رئيس القابضة للنسيج: صناعة الغزل بعد 3 سنوات ستكون أفضل من ستينات القرن الماضي

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• سعفان: تطوير الصناعة ضمن أولويات الرئيس السيسي.. و«القابضة»: عودة النسيج لسابق عهدها خلال 3 سنوات

أعلنت النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، تأييد ترشح الرئيس عبدالفتاح السيسي، لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية التي سيتم إجراءها في عام 2018.

وقال عبدالفتاح إبراهيم رئيس النقابة، إن السيسي هو الشخص الوحيد القادر على حماية الوطن من المخاطر التي تحيط به، واستكمال مسيرة التنمية التي بدأت قبل 3 سنوات.

جاء ذلك خلال مؤتمر عمالي عقدته نقابة الغزل والنسيج، اليوم الثلاثاء، تحت شعار «يلا نعمرها.. وبأيدينا نطورها»، بحضور وزير القوى العاملة محمد سعفان، ورئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج أحمد مصطفى، ومئات العاملين بالقطاع رافعين العلم المصري، ولافتات مكتوب عليها: «لا للإرهاب، نعم لتطوير الغزل والنسيج، نعم لتطوير الصناعة».

وقال عبد الفتاح إبراهيم، إن النقابة سترسل برقية ترشيح للرئيس السيسي لمطالبته بخوض الانتخابات، الأمر الذي قابله العمال الحاضرون للمؤتمر بهتافات: «بنحبك يا سيسي»، مشيرًا إلى أن مسيرة التنمية التي بدأت قبل ثلاث سنوات بحاجة إلى استكمالها لرفعة الوطن وتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتطوير الصناعات الوطنية كثيفة العمالة والقادرة على صناعة الفارق من خلال التصدير ووضع مصر في مصاف الدول المتقدمة.

وطالب إبراهيم، الحكومة باعتبار تطوير صناعة النسيج مشروعًا قوميًا، خاصة وأن الصناعة يعمل بها مليون و200 ألف عامل حاليا وقادرة على استعياب 6 مليون إضافية، موضحا أن العمال سيقفون وراء خطة التطوير ولن يرفضون أي مقترح للنهوض بالصناعة مرة أخرى.

وأشار رئيس نقابة الغزل والنسيج، إن عمال الغزل الأقل أجرًا في مصر، لكنهم يحملون على عاتقهم هم تطوير الصناعة واستمرار عمل الشركات رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، لافتًا إلى أن هذه الصناعات كثيفة العمالة تمثل الحجم الأكبر من الصادرات في مصر وتحتضن 30% من العمالة على مستوى الجمهورية.

وتابع: "وضعنا روشتة لإنقاذ الصناعة تتمثل محاورها في ضرورة إعادة رسم السياسة الزراعية من خلال الاعتماد على زراعة الأقطان قصيرة التيلة التي تعطي إنتاجية أعلى، وضرورة منع التهريب والقضاء عليه نهائيا وضبط السوق المصري، مردفًا: «جايين نقول للدولة عايزين نطور الصناعة.. وإحنا معاكوا.. وإيدينا في إيديكوا.. وعانينا كثيرا ومازالنا نعانى.. لكن الصناعة وتطويرها والنهوض بها لسابق عهدها هو شغلنا الشاغل».

من جانبه، قال وزير القوى العاملة محمد سعفان، إن تطوير صناعة الغزل والنسيج على رأس اهتمامات القيادة السياسية، وخير دليل ذلك تناول الرئيس عبدالفتاح السيسي لها بالحديث خلال احتفالات عيد العمال الأخير.

وقال سعفان، خلال كلمه بالمؤتمر، إن عمال الغزل وكافة عمال مصر يقفون بجانب الدولة في محاربة الإرهاب والذي لم يعد يقتصر دوره على العمليات الإرهابية ولكنه امتد لتدمير الاقتصاد وقف عجلة الإنتاج.

وتابع: عمال مصر قادرون على رفع شأن مصر في الداخل والخارج ومحاربة الإرهاب، مردفًا: «عايزين كلنا نشارك في بناء الدولة لأن ذلك ليس مسئولية الحكومة والرئيس فقط».

وقال رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج أحمد مصطفى، إن الحكومة مستمرة في خطة تطوير الصناعة؛ وذلك تنفيذًا للدراسات التي أعدها مكتب «وارنر» الأمريكي الاستشاري، وتم عرضها على مجلس الوزراء الذي اعتمدها وبدأ بالفعل تنفيذها.

وأكد مصطفى: "بعد 3 سنوات من الآن سيرى الجميع عودة صناعة النسيج أفضل مما كانت عليه في ستينيات القرن الماضي".

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق