الركود يضرب سوق الجبن والألبان قبل بدء الدراسة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«استقرت الأسعار.. لكن أين المشترين».. هكذا وصف تجار سوق السلع الغذائية، حيث ضرب الركود وتراجعت المبيعات بين كافة السلع الأساسية، خصوصاً الألبان والجبن، رغم اقتراب موسم المدارس، ما أدى إلى تراجع إنتاج المصانع وتوجه بعضها إلى إيقاف بعض الخطوط لديها لخفض التكلفة.

وقال خالد فتح الله، رئيس إحدى سلاسل البيع بالتجزئة للمنتجات الغذائية، إن هناك تراجعاً فى الإنتاج يتراوح ما بين 40 و50 %، موضحاً أن اقتراب موسم المدارس لم يفلح فى تنشيط المبيعات وحتى استعدادات عيد الأضحى لم تبدو لها ملامح على السوق حتى الآن.

وأكد «فتح الله» أن هناك استقرارا فى الأسعار حاليا بعد موجة الغلاء التى أصابت كافة المنتجات خلال الفترة الماضية مشيرا إلى أنه لا يوجد أى من المصانع أبدت أن هناك زيادات متوقعة فى الأسعار مع اقتراب موسم الدراسة والاحتياج إلى بعض المنتجات الأساسية.

وقال فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» إن بعض المصانع المتخصصة فى المنتجات الغذائية ومنها الجبن لجأت إلى خفض تكلفة التصنيع من خلال الاعتماد على خامات محلية بدلا من المستوردة، فى محاولة لاستيعاب الغلاء الذى أصاب كافة المنتجات وأدى إلى ركود المبيعات بصورة واضحة، مضيفاً «استقرت الأسعار ولكن أين المشترين؟».

وأشار«فتح الله» إلى أن الأسر أصبحت حتى تبتعد عن اصطحاب الأطفال فى عمليات الشراء، خوفاً من التورط فى شراء منتجات لإرضائهم ما يزيد من أعباء الأسرة فى وقت اتجه فيه الجميع إلى تقليص المشتريات.

وأوضح أن بعض الشركات لجأت إلى خفض أوزان العبوات بهدف تنشيط المبيعات ولكن هناك تراجعاً واضحاً فى القدرات الشرائية ما أدى إلى استبدال المستهلك البضائع المستوردة بالمحلية ومرتفعة الأسعار بالرخيصة، مشيراً إلى أن المحال التجارية أصبحت تعتمد على ترويج المنتجات من خلال العروض ولكنها ليست كافية لتنشيط المبيعات كما هو مأمول.

وأكد أحمد صقر، سكرتير عام الغرفة التجارية بالإسكندرية، أن مظاهر اقتراب عيد الأضحى وموسم المدارس غائبة تماما، واصفاً السوق بأنها «جثة هامدة» مشيراً إلى التراجع الواضح فى المبيعات من كافة المنتجات حتى الأساسية منها خلال الفترة الماضية نتيجة الوضع الاقتصادى.

وأشار«صقر» إلى أن الأسر المصرية أصبح لديها أولوية حاليا فى سداد مصاريف المدارس بدلا من شراء الطعام والشراب، أملا فى تعليم الأبناء وهو ما أدى إلى تراجع واضح فى المبيعات من المنتجات التى لاغنى عنها ومنها منتجات الألبان.

وأبدى تخوفه من الوضع الاقتصادى الحالى والذى يؤدى إلى تفاقم مشكلة البطالة.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق