الحكومة تخصص مبنى السياحة الجديد بالشيخ زايد لأكاديمية الشباب

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تتجه نية الحكومة إلى تخصيص مبنى وزارة السياحة الجديد الذى أقيم على مساحة 7 أفدنة بمدينة الشيخ زايد ليكون مقرا دائما للأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب التى صدر بإنشائها قرار جمهورى بتاريخ 29 أغسطس الماضى.

وبدأت الحكومة فى التجهيز لنقل مؤسسات الدولة سواء الوزارات والجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة لتخفيف الضغط على القاهرة، ومن المقرر أن تبدأ الحياة فيها نهاية العام المقبل بحسب التخطيط لها.

وأكد حمدى صبحى رئيس قطاع الأمانة العام بوزارة السياحة وأمين عام صندوق السياحة، أن المقر الجديد للوزارة سيكون بالعاصمة الإدارية وفقا للترتيبات التى تتم حاليا فى هذا الشأن وتتولاها الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة.. مشيرًا إلى أن عدد العاملين بالوزارة حوالى 1500 موظف يتركز معظمهم حاليا بمقر الوزارة بالعباسية وقطاع الفنادق والمنشآت السياحية بشارع عدلى. وقال إن الوزارة لم تتلق حتى الآن أى معلومات بشأن الترتيبات الخاصة ومواعيد انتقال العاملين إلى العاصمة الإدارية.

وحول المساهمة الكبيرة لصندوق السياحة فى مبنى الشيخ زايد الذى ستشغله الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، قال أمين عام الصندوق، إن الأمر فى النهاية يتعلق بقرار الحكومة وأن الوزارة أو الأكاديمية كلاهما جهة حكومية وليست قطاعا خاصا ومن الطبيعى أن تتصرف الحكومة فى ممتلكاتها بالشكل الأمثل الذى تراه مناسبا لكل حالة.

كانت وزارة السياحة قد بدأت منذ أكثر من 7 سنوات فى اجراءات إقامة مبنى الشيخ زايد على مساحة 7 أفدنة بالمنطقة المميزة بالشيخ زايد بهدف تجميع كافة الهيئات والقطاعات التابعة للوزارة فى موقع واحد بدلا من حالة التشتت حاليا مابين ميدان العباسية وشارع عدلى بمنطقة وسط القاهرة وشارع مراد بالجيزة حيث موقع هيئة التنمية السياحية وتم تمويل مبنى الشيخ زايد من حصيلة صندوق السياحة التابع للوزارة بالإضافة إلى المخصصات الحكومية من وزارة المالية للسياحة، وبالفعل تم الانتهاء من كافة الانشاءات الخاصة بالمبنى وتزويده بالمرافق وأصبح جاهزا لاستقبال العاملين، إلا أن قرار الحكومة بنقل جميع الوزارات والهيئات الحكومية الى العاصمة الإدارية الجديدة أوقف إجراءات نقل العاملين بالسياحة إلى المبنى الجديد بمدينة الشيخ زايد.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تدفع وزارة السياحة نحو 7 ملايين جنيه سنويا لشركة مصر للسياحة مقابل ايجارات فقط لمبنى العباسية لمدة تزيد على 33 عاما على التوالي.

وعلمت «الشروق» أن المبنى الجديد تكلف نحو 307 ملايين جنيه تم دفعها بالكامل من صندوق وزارة السياحة، إلا أن أسباب عدم الانتقال إليه رغم الانتهاء من تجهيزه تعددت وأهمها خوف المسئولين بوزارة السياحة من غضب العاملين حال نقلهم إلى المقر الجديد لأن أغلبهم ليسوا من سكان مدينة الشيخ زايد أو المدن المجاورة لها، وأيضا لحين وضع خطة محكمة تضمن نقل جميع القطاعات إلى هناك دون تعطيل مسيرة العمل، إلا أن حلم الـ7 سنوات فى تجميع الوزارة بمقر واحد تبدد بعد قرار الحكومة تخصيص المبنى للأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.

يذكر أن بناء المقر الجديد وتجهيزه استغرق نحو 7 سنوات وبدأت مرحلة التخطيط له عام 2009 لكن سرعان ما توقفت بسبب قيام ثورة 25 يناير 2011 حتى عاودت الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة عمليات التخطيط والتصميم وانتهت من عملية تأسيسه بداية العام الجارى وأرسلت الهيئة خطابا إلى الوزارة يفيد انتهاءهم من تشييد المبنى.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق