سحر نصر تفتتح مؤتمر اتحاد البورصات الأفريقية الـ21 بحضور نائب رئيس البنك الدولي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

افتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، صباح الإثنين، نيابة عن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، مؤتمر اتحاد البورصات الأفريقية الـ21، بحضور الدكتور محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، وفيكتور هاريسون، مفوض الشؤون الاقتصادية للاتحاد الأفريقي، ومحمد فريد، رئيس البورصة المصرية، والدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، ورؤساء بورصات 27 دولة.

وقالت الوزيرة، في بيان صادر عن الوزارة، الإثنين، إن هذا المؤتمر يعزز التعاون بين مصر والدول الأفريقية، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء يرحب بجميع المشاركين، موضحة أن القارة الأفريقية تملك إمكانيات هائلة، وأنه من المتوقع أن تتلقى القارة الأفريقية نحو 60 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة العام المالي الجاري، مؤكدة أهمية الدخول في شراكات مع القطاع الخاص ومؤسسات التمويل الدولية من أجل تحقيق التنمية وضخ استثمارات في مجال البنية الأساسية.

وذكرت الوزيرة أنه وفقًا لتقرير التنافسية العالمية وتقرير البنك الدولي بشأن تقرير ممارسة أنشطة الأعمال، فإن بعض المناطق الأفريقية قد شهدت تطورات ملحوظة في مناخ أعمالها أكثر من أي منطقة في العالم، بالإضافة إلى توقعات نمو أسرع في الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن الوقت حان لكي تتحرك الاقتصاديات الأفريقية للحاق بالاقتصاديات التي حققت قفزات بارزة في العقود الأخيرة، وهذا عن طريق التركيز على الإصلاحات الحقيقية في مناخ الاستثمار، سواء من حيث تطوير التشريعات والقضاء على البيروقراطية، ومكافحة الفساد والتركيز على ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت الوزيرة أهمية أسواق رأس المال في دعم مناخ الاستثمار، فسوق رأس المال النشط والفعال يعد بوابة للتمويل من خلال الأدوات المالية غير المصرفية، موضحة أنه في مصر تم إطلاق برنامج إصلاح اقتصادي شامل، وتم إدخال العديد من الإصلاحات التشريعية منها المتعلق بالبورصة، حيث إن الحكومة تعمل على تحقيق الشمول المالي، وزيادة الدعم لريادة الأعمال وللمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرة إلى أن مصر أصدرت منذ شهور قليلة تعديلات للقرار المنظم للبورصة، بما يسمح بتعزيز ضوابط ومعايير الحوكمة بها، كما وافق مجلس الوزراء على مشروع تعديلات قانون سوق المال، الذي يشمل إدخال أدوات جديدة للبورصة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه سيتم تخصيص جلسات عن رواد الأعمال الأفارقة في مؤتمر «الاستثمار من أجل تنمية مستدامة.. أفريقيا 2017»، الذي سيعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2017، وتنظمه الوزارة والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا بمدينة شرم الشيخ.

وفى نهاية المؤتمر، كرم مؤتمر اتحاد البورصات الأفريقية الـ21، الدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، لحصوله على جائزة أكثر الشخصيات تأثيرًا وإنجازاً على مستوى أسواق المال في القارة، وشهدت الوزيرة توقيع مذكرة تفاهم بين البورصة المصرية وبورصة زامبيا، لتعزيز التعاون بينهما.

ويناقش المؤتمر عددًا من الموضوعات المرتبطة بصناعة أسواق المال في القارة الأفريقية، منها سبل تحسين السيولة بالأسواق الأفريقية وآخر مستجدات التكنولوجيا المالية والتطبيقات المرتبطة بأسواق المال، وآليات تعزيز ممارسات الحوكمة ودور الأسواق المالية في مجال الاستدامة.

يذكر أن اتحاد البورصات الأفريقية تأسس عام 1993، ويضم حاليًا 32 بورصة ممثلة عن 27 دولة أفريقية (هناك دول تضم بورصتين، منها مصر وجنوب أفريقيا)، بهدف توفير وسيلة للاتصال والتعاون بين البورصات الأعضاء، بما يؤدي لزيادة فاعلية أسواق المال في عملية التنمية الاقتصادية بالقارة الأفريقية.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق