البنك الدولى يحول 125 مليون دولار إلى «المركزى» لتنمية الصعيد

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت وزارة التخطيط أن البنك الدولى قام بتحويل 125 مليون دولار إلى البنك المركزى المصرى، كجزء من قيمة قرض تنفيذ برنامج التنمية المحلية فى الصعيد.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، فى بيان، الإثنين: «عقب التحويل المالى، راجعنا مكونات المشروع للتأكد من تحقيقه لأهدافه التنموية وأكبرالعوائد الاقتصادية والاجتماعية وفق تقرير الدراسات والخبراء المشتركة».

وأضافت «السعيد»: «تم التوافق مع البنك الدولى على مراجعة كاملة لمخرجات المشروع وآلياته وطريقة إدارته والجوانب التنظيمية والتخطيطية والتنسيقية له، ومن ثم البدء فى التنفيذ الفعلى»، ولفتت إلى أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء وجه بتذليل كل العقبات التى قد تواجه تنفيذ برنامج التنمية المحلية فى الصعيد، الممول بقرض من البنك الدولى للإنشاء والتعمير، بما يحقق أكبر عائد لقنا وسوهاج، مع التأكيد على ضرورة التزام مصر بجميع اتفاقياتها مع الجهات الدولية.

وشددت الوزيرة على خصوع برنامج التنمية المحلية فى الصعيد للمراجعة الدقيقة من قِبل العديد من الاستشاريين والمتخصصين بمعرفة وزارتى التخطيط والتنمية المحلية، لافتة إلى أنه تمت مناقشة نتائج هذه المراجعة مع بعثة البنك الدولى التى قامت بزيارة وزارة التخطيط الشهر الماضى باعتبارها تترأس اللجنة التسييرية للمشروع.

وأضافت أنه بالتوازى مع تنفيذ برنامج التنمية المحلية فى الصعيد تقوم الحكومة بالعديد من الخطوات الإصلاحية التى ستساعد هذا المشروع، مثل قانون الإدارة المحلية الجديد الذى سيتم إصداره قريباً والذى سيعطى مسؤوليات وصلاحيات جديدة للمحافظات، فضلاً عن منظومة التخطيط المحلى وما تضمه من إعداد خطط للتنمية المحلية لمدة 3 سنوات، وتحديد أسقف مالية لكل محافظة بناء على معادلة تمويلية وغيرها.

وقالت السعيد، إن الصعيد هو أولوية الحكومة فى التنمية، مع مراعاة سد الفجوات التنموية، عبر دراسة مؤشرات التنمية البشرية، والتى تمثل بوصلة تنموية، وأضافت: «بدأنا زيارت ميدانية إلى الصعيد، للوقوف على احتياجات السكان على أرض الواقع بعيدا عن التقارير والأعمال المكتبية، وكانت البداية من محافظة الفيوم، وسنواصل الأسبوع المقبل تلك الزيارات بتفقد إحدى محافظات الجنوب».

تابعت: «عقب زيارة الفيوم ودراسة الأوضاع على أرض الواقع، اعتمدنا للمحافظة 88 مليون جنيه للانتهاء من بعض مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى المتعثرة، حيث تمت الموافقة على زيادة استثمارات خطة ديوان عام وزارة الإسكان بـ58 مليونا لإدراج عدة مشروعات فرعية تحت مشروعاتها الرئيسية والمنفذة من خلال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ويتم توزيع هذه الاعتمادات على محطة معالجة سنهور القبلية، بـ10 ملايين، و20 مليونا لمحطة رفع صرف صحى الإعلام، و6 ملايين لمحطة رفع صرف صحى أباظة، و22 مليونا لإنشاء خزان أرضى سعة 500 متر مكعب بمركز سنورس».

وأشارت الوزيرة إلى أنه تمت الموافقة على الاعتمادات اللازمة لسداد تعويضات نزع الملكية للأراضى المتداخلة بمسار الطريق ربع الدائرى حول مدينة إبشواى، حيث تقرر زيادة استثمارات مشروع رصف الطرق بديوان عام محافظة الفيوم بـ30 مليونا.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق