«طرق الأبواب» تختتم أعمالها فى واشنطن وتُقدم نموذجًا لتسويق مصر خارجيًا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

اختتمت الجمعة بعثة طرق الأبواب رقم 41 - التى تنظمها سنويًا غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة - أعمالها فى الولايات المتحدة الأمريكية بعقد مجموعة من اللقاءات التى تستهدف مد جسور التواصل بين القطاع الخاص فى البلدين، ورسم صورة دقيقة تعكس واقع التطور الذى تشهده مصر حاليًا سواء على صعيد الإصلاحات الاقتصادية التى تمت وتأثيرها على مناخ الاستثمار، أو على صعيد آفاق التعاون المستقبلى الذى تنشده الشركات المصرية مع نظيراتها الأمريكية.

وتضمن جدول أعمال البعثة التى استمرت لمدة أسبوع عقد مجموعة من اللقاءات مع صُناع القرار فى الولايات المتحدة وأقطاب القرار الاقتصادى والسياسى يتقدمهم وزراء التجارة، والخارجية، والدفاع، وأعضاء الكونجرس الأمريكى، وممثلى كبرى المؤسسات المالية الأمريكية والمؤسسات العالمية، التى تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها كصندوق النقد الدولى والبنك الدولى. كما عقدت البعثة عدة لقاءات برجال القطاع الخاص الأمريكى وكبرى الشركات الأمريكية العاملة فى المجالات الاستثمارية المختلفة.

عمر مهنا، رئيس مجلس الأعمال المصرى الأمريكى ومجموعة السويس للأسمنت - صورة أرشيفية

تولت البعثة شرح «قصة نجاح مصر»، والانجازات التى حققتها الدولة بتطبيق سياسات إصلاحية منضبطة، بالتنسيق مع صندوق النقد الدولى، وقام أعضاء البعثة باستعراض التطورات التى شهدها الاقتصاد المصرى على صعيد تحسن معدل النمو الاقتصادى وتخطيه 4% فى العام المالى الماضى، وصعود هذا المعدل عن 5% فى الربع الأول من العام المالى الجارى، وكذلك ارتفاع حجم الاستثمارات الكلية المُنفذة بحوالى 20%، وتراجع العجز الكلى فى موازنة الدولة كنسبة من الناتج المحلى الإجمالى إلى 10.9%، وكذلك تراجع معدل البطالة إلى 11.9%، فضلًا عن نجاح البنك المركزى المصرى فى معركة التضخم وتدنية معدلاته إلى 14.3% بنهاية فبراير الماضى.

أكدت البعثة أن الإجماع على نجاح مصر فى إدارة ملفها الاقتصادى كان السمة المشتركة بين كل المتحدثين سواء الأمريكان أو الأجانب من شاغلى المناصب القيادية فى المؤسسات الدولية بخصوص تقييم تجربة مصر فى الإصلاح الاقتصادى، التى انطلقت مع مطلع نوفمبر 2016.

وأكد ممثلو المؤسسات الدولية، أن مصر نفذت تجربة فريدة فى الإصلاح، وأنه جارٍ دراستها حاليًا لاتخاذها كنموذج للإصلاح فى العديد من الدول النامية التى تعانى من اختلالات هيكلية واتساع فى فجوة الموارد والعجز المالى والدين العام.

ونجحت مصر فى الحصول على «خاتم ثقة» من صندوق النقد الدولى فى عام 2017، بنجاحها فى الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، بعد تطبيق برنامج إصلاحى منضبط يتفق مع رؤية الصندوق فى تصويب الاختلالات المالية والهيكلية بالدول النامية والصاعدة.

وتراوحت اتجاهات المتحدثين بين مؤيد ومعارض لمستوى الملف السياسى وملف حقوق الإنسان فى مصر، حيث ظهر مدرستان فى الولايات المتحدة، الأولى ترى أن العلاقات المصرية الأمريكية ستشهد تحسنًا ملحوظًا خلال الفترة المقبلة خاصة مع اتساق الرؤى بين الرئيسين المصرى والأمريكى، وإقبال مصر على انتخابات رئاسية نزيهة ستشهدها البلاد فى مارس الجارى، أما المدرسة الثانية فربطت بين تحسن العلاقات بين القاهرة وواشنطن بضرورة تطبيق سياسات جديدة على مستوى ملف حقوق الإنسان وحرية الرأى.

وظهر بوضوح تركيز الإدارة الأمريكية الحالية على الملف الإيرانى وملف كوريا الشمالية، والحروب الدائرة فى منطقة الشرق الأوسط، باعتبار تلك الملفات تُمثل أولوية أمنية لواشنطن، بينما تحتل مصر مرتبة وسط من حيث اهتمامات صُناع السياسية الخارجية فى الولايات المتحدة، باعتبار أن مصر تملك علاقات متميزة مع الجانب الأمريكى، وتنسق معه بشأن التطورات السياسية والأمنية فى المنطقة، كما أن القاهرة لا تشكل أى خطر أمنى أو اقتصادى على واشنطن.

وتوقع الخبراء من مراكز البحوث الأمريكية الكبرى ومراكز التأثير فى القرار الأمريكى، أن تكون مصر أهم حليف إفريقى لواشنطن خلال الفترة المقبلة، وأكدوا أن هذه الفترة تُعد مناسبة لقيام الإدارة المصرية برسم سيناريوهات جديدة لتعميق التعاون المصرى الأمريكى خاصة فى الشق الاقتصادى، لاسيما بعد أن أعلنت إدارة ترامب أنها مستعدة لتوقيع اتفاقية ثنائية للتحرير التجارى مع إحدى الدول الإفريقية.

وتشهد الولايات المتحدة حاليًا صراعًا حادًا؛ لحشد الجماهير من قبل الحزبين الرائدين وهما الحزب الجمهورى، والحزب الديمقراطى، فى ظل اقتراب انتخابات التجديد النصفى للكونجرس الأمريكى.

حيث سينتخب الأمريكيون فى نوفمبر 2018، أعضاء من مجلس الشيوخ والنواب خلال الانتخابات النصفية، تلك الانتخابات العامة التى تجرى بالولايات المتحدة فى منتصف كل ولاية رئاسية، والتى سوف يتم بها تجديد مجلس النواب «الكونجرس» بكامل مقاعده الـ435، ومجلس الشيوخ، الذى سيتم تجديد ثلث مقاعده «33 مقعدًا».

وتُعد تلك الانتخابات اختبارًا حقيقيًا لشعبية الرئيس الأمريكى دونالد ترامب التابع للحزب الجمهورى، فى مواجهة مع قيادات وأنصار الحزب الديمقراطى الذى كان يتبعه الرئيس الأمريكى السابق.

الفريق الناجح

مدرسة هشام فهمى

هشام فهمي، الرئيس التنفيذي السابق لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة - صورة أرشيفية

نجح هشام فهمى الرئيس التنفيذى لغرفة التجارة الأمريكية - مكتب واشنطن، فى تشكيل منهج واضح لإدارة الغرفة، يقوم على الرؤية البعيدة والرسالة الواضحة والأهداف المحددة، الأمر الذى نتج عنه تواكب وتغير الأشخاص على رئاسة مجلس إدارة الغرفة دون أن تتأثر سياساتها سلبًا نتيجة اختلاف التوجهات العلمية والإدارية لهؤلاء الأشخاص، ولعب هشام فهمى، دورًا بارزًا فى النجاحات التى حققتها الغرفة على مستوى التنسيق بين الجانبين المصرى والأمريكى، وإطلاق بعثات وحملات تمثل القوة الناعمة من القطاع الخاص؛ لتطوير العلاقة بين الحليفين فى ضوء المتغيرات التى تشهدها الساحة الدولية بصفة دائمة.

المُبدعة سيلفيا ميناسا

سيلفيا ميناسا

ساهمت الأفكار الإبداعية لسيلفيا ميناسا الرئيس التنفيذى للغرفة فى تطوير نشاط الغرفة، ومده لمجالات جديدة، لم تكن تتجه إليها أنشطة الغرفة من قبل، وحققت طفرة ملحوظة على صعيد وضع وتنفيذ المقترحات، التى من شأنها تحديث أُطر التعاون المصرى الأمريكى، وتحقيق أقصى استفادة للشركات الأعضاء فيها، كما تمكنت خلال فترة توليها منصب القيادة التنفيذية فى الغرفة من تنظيم العديد من اللقاءات، التى شكلت عنصرًا هامًا فى تبادل الخبرات، وتحديث المقترحات، وتوجيه سياسات الغرفة نحو تحقيق الأهداف بأعلى مستويات الجودة.

النشطة رانيا سبسوبة

تُعتبر رانيا سبسوبة، التى تتولى منصب كبير مسئولى العلاقات الإعلامية بالغرفة، أحد أهم أقطاب العمل بالغرفة، وساعدت السياسات المتطورة التى اتبعتها رانيا سبسوبة فى تطوير التواجد الإعلامى للغرفة، ونشر أنشطتها على كافة فئات المجتمع، كما ساهمت فى ترسيخ قنوات التواصل الدائمة بين الغرفة والمؤسسات الإعلامية الكبرى بما يمكنها من التواصل الفورى مع الرأى العام المصرى والعالمى بكل سهولة.

المشاركون فى البعثة.. تخصصات مختلفة وقضية واحدة

عمر عز العرب

شارك فى بعثة هذا العام مجموعة من أبرز المستثمرين المصريين الذين تربطهم علاقات عمل مباشرة بالسوق الأمريكى، وعددهم 35 مستثمر يمثلون مختلف القطاعات الإنتاجية فى الاقتصاد مثل العقارات، والصناعة، والبترول، والخدمات المالية على رأسهم طارق توفيق رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، وعمر مهنا رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الأمريكى، وأحمد أبوعلى، شريك مكتب حسونة وأبو على للمحاماة، وأنيس أكليمندوس الرئيس السابق للغرفة، وداليا وهبة رئيس شركة سى إى دى للاستشارات، ومحمد عبدالله، رئيس مجلس إدارة «كولدويل بانكر – مصر».

كما شارك طارق مهنى شريك MHR & Partners وعضو مجلس إدارة الغرفة، وجرجس عبد الشهيد عضو مجلس إدارة الغرفة، وهاشم الدندراوى رجل أعمال متخصص بتعزيز الابتكار فى قطاع الأمن، وسيف الصادق رئيس شركة Agrocorp للاستثمار الزراعى، والدكتور عمرو طلعت هو المدير العام لشركة IBM Egypt، وأحمد عيسى الرئيس التنفيذى للتجزئة المصرفية بالبنك التجارى الدولى، ودينا سماحة رئيس Citi Egypt Banking، ودينا شريف العضو المنتدب لشركة «ATC»، وجمال أبو على المستشار القانونى بمكتب حسونة وأبوعلى. وضمت القائمة حاتم العزاوى العضو المنتدب لشركة PICO Agriculture، وحاتم خير هو المدير العام لمجموعة خير، ومايكل لاسى الشريك الإدارى لمكتب القاهرة التابع لشركة دينتون، وجاك ليمر مستشار عام مساعد ومدير قانونى لشركة أباتشى مصر، وكريم صلاح الدين المدير العام لشركة أتلانتيك إندستريز كوكاكولا مصر، وخالد هاشم أستاذ مساعد للإدارة الاستراتيجية بالجامعة الأمريكية فى القاهرة، ومحمد الكالا الرئيس التنفيذى لشركة القاهرة للاستثمار والتطوير العقارى (CIRA)، وعمر عز العرب رئيس عمليات مجموعة أبراج مصر، وباتريك برينان المدير التجارى لشركة أباتشى مصر، وسُها على رئيس قطاع المؤسسات المالية للخدمات المالية فى شمال إفريقيا فى شركة J.P. Morgan، وسُمية الشربينى مسئول الموارد البشرية فى شركة مايكروسوفت، وتامر يونس عضو مجلس إدارة شركة بروكتر آند جامبل، رندا الزُغبي مديرة مكتب القاهرة بمركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE، عبدالوهاب الكبيسى المدير الإقليمى للشرق الأوسط وإفريقيا، بمركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE، ومحمد شلباية مدير عام شركة بيبسى كولا مصر.. وأشرف على المهام التنظيمية للبعثة كل من هشام فهمى الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الأمريكية - مكتب واشنطن، وسيلفيا ميناسا الرئيس التنفيذى للغرفة فى مصر، بينما تولى تنظيم الجانب الإعلامى للبعثة رانيا سبسوبة كبير مسئولى العلاقات الإعلامية بالغرفة.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق