هانى سيف النصر رئيس بنك الاستثمار العربى: الرئيس «السيسى» وضع مصر على أرضية صلبة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال هانى سيف النصر رئيس بنك الاستثمار العربى، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى نجح خلال أقل من 4 سنوات فى وضع مصر على أرضية صلبة، من خلال إنجاز مشروعات اقتصادية وبنية تحتية لم تتم على مدار 30 عام مضت، الأمر الذى وضع مصر مرة أخرى على خارطة الأسواق الاستثمارية الجاذبة.

وأوضح سيف النصر أن الرئيس «السيسى»، عمل بالتوازى خلال الفترة الماضية على محاور متعددة فى عملية التنمية كان من بينها تنفيذ مشروع حفر قناة السويس الجديدة، وربط شبة جزيرة سيناء بعملية التنمية من خلال إنشاء أنفاق قناة السويس، بالإضافة إلى مشروع تنمية محور قناة السويس، وبناء المدن الجديدة سواء السكنية أو الصناعية وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة الجلالة، ومدينة العالمين الجديدة، هذا إلى جانب مشروعات الطاقة وسد الفجوة بين الكهرباء المولدة ومعدلات الاستهلاك، واكتشافات حقل ظهر، وأعمال الطرق والكبارى التى تصل إلى 7 آلاف كيلو متر، واستصلاح الـ 1.5 مليون فدان، وتشجيع تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال مبادرة البنك المركزى بفائدة ميسرة 5%، مشيراً إلى أن كل ذلك ساهم فى تحفيز معدلات النمو الاقتصادى، وتحسن أداء مؤشرات الاقتصاد المصرى بشكل عام.

وتوقع رئيس بنك الاستثمار العربى استمرار تحسن أداء مؤشرات الاقتصاد خلال العام الجارى، لافتاً إلى إمكانية تحقيق الاقتصاد معدلات نمو تتراوح بين 5 – 6% خلال العام المالى المقبل 18/2019، مع استمرار تحسن التصنيف الائتمانى للدولة ليرتفع إلى مستوى B مقابل C+ خلال الفترة الراهنة، والبدء فى جنى ثمار الإصلاح الاقتصادى، مع عودة أداء قطاع السياحة إلى النمو، واستمرار الاكتشافات البترولية، وزيادة تحسن أداء الميزان التجارى.

وأكد على أن ما تم من إنجازات ساهم فى تبنى القطاع المصرفى عامة، وبنك الاستثمار العربى خاصة، لخطط توسعية تتواكب مع المشروعات العملاقة التى أطلقتها الدولة، مشيراً إلى أن مصرفه نجح فى الارتفاع على مدار الأعوام الماضية بمعدل الربحية من 50 مليون جنيه بنهاية 2013 إلى صافى أرباح قدرها 160 مليون جنيه بعد احتساب الضرائب والمخصصات بنهاية عام 2017.

وأضاف سيف النصر، أن مصرفه نجح فى الارتفاع بمحفظة القروض والتسهيلات الائتمانية من 3 مليارات جنيه لتسجل 9.6 مليار جنيه بنهاية 2017، مستهدفاً معدلات نمو تُقدر بنحو 50% خلال العام الجارى، من بينها 40% نمو ناتج عن تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة من إجمالى نمو المحفظة، كما أشار إلى أن محفظة ودائع العملاء ارتفعت من 4 مليارات جنيه إلى 32 مليار جنيه بنهاية العام الماضى، وارتفعت شبكة فروع البنك لتصل إلى 29 فرعا، ومن المستهدف الوصول بها إلى 46 فرع بنهاية العام الجارى.

وسجل حجم السيولة الدولارية التى جذبها البنك منذ قرار تحرير سعر الصرف وحتى نهاية ديسمير 2017 نحو 825.42 مليون دولار، فى حين سجل حجم السيولة الدولارية التى ضخها البنك لتمويل عمليات التجارة الخارجية بشكل مباشر أو عن طريق سوق الانتربنك نحو 822 مليون دولار.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق