سحر نصر فى قرى شمال سيناء لمتابعة 6 مشروعات تنموية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ــ زارت 5 مناطق فى شبه الجزيرة.. وناقشت الأهالى فى احتياجاتهم القادمة

تفقدت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم، 6 مشروعات يجرى تنفيذها حاليا فى 5 مناطق وقرى بمحافظة شمال سيناء.


وبحسب بيان من وزارة الاستثمار، تفقدت نصر مشروعات إنشاء التجمعات التنموية بمنطقة النثيلة 1 ومنطقة النثيلة 2 بمدينة نخل، والممولة من الصندوق السعودى للتنمية بقيمة 340 مليون دولار.
واستمعت الوزيرة إلى عرض عن الموقف التنفيذى للمشروعات، حيث يتضمن تجمع النثيلة 1، جزء سكنى يتمثل فى إنشاء 105 منازل بدوية بمساحة 175م2، وديوان ومسجد ومدرسة تعليم أساسى ووحدة صحية وساحة رياضية ومجمع محلات، بالإضافة إلى جزء زراعى يتكون من ألف فدان أراضٍ زراعية، و900 صوبة زراعية، و1000 خلية نحل، و 30 بئرا بعمق 1100 م، وبلغت نسبة تنفيذ الجزء الزراعى 30%.
وعقب ذلك زارت الوزيرة، تجمع النثيلة 2 والذى يتضمن جزءا سكنيا، يتمثل فى إنشاء 15 منزلا بدويا بمساحة 175م2، وديوان ومسجد ومدرسة تعليم أساسى ووحدة صحية وساحة رياضية ومجمع محلات. وجزء زراعى يتكون من 100 فدان أراضٍ زراعية، و90 صوبة زراعية، و100 خلية نحل، و3 آبار بعمق 1100 م، وبلغت نسبة تنفيذ الجزء الزراعى 65%.
وتوجهت الوزيرة لتفقد مشروع إنشاء تجمع تنموى بمطقة طويل الحامض بمدينة النخل، والذى يشمل جزءا سكنيا يتمثل فى إنشاء 15 منزلا بدويا بمساحة 175م2، وديوان ومسجد ومدرسة تعليم أساسى ووحدة صحية وساحة رياضية ومجمع محلات، وجزء زراعى يتكون من 100 فدان، و90 صوبة زراعية، و100 خلية نحل، وعدد 3 آبار بعمق 110 م، وخزان مفتوح سعة 20 ألف م3، وقد بلغت نسبة تنفيذ الجزء الزراعى 85%.
وتفقدت نصر التجمع التنموى بقرية أبو رصاصة، ويتكون من أرض زراعية على مساحة 50 فدانا، مزروعة أشجار زيتون، ورمان ونخل، و20 صوبة زراعية، باﻻضافة إلى 4 أحواض منهم حوضان أسماك ومبنى إدارى واستكمال منشآت 50 منزلا، بالإضافة إلى مدرستين تعليم أساسى، تتكون من 11فصلا منقسمين إلى فصلين لمرحلة رياض أطفال، و6 فصول للمرحلة الابتدائية، و3 فصول للمرحلة الاعدادية،.
وعقب ذلك، تفقدت الوزيرة، إنشاء مدرستين بقرية الصوان وبقرية وادى الحاج وهما على طريق مشروع تطوير طريق طابا/ النفق، الممول من الصندوق السعودى للتنمية، بقيمة قدرها 280 مليون دولار.
والتقت الوزيرة بعدد من أهالى القرى، واستمعت إلى عدد من متطلباتهم خاصة فى توفير المياه والصرف الصحى.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق