67 % من قراء «الرياض» يتوقعون تراجع أسعار العقار خلال 2018

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

توقعت الغالبية العظمى والتي شكلت نسبة 67 % من 5101 مشارك ومشاركة في استبيان لـ "الرياض" حول توقعاتهم بالنسبة لأسعار العقار خلال هذا العام 2018م، أن تواصل أسعار العقار عموما انخفاضها، وخالفهم 22 % من المشاركين الذين توقعوا عدم تراجع الأسعار عما هي عليه، والتزم بقية المشاركين الذين شكلوا نسبة 11 % الحياد، في حين أكد عدد من العالمين في القطاع العقاري زيادة العرض على الطلب بالنسبة للفترة الحالية على العقار وأن هناك كثيرا من المؤشرات الداعمة لتواصل انخفاض أسعار العقار في مختلف مدن ومناطق المملكة.

وأرجع المشارك أبو عبدالرحمن البدوي تصويته بانخفاض الأسعار إلى أن جميع المؤشرات الاقتصادية تدل على ذلك التوجه، في حين قال المشارك زياد "ممكن أن يكون التراجع على مستوى الأراضي، ولكن الفلل لا، وخصوصاً الجديدة منها وممكن ارتفاع أسعارها لأن أسعار مواد البناء وغيرها سترتفع. وقالت المشاركة سارة الفهد "نتمنى نزول الأسعار وأن يتم التطبيق على أرض الواقع ويعاقب من يستغل الآخرين في رفع الأسعار".

أما المشارك الذي رمز لاسمه بـ "زرياب" والذي توقع تماسك الأسعار فقال "العقار في مصر والسودان مرتفع أكثر منه بالمملكة وفي دولة الكويت المجاورة أسعارهم أعلى من الأسعار لدينا بعشرات المرات"، وتمحورت جل مشاركات المتوقعين لتماسك الأسعار حول ارتفاع أسعار العقار في دول أخرى تعد أحوالها الاقتصادية دون اقتصاد المملكة.

وبالتواصل مع عدد من العاملين بمكاتب العقار في مدينة جدة تلقينا تأكيداً على تواصل التراجع في أسعار التأجير بالنسبة للمساكن وأيضاً أسعار العقارات في عموم الأحياء نتيجة لزيادة في معدل المعروض منها على معدلات الطلب عليها.

وبدوره علق ياسر أبو عتيق الرئيس التنفيذي لشركة دار التمليك بصعوبة التوقع بنزول كبير في الأسعار، وقال لكن هناك شبه إجماع بأن صعود الأسعار غير وارد على الإطلاق خلال هذا العام، فهناك معطيات كثيرة متضادة تؤثر بشكل كبير على القطاع القاري فمن ناحية هناك أمور تدعم نزول الأسعار، منها الدعم الحكومي الكبير وتوالي إصلاحات ومشاريع الدولة الخاصة بالإسكان مثل مشروع الرسوم على الأراضي البيضاء وهل سيكون هناك مستجد في هذا المشروع، ومن ناحية أخرى هناك المؤشرات الاقتصادية تتعلق بالاقتصاد العام والإيجابيات المتوقعة له خلال الفترة القادمة والتي ستؤثر بالإيجاب على عموم القطاعات ومنها القطاع العقاري.

وتوقع ياسر أبو عتيق أن يحكم قانون العرض والطلب مسار قطاع العقار خلال 2018 م، مبيناً بأنه في حال حدوث تراجع خلال الفترة الأولى من العام لا يستبعد أن يكون هناك نوع من الاستقرار والتوازن بالنسبة للأسعار خلال بقية العام.

بدوره توقع رئيس لجنة التشييد والعقار الرئيسية بغرفة جدة عبدالله بن بكر رضوان أن تشهد بقية أيام العام مزيداً من التراجع بالنسبة لأسعار العقار مشيرا إلى أن الخطوات الحكومية التصحيحية لقطاع العقار تحتاج إلى وقت لتظهر نتائجها فتكلفة الأراضي الحالية مازالت مبالغ فيها ومعظم المدن الكبرى في المملكة تعج بالأراضي البيضاء غير المنتفع منها.

وقال عبدالله رضوان سيكون من الصعب جدا أن يتوازن العرض مع الطلب خلال هذا العام فالمعروض يفوق الطلب بشكل واضح خلال الفترة الحالية.

1d67bdaa53.jpg ياسر أبو عتيق
c9d70c4c92.jpg عبدالله رضوان

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق