إيرادات «القلعة» ترتفع 25% إلى 2.3 مليار جنيه خلال الربع الثانى من 2017

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ارتفعت الإيرادات المجمعة لشركة القلعة بنسبة 25% مسجلة 2.3 مليار جنيه خلال الربع الثانى من عام 2017، مقارنة بنفس الربع من العام الماضى، بفضل تعافى المشهد الاقتصادى وتحسن مؤشرات الأداء المالى والتشغيلى بجميع القطاعات الاستثمارية وخاصة الطاقة والتعدين، وفقا لبيان من الشركة، اليوم الأحد.

وبحسب البيان، ارتفعت الأرباح التشغيلية للشركة بنسبة 76% لتبلغ 167.4 مليون جنيه، فى ضوء ارتفاع المساهمة الإيجابية لشركات أسكوم وجذور وتوازن؛ واكتمال مشروع الشركة المصرية للتكرير بنسبة 95%.

وبلغت عائدات بيع الاستثمارات 404.4 مليون جنيه خلال الربع الثانى من 2017، حيث قامت القلعة بالتخارج من مشروع أسمنت دجلفا فى الجزائر خلال مايو 2017.

ورغم التقدم الملحوظ فى تطوير نموذج أعمالها ومعدلات النمو القياسية، تكبدت شركة القلعة خلال الربع الثانى صافى خسائر بقيمة 2.8 مليار جنيه يرجع أغلبها لتأثير الاضمحلال الكامل على أصول أفريكا ريل وايز فى كينيا، وتتوقع الإدارة أن تسجل أرباحا على قائمة الدخل المجمعة عند استبعاد التزامات أفريكا ريل وايز من القوائم المجمعة مع خروجها من تحت سيطرة شركة القلعة خلال الفترة القادمة.

وسجلت الشركة صافى خسائر بقيمة 2.8 مليار جنيه خلال الربع الثانى من عام 2017، مقابل 277.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2016، وفى حالة استبعاد تكاليف اضمحلال شركة أفريكا ريل وايز باستثناء حقوق الأقلية، كان صافى الخسائر سيبلغ 20.6 مليون جنيه فقط خلال الربع الثانى من 2017.

كانت المحكمة الكينية العليا قد أصدرت قرارها بتأييد إنهاء حق الامتياز الخاص بشركة سكك حديد ريفت فالى. وترتب على قرار المحكمة أن قامت شركة القلعة بتسجيل أصول ريفت فالى فى كينيا ضمن بند تكاليف الاضمحلال خلال الربع الثانى من عام 2017، وذلك وفقا لمتطلبات معايير المحاسبة المصرية. وبخصم حصة الأقلية يبلغ صافى تكلفة الاضمحلال المسجل 2.7 مليار جنيه.

لكن لازالت شركة القلعة تحتفظ على قوائمها المالية المجمعة بالتزامات شركة أفريكا ريل وايز البالغة 5.6 مليار جنيه، وبالتالى تتوقع الشركة أن تسجل أرباحا (بعد خصم احتياطى العملة الأجنبية وحقوق الأقلية) على قائمة الدخل المجمعة عند استبعاد تلك الالتزامات مع خروج أفريكا ريل وايز من تحت سيطرة شركة القلعة خلال الفترة القادمة.

من جهة أخرى اشار البيان إلى ارتفاع إيرادات شركة طاقة عربية بمعدل 24% بفضل التأثير الإيجابى لقرار الحكومة برفع الدعم تدريجيا عن الطاقة وبالتالى قدرة الشركة على تمرير زيادة الأسعار، كما شهدت شركة توازن نمو الإيرادات بمعدل سنوى 127% نظرا لنمو الطلب على حلول الطاقة البديلة مثل الوقود المشتق من المخلفات (RDF) وأيضا المخلفات الزراعية (Biomass)، وكذلك التعاقدات الجديدة التى أبرمتها الشركة لتصميم وإنشاء المدافن الصحية للمخلفات فى سلطنة عمان.

وارتفعت المساهمة الإيجابية لمجموعة أسيك القابضة فى ضوء تعافى النشاط الإنتاجى بمصنع أسمنت التكامل فى السودان مما أثمر عن نمو إيرادات المصنع بمعدل سنوى 28% خلال الربع الثانى، مصحوبا بتضاعف إيرادات شركة أرسكو بفضل بدء تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة.

وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، إن الشركة تواصل جنى ثمار التحولات الجذرية التى طرأت على المشهد الاقتصادى المصرى فى ضوء خطة الإصلاحات التى تتبناها الحكومة منذ ما يقرب من عام، وهو ما يعكسه النمو المطرد بإيرادات الشركة.

وتابع: «تلك التطورات تعكسها مؤشرات الأداء المالى والتشغيلى لشركتى طاقة عربية وتوازن، واللتان حققتا معدلات نمو قياسية خلال الربع الثانى، مصحوبا بنقلة أخرى مرتقبة عند افتتاح مشروع المصرية للتكرير خلال الأشهر القادمة، حيث اكتمل بنسبة 95%، وبالتالى المساهمة الفعالة فى تعزيز منظومة أمن الطاقة وتوفير منتجات الوقود عالية الجودة مع تقليل الاعتماد على الاستيراد».

وتابع هيكل أن الأمر نفسه ينطبق على استثمارات القلعة فى الصناعات التصديرية تحت مظلة شركة أسكوم، والتى ازدادت تنافسيتها بصورة ملحوظة على الساحة العالمية بعد تعويم الجنيه فضلا عن قدرتها المتزايدة على طرح البدائل المحلية عالية الجودة للخامات الصناعية المستوردة التى تدخل فى تطبيقات البناء الحديث لعزل الصوت والحرارة.

ومن جهته قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، إن الشركة أحرزت تقدما ملحوظا فى تطوير نموذج أعمالها خلال الربع الثانى مع تهيئة الشركة لتحقيق معدلات الربحية المستهدفة بحلول عام 2018 من خلال دعم وتنمية الاستثمارات الرئيسية للاستفادة من قدرتها المتزايدة على النمو، وكذلك التعجيل بخطة التخارج من المشروعات الأخرى، والتى تم بمقتضاها بيع مشروع أسمنت دجلفا فى الجزائر مقابل 404 ملايين جنيه تقريبا مع تخصيص عائدات البيع لتسوية وسداد جزء من مديونيات القلعة واستثماراتها التابعة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق