فانتازيا – ماذا قد يحدث عندما يخرج نيمار من ظل ميسي؟

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ساعات قليلة تفصلنا عن إتمام الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم بانتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

f90cf0083c.jpg النادي : برشلونة

وما بين الحديث عن الأموال ورغبة نيمار في الخروج من ظل ميسي فإن الصفقة بلا شك أثارت اهتمام كل متابعي الكرة أكثر من غيرها.

انتقال بيل من توتنام لريال مدريد وقبله كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد للملكي أيضا، انتقال بوجبا من يوفنتوس لمانشستر يونايتد هم الأغلى في تاريخ حتى هذه اللحظة.

ولكن لم يكن بين تلك الصفقات واحدة خرج منها لاعب من فريق بحجم برشلونة إلى فريق أقل تاريخا وقوة مثل باريس سان جيرمان.

فمن اللعب مع ميسي النجم الأكثر حصولا على الكرة الذهبية في تاريخ الكرة ولويس سواريز هداف الليجا والدوري الإنجليزي، للعب مع دي ماريا وكافاني وهما لاعبان ممتازان من نفس جنسية ميسي وسواريز ولكن أقل صيتا.

لكن السؤال هل ينجح نيمار في أن يخرج من ظل ميسي ليصبح النجم الأول ويتوج بالكرة الذهبية العام المقبل؟

..

السيناريو الأول بعد أن يذهب نيمار لباريس سان جيرمان، بلا شك سيكون النجم الأول لفريق العاصمة الفرنسي وسيتوج بلقب الدوري مع تقلص فرص فريق موناكو الذي تخلى عن بعض نجومه.

نيمار سيتقاسم لقب هداف الدوري مع زميله كافاني واللذان سيشكلا ثنائيا رائعا في الهجوم.

في دوري الأبطال ربما يصطدم باريس سان جيرمان بفريق أقوى في المجموعات نظرا لكونه في التصنيف الثاني وهو ما قد يجعله يصعد ثانيا ليصطدم ببرشلونة.

وربما سيكون للفريق الكاتالوني الحظوظ الأعلى في الإطاحة بباريس سان جيرمان.

..

السيناريو الثاني ربما سيتكرر الجزء الأول في السيطرة المحلية لباريس سان جيرمان صاحب الحظوظ الأفضل في الفوز بكل البطولات.

وكذلك نيمار الذي ربما سيكون النجم الأول في فرنسا العام المقبل.

وربما يتغير الأمر ويطيح باريس سان جيرمان ببرشلونة من دوري أبطال أوروبا أيضا، لما لا فهو كان قريبا من ذلك الموسم الماضي لولا الريمونتادا التي صنعها نيمار.

فرص نيمار في ذلك الوقت سترتفع للفوز بالكرة الذهبية عن ميسي ورونالدو بافتراض نجاحه في الفوز بدوري الأبطال مع باريس في إنجاز كبير.

لكن هل سينتهي الأمر عند ذلك الحد؟

ربما يستطيع ميسي أن يقود الأرجنتين للإنجاز الوحيد المتبقي له وهو الفوز بكأس العالم الذي سينطلق بعد 10 شهور تقريبا من الآن.

وقتها ستكون فرصة ميسي في الفوز بالكرة الذهبية أكبر بكثير من نيمار.

..

السيناريو الثالث هو الأفضل لنيمار بالتأكيد ربما يخرج من ظل ميسي بالفعل.

سيقود باريس سان جيرمان للمجد المحلي والأوروبي معا، سينجح مع فريق العاصمة في التتويج بالبطولات الثلاث المحلية في فرنسا.

سيكون هدافا للدوري أو ربما ثاني الهدافين، سيقود كتيبة باريس سان جيرمان للفوز بدوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

سيذهب مع جيل البرازيل الرائع إلى روسيا وسينتقم من ألمانيا قبل أن يعتلي السامبا عرش كرة القدم من جديد، ولما لا يطيح بالأرجنتين وميسي أيضا في طريقه للنهائي.

ليست هناك حالة أخرى سيستطيع نيمار فيها أن يثبت بأنه قد خرج من ظل ميسي سوى أن يحقق كل ما في السيناريو الثالث.

هذا ما لم يكن للأفضل في العالم كلمته في منع هذا.

1bea05bec3.jpg

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق