أبرزها "خنق" لاعبي الأحمر.. أسباب تفوق الفيصلي على الأهلي

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم يكن يتوقع كثيرون أن يتعرض فريق النادي الأهلي للهزيمة مرة أخرى أمام الفيصلي الأردني، وفي نفس البطولة، ورغم قلة استحواذ الأخير على الكرة، إلا أن هناك عوامل كثيرة رجحت كفته خلال المباراة التي انتهت بفوزه بهدفين مقابل هدف، بالدور قبل النهاىي للبطولة العربية.

ولعل أهم هذه الأسباب هي القراءة الجيدة من مدرب الفريق الأردني، نيبوشا، للأهلي ونجومه، بعد أن استطاع غلق جميع المنافذ أمامه، وخاصة أمام صناع اللعب بالفريق، مثل صالح جمعة وجونيور ةجايى، بخلاف عزلهم مع المهاجم المغربي وليد أزارو، عن باقي لاعبي الفريق.

وثاني هذه الأسباب يرتبط بسابقه، فبعد الغلق الجيد لمنطقة العمليات ووسط الملعب، نجح لاعبي الفيصلي في بناء الهجمات المرتدة المنظمة، والتي جاء من أحدها هدفي الفريق الأردني.

ثالثا: استغلال الأخطاء والتي دائما ما أمتار بها الفيصلي في البطولة العربية هذا العام،  فكان هدفيه من أخطاء دفاعية ساذجة للاعبي الأهلي.

رابعا: ساهم لاعبي الأهلي في هذه النتيجة سواء من جانب الأخطاء الظفاعية، أو البطء الملحوظ في بناء الهجمات، ما كان يساهم في تمكن لاعبي الفيصلي من إعادة التمركز الجيد أمام مهاجمي الأحمر.

خامسا: ساهم حسام البدري المدير الفني للأهلي بجزء كبير من نتيجة المباراة، في ظل تشكيل سيء بدأ به اللقاء، بعد أن وضع أحمد فتحي كمساك في حين كان يمكن الدفع بمحمد هاني في هذا المركز، خاصة أن الجانب الأيمن للفريق كان نقطة ضعف، بسبب عدم قدرة الأخير على بناء الهجمات، بينما تغير الحال بعودة فتحي لمكانه، بجانب استبعاده لعمرو بركات من قائمة اللقاء، رغم إجادته بالمباريات الأخيرة من البطولة.

سادسا: كما ساهم أيضا حكم المباراة الموريتاني في جزء كبير من نتيجة المباراة، في خلاف عدم احتساب ضربة جزاء واضحة للأهلي، تغاضى الحكم عن احتساب أخطاء كثيرة على لاعبي الفيصلي، وعدم ردعهم في طريقة اللعب العنيف الذين كانوا يتعاملون به مع لاعبي الأهلي.

المصدر الحكاية

أخبار ذات صلة

0 تعليق