طارق قابيل يتفقد مجمع الصناعات الصغيرة في بورسعيد

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أنه سيتم خلال شهر مارس المقبل، الانتهاء من إنشاء أول 3 مجمعات في إطار مبادرة "مصنعك جاهز بالتراخيص" بمدن السادات وبدر وبورسعيد، والتي تضم 500 مصنع، حيث من المقرر تسليم الوحدات إلى صغار المستثمرين خلال شهر مارس أيضًا.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها الوزير بالمنطقة الصناعية جنوب الرسوة بمحافظة بورسعيد، والتي رافقه خلالها اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، والتي شملت زيارة مجمع الصناعات الصغيرة بمنطقة الرسوة، إلى جانب تفقد عدد من المصانع العاملة بالمنطقة، وكذا مصانع جار إنشاؤها.

وقال إن مجمع الصناعات الصغيرة بمنطقة جنوب الرسوة بمحافظة بورسعيد يضم 118 مصنعًا بمساحة إجمالية تبلغ 181 ألف متر مربع، حيث تتراوح مساحات المصانع المطروحة بين 300 و560 و840 مترًا مربعًا.

وأوضح قابيل أن هذا المجمع يأتي في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة إلى إنشاء 22 مجمعًا صناعيًا حتى عام 2020، بهدف توفير فرص عمل أمام الشباب، وهو الهدف الذي يلقى دعمًا كاملًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويستهدف هذا التوجه توفير منشآت صناعية مرخصة للصناعات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز مساهمة القطاع في النهوض بالصناعة الوطنية، ودفع عجلة التنمية والإنتاج، وتعزيز قدرته على توفير فرص العمل اللائقة والمنتجة للشباب.

وأشار الوزير إلى أن الصناعة المصرية تمثل ركيزة أساسية من ركائز التوازن الاقتصادي والنمو الاقتصادي المستدام، لافتًا إلى أن استراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية تستهدف تطبيق حزمة إصلاحات وإجراءات جديدة من شأنها الارتقاء بمنظومة الصناعة الوطنية لمستويات غير مسبوقة بما يسهم في زيادة الاستثمار في القطاع الصناعي وزيادة مساهمة الصناعة في الناتج القومي الإجمالي، بالإضافة إلى زيادة جودة وتنافسية المنتج المصري بالسوقين المحلية والعالمية.

وتفقد الوزير خلال جولته بالمنطقة الصناعية بجنوب الرسوة مصنع كابسي للدهانات والذي تبلغ استثماراته مليار جنيه ومبيعاته 2.6 مليار جنيه سنويًا ويصدر بنحو مليار جنيه ويوفر 1600 فرصة عمل مباشرة، ويستهدف المصنع إجراء توسعات جديدة خلال المرحلة المقبلة تشمل إنشاء مصنع لإنتاج مادة "الرزين"، وهى مادة تستخدم في صناعة البويات والأتوبيسات والبانيوهات والأحواض وسيارات النقل؛ وذلك بهدف تغطية جزء كبير من الاستهلاك المحلى من هذه الخامة التي يتم استيرادها حاليًا، حيث يبلغ رأسمال التوسعات الجديدة 10 مليون دولار وبطاقة إنتاجية تبلغ 100 ألف طن من خامة الرزين سنويًا.

كما سيقوم المصنع بإنشاء مركز تدريب بمدينة العبور على مساحة 3 آلاف متر بتكلفة إجمالية تبلغ 10 ملايين جنيه متخصص في تدريب العاملين في مجال دهانات السيارات والموبيليا على أحدث الأنظمة الجديدة الصديقة للبيئة التي تعتمد على البويات ذات الأساس المائي والأشعة فوق البنفسجية، حيث ينفذ المركز 6000 يوم تدريبي في العام.

وأوضح قابيل أن مشروعات الإسكان القومية الكبرى التي تنفذها الدولة خلال المرحلة الحالية تفتح فرصًا كبيرة وآفاقًا واعدة أمام قطاع الدهانات في مصر، خاصة في ظل التوجه العام للدولة بتفضيل المنتج المحلي، بما يسهم في حماية الصناعة الوطنية وتشغيل المصانع العاملة بالسوق المصرية بكامل طاقاتها.

كما تفقد الوزير مصنع أكاي للملابس الجاهزة والذي تبلغ استثماراته 15 مليون دولار وتبلغ صادراته 20 مليون دولار، ويوفر 800 فرصة عمل، حيث يقوم المصنع بتصدير 100% من إنتاجه للأسواق الخارجية ويعمل في مجال تصنيع الملابس الجينز وينتج نحو 600 ألف قطعة سنويًا، ويستهدف المصنع إنشاء مصنع جديد كتوسعات لتلبية احتياجات السوق المحلية.

وقال قابيل إن الوزارة تستهدف النهوض بقطاع الصناعات النسيجية في مصر وتعزيز قدراته منذ زراعة القطن وحتى الوصول للمنتج النهائي، مشيرًا إلى أن الارتقاء بهذه الصناعة المهمة يسهم في الوفاء باحتياجات السوق المحلية وتعزيز صادرات الملابس الجاهزة المصرية للأسواق العالمية.

كما تفقد وزير التجارة والصناعة مشروعين تحت الإنشاء الأول لإنتاج واستخلاص وتعبئة زيوت الطعام برأسمال يبلغ 500 مليون جنيه، ويقام على مساحة 28 ألف متر مربع ويوفر 500 فرصة عمل، حيث تم الانتهاء من نحو 75% من المشروع، ويضم 3 مراحل إنتاج الأولى تتضمن مرحلة التكرير والتعبئة بطاقة 200 طن يوميًا، والثانية مرحلة استخلاص الزيت الخام بطاقة 1000 طن يوميًا، والمرحلة الثالثة مرحلة علف الأسماك بطاقة 10 أطنان في الساعة.

والمشروع الثاني لإنتاج الإطارات بإجمالي استثمارات 320 مليون يورو، ويوفر 1200 فرصة عمل مباشرة، وسيبدأ الإنتاج مطلع العام المقبل ويقام على مساحة 75 ألف متر مربع، حيث تم الانتهاء حاليًا من 80% من المشروع.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق