامن اقامة الحدث مع تدشين حملة اليكترونية مصاحبة بطريقة مهنية محترفة تدور حول فكرة جديدة سوف يتم طرحها.

* بلغ إجمالى حجم المشاهدة المرئية للحدث العام الماضى مليون مشاهد بكافة القنوات التليفزيونية الناقلة لفعاليات الحدث.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق