خبراء يكشفون أسباب ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي في سبتمبر الماضي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن البنك المركزي المصري، الاثنين، ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى 36.535 مليار دولار نهاية سبتمبر الماضى، مقابل 36.1 مليار دولار آخر أغسطس السابق، بارتفاع قدره نحو 400 مليون دولار.

من جانبه، أرجع إسماعيل حسن، محافظ البنك المركزي الأسبق، رئيس بنك مصر إيران للتنمية، ارتفاع الاحتياطي الأجنبي إلى تقييد الواردات، ما دفع التجار إلى بيع المخزون لديهم من البضائع، وبالتالي ساهم ذلك في نقص الاستيراد، وزيادة التصدير، ما أسهم في زيادة موارد النقد الأجنبي.

وحول انعكاس هذه المؤشرات على المواطن، قال «حسن»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إن «مهمة الحكومة محاربة الغلاء والرقابة على الأسواق»، مؤكدا أن هذه الأرقام حقيقية وسليمة.

وأرجع طارق حلمي، عضو مجلس إدارة بنك قناة السويس، زيادة الاحتياطي الأجنبي إلى ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج، وكذلك إيرادات السياحة، وبدء تحسن مؤشر الاستثمار الأجنبي المباشر، مؤكدا أن الزيادة في الاحتياطيات الدولية لدى البنك المركزي هذه المرة جاءت من موارد ذاتية وطبيعية، حسب قوله.

ولفت «حلمي» إلى سداد التزامات تجاه الخارج من جانب البنك المركزي خلال الفترة الأخيرة بشكل منتظم، وكذلك سداد 3.7 مليار دولار نهاية ديسمبر المقبل، إلى بنك الاستيراد والتصدير الأفريقي.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق