انطلاق المنتدى الاقتصادي الفرنسي المصرى للمدينة المستدامة.. غدا

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يشارك المهندس إبراهيم محلب، مستشار الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية، بالمنتدى الاقتصادي للمدينة المستدامة والذي ينظمه القسم الاقتصادي لسفارة فرنسا، وجريدة الأهرام إبدو، ونادي المدينة المستدامة وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالقاهرة، غدا الخميس.

كما يشارك بالمنتدى عدد من الوزراء وهم وزير الإسكان، الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير البيئة، خالد فهمي، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، سحر نصر، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر، واللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك في إطار الأسبوع الفرنسي المصري "نحو مدن مستدامة".

ويحضر المنتدى وفد خاص من فرنسا من "الميديف" وهو أكبر تجمع للشركات الفرنسية الكبرى برئاسة جيرار وولف ووفد حكومي فرنسي كبير بالإضافة إلى العشرات من الشركات الفرنسية والمصرية، ويناقش المنتدى الاقتصادي الدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات الفرنسية والمصرية لإيجاد واقتراح حلول مبتكرة لتنفيذ خطة مصر للتنمية الحضرية المستدامة.

ويقول المهندس إبراهيم محلب، إن فكرة خلق مدن ذكية تحترم البيئة ولها بعد عالمي هو جزء من خطة مصر الحالية والتي تقوم على إنشاء مشروعات كبرى جاذبة للاستثمار.

وستتناول الجلسات النقاشية للمؤتمر أهم الإنجازات التي حققتها الشركات المصرية والفرنسية في مجال كفاءة الطاقة ومشروعات المدن الذكية، وسيتبع ذلك مناقشات وحوار حول كيفية الاستفادة من هذه النماذج والحلول في المدن المصرية مع التركيز على بعد المعايير.


ويقول اللواء أحمد زكى عابدين إن مستقبل مصر يكمن في إطلاق مشروعات جديدة للتنمية العمرانية، مدللا على كلامه بفكرة العاصمة الإدارية الجديدة، وأنها ستقدم حلولا للعديد من مشكلات العاصمة الحالية التي تكاد تختنق بسكانها.

ويهدف هذا اليوم في المقام الأول لفتح باب الحوار بين القطاع الخاص والهيئات لجعل الأفكار المطروحة حول التخطيط الحضري المستدام في مصر واقعا ملموسا، وفي هذا الإطار، يشارك عدد من الشركات المصرية والفرنسية في فعاليات المؤتمر من بينها شركة شنايدر إلكتريك، وشركة أورانج، وشركة الإسماعيلية للتنمية العقارية، وشركة سان جوبان الفرنسية، بالإضافة إلى شركة السويدي اليكتريك للكابلات الكهربائية.

وتجمع هذه التظاهرة أيضا خبراء وممثلين عن المجتمع المدني ومتخذي قرار فرنسيين ومصريين من خلال العديد من المؤتمرات واللقاءات التي تدور حول موضوعات محددة.

كما يقول السفير الفرنسيي أنه من خلال هذا الحدث الهام، تطمح فرنسا، للمشاركة مع مصر في المسائل المتعلقة بالتنمية العمرانية وإلى إطلاق ديناميكية جديدة للشراكة والتعاون مع مصر.

ويتيح المنتدى التباحث بصفة خاصة حول الأدوات المعنية بتخطيط وتطوير شبكة النقل الجماعي بالمدن المصرية.

وبدأ الأسبوع في 22 نوفمبر بعقد الدورة الثانية من منتدى الحركة العمرانية "وسائل نقل عمراني فعال لصالح المدن المستدامة"، والذي تنظمه الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) وشركائها الفرنسيين "كوتادو" CODATU (التعاون من أجل التنمية وتحسين وسائل النقل بالمدن وبالمناطق المحيطة بالطرق الدائرية) و"سيريما" CEREMA (مركز الدراسات والخبرة حول المخاطر والبيئة والحركة وتهيئة الأراضي).


ويستقبل المعهد الفرنسي في مصر على مدى ثلاثة أيام، من 25 إلى 27 نوفمبر، منتدى بعنوان "صناعة المدينة المستدامة - وجهات نظر متلاقية فرنسية - مصرية حول تحديات الحوكمة العمرانية"، وأخيرا، ستُختتم أعمال أسبوع المدينة المستدامة في 28 نوفمبر بالمعهد الفرنسي في مصر بإقامة منتدى من تنظيم الوكالة الفرنسية للتنمية حول موضوع الأحياء العشوائية.

وسيتم افتتاح عدد من المعارض خلال الأسبوع وهى معرض "الإسكان في القاهرة" Housing Cairo بالمعهد الفرنسي للآثار الشرقية في 26 نوفمبر، ومعرض حول "أسطح القاهرة واستخداماتها" بمركز الدراسات الاقتصادية والقانونية والاجتماعية "سيداج"؛ ومعرض صور فوتوغرافية حول تحسين ظروف الحياة في العديد من الأحياء العشوائية في القاهرة، في 28 نوفمبر، بالمعهد الفرنسي.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق