تحالف بين «سيمنس» والحكومة الألمانية لدعم التدريب المهني بمصر

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
وقعت الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، وشركة «سيمنس» الألمانية، اتفاقية للتحالف الاستراتيجي، اليوم، بهدف دعم التدريب المهني والفني في مصر، بإجمالي استثمارات تزيد على 22 مليون يورو؛ للمساهمة في خلق المزيد من فرص العمل للشباب المصري، وبناء الكوادر المحلية المدربة، وتماشيًا مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

ووفقًا للاتفاقية ستتعاون «سيمنس» مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، نيابة عن الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، بهدف تأسيس وتشغيل مركز مشترك للتدريب المهني في منطقة العين السخنة، حيث سيوفر المركز التدريب لأكثر من 5500 شاب مصري على مدى الأعوام الأربعة المقبلة في التخصصات الفنية المتقدمة، ومنها الميكانيكا الصناعية، والمجالات الكهربائية، والإلكترونية، والتحكم والميكنة الآلية، بالإضافة إلى بناء المهارات الأساسية للمتدربين في مجالات صيانة وخدمات محطات الكهرباء ومزارع الرياح، وسيطور الجانبان أحد معاهد التعليم الفني العالي في منطقة الأميرية بالقاهرة.

وتم الإعلان عن تفاصيل الاتفاقية ووضع حجر الأساس للمركز خلال احتفالية أمس، بحضور الوزير الألمانى للتعاون الاقتصادي والتنمية، جيرد مولر، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، الدكتورة سحر نصر، وسفير ألمانيا بالقاهرة، يوليوس لوي، وعضو مجلس إدارة «سيمنس ألمانيا» ورئيس الموارد البشرية بالشركة، جانينا كوجل، والرئيس التنفيذي لشركة «سيمنس» في مصر، عماد غالي، إلى جانب عدد من قادة الأعمال من مصر وألمانيا.

وقال «مولر»، إن الشباب المصري يتطلع إلى التنمية المُستدامة، ومن أجل تحقيق هذا الهدف، فإن لاستثمارات القطاع الخاص وتوافر قوة عاملة عاملان أهمية بالغة، متابعًا: «نسعى من خلال التعاون مع سيمنس؛ للتأكد أن مركز التدريب المهني يأخذ احتياجات الشباب المصري واحتياجات سوق العمل بعين الاعتبار في التخصصات المهنية والتدريب الذي سيوفره، ونحن نتطلع للمساهمة في توفير القاعدة اللازمة؛ لجذب المزيد من الاستثمارات المستقبلية وخلق المزيد من فرص العمل».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق