الذهب يتراجع بعد صدور بيانات تعزز احتمالات رفع الفائدة الأمريكية

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
انخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية يوم الجمعة، متجاهلا إطلاق كوريا الشمالية صاروخا جديدا مر من فوق اليابان، مع صدور بيانات قوية عن التضخم في الولايات المتحدة عززت احتمالات رفع أسعار الفائدة مجددا.

وبحلول الساعة 0733 بتوقيت جرينش نزل الذهب في السوق الفورية 0.2 بالمائة إلى 1326.70 دولارا للأوقية (الأونصة). وانخفض المعدن أكثر من واحد بالمائة منذ بداية الأسبوع، متجها لتكبد أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع.

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر 0.1 بالمائة إلى 1331 دولارا للأوقية.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخا يوم الجمعة مر من فوق جزيرة هوكايدو بشمال اليابان وسقط في المحيط الهادي، حسبما قال مسئولون من كوريا الجنوبية واليابان، مما زاد من التوترات بعد التجربة النووية القوية التي أجرتها بيونجيانج في الآونة الأخيرة.

ويمكن أن تعزز المخاطر الجيوسياسية الطلب على الأصول الآمنة مثل الذهب والين الياباني.

ونزل الين أمام الدولار يوم الجمعة، بعدما صعد في وقت سابق بدعم من أنباء إطلاق الصاروخ، إذ لقيت العملة الأمريكية دعما في البيانات القوية لتضخم أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة.

وقال دانيال هانيس المحلل دلى إيه.إن.زد ”أعتقد أن السوق تركز بشكل متزايد على مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) واحتمال رفع لأسعار الفائدة مجددا هذا العام“.

ومن المقرر أن يبدأ اجتماع مجلس الاحتياطي القادم بخصوص السياسة النقدية في 19 سبتمبر أيلول.

ويدعم رفع أسعار الفائدة الدولار وعوائد السندات بينما يفرض ضغوطا على الذهب.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة دون تغير يذكر عند 17.75 دولارا للأوقية وتتجه لتكبد أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع.

وتراجع البلاتين 0.2 بالمائة إلى 976.74 دولارا للأوقية، وهبط أكثر من اثنين بالمائة منذ بداية الأسبوع، متجها لتكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ أوائل مايو.

وزاد البلاديوم 0.2 بالمائة إلى 932.95 دولارا، بعدما بلغ أدنى مستوياته في أربعة أسابيع يوم الخميس. ويتجه المعدن لتسجيل ثاني هبوط أسبوعي.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق