حوار في الجول – معلق أون سبورت يكشف طلب علي ماهر منه بعد هدف عمرو بركات

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شقت موهبته طريقا بين زحام المعلقين فصار من أفضلهم وعبدت له مباريات البطولة العربية المثيرة الطريق لكي ينال استحسان الجمهور.

نال ثناء من أمتعهم بتعليقه وأوصلته تسديدة عمرو بركات في مرمى نصر حسين داي إلى قلوب المتابعين.

إنه مؤمن حسن شحاتة معلق أون سبورت.

وأجرى FilGoal.com حوارا مطولا مع المعلق الشاب الذي يوضح حقيقة الاعتقاد أنه نجل حسن شحاتة، وبماذا همس له علي ماهر نجم الأهلي السابق عقب هدف عمرو بركات.

فيقول مؤمن:"كان من المفترض أن يعلق كابتن مدحت شلبي على مباراة الأهلي ونصر حسين داي لكن حدث تغيير قبل انطلاقها بـ24 ساعة وتم إبلاغي بها والحمد لله كانت جيدة ورائعة مع هدف عمرو بركات المتأخر".

وتابع "كابتن علي ماهر كان متحمسا للغاية لعماد متعب أيقونة الأهلي، أشدت بالأخير بعد صناعته للهدف ثم فوجئت بالكابتن علي ماهر يربت على كتفي ويقول (متعب، متعب) في إشارة حتى أمنح نجم الأهلي حقه من الثناء قبل انتهاء اللقاء بلحظات. كنت سعيدا للغاية بردود أفعال الجماهير بعد تعليقي على المباراة وخاصة إشادة الأستاذ سيف زاهر والكابتن علي ماهر".

Displaying 2faacb55-32ca-4cf9-ba1f-66ceaf9b6c02.jpg

ما قصة "مؤمن حسن شحاتة"؟

هو اسمي، وعندما دخلت التلفزيون لأول مرة لكي يتم اختباري كمعلق سألتني اللجنة، هل أنت نجل الكابتن حسن شحاتة؟ فأجبتهم بلا وإنما هو تشابه أسماء.

كنت أطلب أن يتم ذكر اسمي الثلاثي أثناء التعليق على المباريات لكي أشد انتباه المتابعين وأخذت الأمر كتحدي حتى أبين للجميع موهبتي. البعض من الوهلة الأولى قد يقول لقد دخل هذا المعلق التلفزيون لأنه نجل حسن شحاتة لكن موهبتي هي التي ترد.

كيف اكتشفت أن لديك موهبة التعليق؟

لم يكن الأمر في حسباني تماما، كنت أعلق ببعض الجمل على المباريات مع أصدقائي ونحن نلعب البلاي ستيشن، ولم أفكر مطلقا أن أخوض اختبارات التعليق لأنني أعلم أن الأمر صعبا للغاية بسبب وجود معلقين كبار كانوا لاعبين سابقين ولأن دخول التلفزيون يتطلب علاقات قوية.

تركت الكرة منذ زمن وبالتحديد عندما دخلت كلية الهندسة، كنت لاعبا في فريق الشباب بنادي الشمس. عندما أعلن التلفزيون أنه يريد معلقين طلب مني أصدقائي وكذلك زوجتي أن أتقدم.

من الذي اختبرك؟

كانت لجنة التعليق والبرامج الرياضية هي المسؤولة عن اختيار معلقين جدد للتلفزيون، ضمت الأستاذ الكبير فهمي عمر والأستاذ كامل البيطار والأستاذ عبد الفتاح حسن والأستاذ حسام الدين فرحات وأخرين.

أرسلت إلى التلفزيون مباراة أرسنال وليفربول التي انتهت 4-4 بتعليقي وتم استدعائي لأخوض الاختبارات والحمد لله نجحت رغم أنها كانت معاناة لأن الاختبارات توقفت بعد ثورة 25 يناير ثم عدنا لاستكمالها بعد أكثر من سنة. حصلت على رخصة مزاولة مهنة التعليق في يونيو 2012.

هل منحك التلفزيون الفرصة؟

بالتأكيد، وبالأخص الإذاعة التي احتضنتني أنا وزملائي وأثقلت موهبتي وأخرجتني إلى النور. لابد لأي معلق مبتديء أن يعلق عبر الإذاعة أولا وعليه أن يعلم جيدا أن الجميع يستمع إليه لأنه لا توجد أي إذاعة أخرى تنقل المباريات بعكس التلفزيون الذي تجد فيه أكثر من قناة تنقل الحدث.

كيف اقتحمت القنوات الفضائية؟

عندما حصلت قناة إم بي سي على الدوري المصري موسم 2014-2015 قررت أن أقدم سيرتي الذاتية فيها عن طريق صديق لي ولم أتوقع أن يختارونني لعلمي أن العلاقات تؤثر بشكل كبير على الاختيارات. عندما علقت على أول مباراة نلت استحسان المسؤولين وبالأخص الأستاذين أيمن الكاشف ومحمد القاضي واستمريت هناك قبل أن أنتقل إلى TEN ثم أون تي في وأخيرا أون سبورت.

Displaying 6e49ce4b-fcae-4c96-8da3-b7c385b1c95c.jpg

ما الذي تركز عليه أكثر استعدادا للمباراة؟

أكتب المقدمة التي سأقولها مع البداية فهي مهمة للغاية كتمهيد للمباراة وحتى أجذب المشاهد وأكتسب الثقة. الاستعداد يكون أكثر وأكبر قبل المباريات الكبيرة نظرا لأهميتها، فهي إما أن ترفع من أسهمك عند الجمهور أو العكس تماما، الخطأ ليس مقبولا فيها.

أجمل هدف علقت عليه؟

هدف عمرو بركات بالتأكيد وهناك هدف عبد الله السعيد في مرمى يانج أفريكانز في دوري أبطال إفريقيا 2016 على ملعب برج العرب، كنت أعلق على هذه المباراة للتلفزيون المصري.

أجمل مباراة علقت عليها؟

لا أنسى مباراة الأهلي واتحاد الشرطة 7-3 بسبب غزارتها التهديفية، علقت عليها في الإذاعة وهاتفتني بعدها الأستاذة وفاء فاضل رئيسة البرامج الرياضية في التلفزيون وأشادت بي.

استمتعت أيضا بالتعليق على لقاء الزمالك وإينوجو رينجرز في نيجيريا منذ أشهر قليلة.

أسوأ مباراة علقت عليها؟

بتروجيت وإنبي في الدوري موسم 2015-2016، المباراة لعبت يوم الجمعة الساعة 3 عصرا وكنت أتمنى أن أنتهي منها في أي لحظة نظرا لمستواها المتواضع، انتهت بدون أهداف.

ما المباراة التي تتمنى أن تعلق عليها؟

أحلم بالتعليق على كأس العالم من الملعب.

مثلك الأعلى؟

تعلقنا ونحن أطفال بالكابتن ميمي الشربيني بسبب كأس العالم 1986 الذي أبدع فيه هو والأسطورة دييجو مارادونا.

وأحب من المعلقين غير المصريين يوسف سيف وحفيظ دراجي.

تعليق لا تنساه؟

كانت مباراة للكابتن محمد لطيف رحمة الله عليه في كأس العالم 1982 بين إنجترا وفرنسا، سجلت الأولى فقال الكابتن لطيف "فرنسا جول" ثم تفاجأ أن الهدف لإنجلترا فقال:"فرنسا مغلوبة جول جه في أول دقيقة".

هل هناك فارق في التعليق عندما يوجد الجمهور في الملعب؟

قطعا، الجمهور يعطيك حماس منقطع النظير. لا أنسى مباراة تشيلسي وولفرهامبتون التي علقت عليها معادة في أون سبورت وصوت كل مكان في الملعب أسمعه في أذني، كانت تجربة رائعة لأول مرة أخوضها.

أين يصنف المعلق المصري الآن؟

للأسف لم يعد الرقم 1، والسبب في ذلك نقل بعض القنوات للبطولات بشكل حصري فبات صاحب القناة يتحكم في اختيار المعلقين. أصابني الغضب يوما عندما كنت أشاهد مباراة مصر وتونس (1-2 في نوفمبر 2014) في أحد الأماكن وفوجئت أن شخصا يريد أن يسمع المعلق التونسي!

لم أصدق نفسي خاصة أن المعلق المصري الذي علق على المباراة كان من الكبار.

ما رأيك في حصول أون سبورت على مباريات مهمة حصريا أخرها مباراتي السوبر الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة؟

كان لابد أن يحدث هذا منذ فترة طويلة لكن لم يكن أحد مركزا. في السابق، كانت تبث مباراة الأهلي والزمالك في كافة الدول العربية ولا نشاهد نحن أي مباراة من بلد عربي أخر. مصر هي أول تنتج البرامج الرياضية وتنصب الاستديوهات التحليلية، نذكر جميعا برنامج الكاميرا في الملعب، وحين نشأت القنوات الخاصة غير المصرية كان أول معلق هو أشرف شاكر المصري.

المنافسة صعبة فهناك أندية أوروبية يمتلكها رجال أعمال عرب، الأمور ستأخذ وقتا حتى تتغير.

طالع موعد مباراتي كأس السوبر الإسبانية

شاهد أهداف مباراة نابولي وأتليتكو مدريد بتعليق مؤمن حسن.

وما هو طموحك في التعليق؟

أتمنى أن يعود المعلق المصري لمكانته الطبيعية، هناك معلقين جيدين منهم زملائي الذين حصلوا على رخصة مزاولة المهنة في نفس التوقيت معي، إذا حصلوا على فرصة للظهور سيثبتون للجميع أن مصر لازالت مليئة بالمواهب.

ولكي يحدث هذا لابد أن نهتم أولا بالمعلق فهناك معوقات غريبة نراها عند دخول الملاعب لنؤدي مهمتنا.

هل ترى عودة الجمهور للملاعب صعبة؟

إلى حد ما، لابد أن نأخذ خطوات فعلية في هذا الأمر. من الممكن أن يحضر البعض عن طريق الدعاوي في البداية.

كيف أدخل المباراة لأعلق عليها فأجد المقصورة ممتلئة بأناس دخلوا لأنهم يعرفون فلان أو علان، تنظيم دخول المباريات سيء للغاية، تخيل أن الوحدة الخارجية للإذاعة (التي تثبت أجهزة البث ليقوم المعلق بالتعليق عن طريق الميكروفون) لم تدخل مباراة الأهلي والزمالك الأخيرة التي علقت عليها في الإذاعة، اضطريت أن أعلق من الهاتف المحمول!

وللعلم، عندما وصلت إلى كابينة التعليق لم أجد كرسيا لأجلس عليه.

ماذا عن انتمائك؟

لا يوجد معلق محايد بعيدا عن الميكروفون، وإلا كيف أحببنا كرة القدم. كل معلق له انتماء وأنا أشجع أحد القطبين الأهلي والزمالك، لكن عندما أجلس أمام الميكروفون أنسى تماما انتمائي.

فريقك العالمي المفضل؟

أرسنال

لاعبك العالمي المفضل؟

تييري هنري

من أفضل لاعبي العالم الآن؟

أنا أحب الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لا أفضل أحدهما على الأخر. يعجبني كثيرا لوكا مودريتش وكذلك أندريس إنييستا.

هل تتوقع تأهل مصر إلى كأس العالم 2018؟

ربنا يستر، أداء المنتخب لا يطمئنني، كنا نتابع كأس إفريقيا الأخيرة وأيدينا على قلوبنا. المدرب هيكتور كوبر يصمم على لاعبين بعينهم لمجرد أنهم يلعبون خارج مصر، وهناك مشكلة أخرى أن بعض المراكز لا يوجد فيها بديل، مثلا كريم حافظ لماذا استدعي في كأس إفريقيا طالما أنه لم يتم الاعتماد عليه.

هناك مهاجمين جيدين لا يذهبون إلى المنتخب لأنهم لا يلعبون في الأهلي أو الزمالك، مركز المهاجم به مشكلة. أرى أن أحمد رؤوف لاعب سموحة يستحق الانضمام للمنتخب.

كيف يصبح الدوري المصري أقوى؟

لابد أن يكون من 16 فريقا وأن تكون المسابقة منتزمة معروف أيام إقامة مبارياتها مثلما حدث في بداية الموسم الحالي عندما لعبت اللقاءات أيام الخميس والجمعة والسبت.

من ترشح للفوز بالبطولة العربية؟

الفتح الرباطي المغربي يقدم كرة قدم جميلة، لديه محمد فوزير أفضل لاعب في البطولة من وجهة نظري. الفيصلي الأردني متحمس للغاية للذهاب بعيدا بعدما فاز على الأهلي وتأهل إلى الدور نصف النهائي، لكنني أرى أن الخبرة تصب في مصلحة الأهلي والترجي التونسي.

طالع موعد مباراتي نصف نهائي البطولة العربية

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق