انفراد.. البرازيلي "باولو أتوري" بطل كأس العالم يوافق على تدريب الأهلي خلفًا لـ"البدري"

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في مفاجأة مدوية ومن العيار الثقيل، علمت "بوابة الحكاية" من مصدر مسئول داخل النادي الأهلي، أن هناك نية للتعاقد مع مدير فني أجنبي، في ظل عدم اعتماد عقد حسام البدري المدير الفني للفريق حتى الآن، ووجود مفاوضات مع المدرب من أندية ومنتخبات عربية وخليجية.

 

ويخشى محمود طاهر رئيس النادي الأهلي من إمكانية رحيل البدري، سواء عقب نهاية كأس مصر، أو أن يضطر لإقالته في ظل السلبيات التي تظهر من وقت لآخر على نتائج الفريق وحالة السخط الجماهيري على المدرب.

 

المفاجأة التي كشفت عنها مصادر خاصة لـ"بوابة الحكاية"، أن الأهلي بدأ فتح السير الذاتية لعدد من المدربين الأجانب، من أجل التعاقد مع أحدهما حال رحيل البدري في أي وقت، حيث يسعى النادي لتأمين نفسه.

 

وأشارت المصادر، إلى أن هناك اجتماع عقد مع الصربي نيبوشا ديورديفيتش المدير الفني لفريق الفيصلي الأردني، والذي يتقاضى مبالغ مالية ضئيلة للغاية بالمقارنة مع مدربين أجانب آخرين، حيث تم الاجتماع بالمدرب لكنه قرر تأجيل الحديث في إمكانية تولى تدريب الأهلي إلى ما بعد البطولة العربية.

 

وكشفت ذات المصادر، إلى أن البرازيلي باولو أتورى أحد الأسماء اللامعة في تاريخ التدريب، قد أبدى موافقة مبدئية على قيادة الأهلي بمقابل مالي يصل لـ مليون و 250 ألف يورو سنويًا، بعدما تم التواصل معه عبر وكيل أعماله.

e713094e31.jpg

وقد يخرج مسئولي الأهلي لمحاولة نفي تلك الأحاديث، للحفاظ على إستقرار الفريق حاليًا، لكن محمود طاهر رئيس النادي يخشى من إمكانية رحيل البدري، الذي تلقى عرضًا من منتخب ليبيا بمقابل مالي وصل إلى 100 ألف دولار شهريًا، كما طلبت أندية تونسية وجزائرية التعاقد معه.

 

أتوري سبق له التتويج بكأس العالم للأندية مع فريق ساو باولو البرازيلي وكذلك قاد نفس الفريق لحصد كأس ليبرتادورس، كما حقق لقب الدوري البرازيلي مع بوتافوجو، وحقق كأس بيرو وبطولة ليبرتادورس أيضًا مع فريق أليانز ليما البيروفي، ودرب نادي الريان القطري وحقق معه كأس الأمير مرتين.

 

 

8c4eb5ab2e.jpg

واختتم المصدر حديثه لـ"الحكاية"، أن هناك بعض السير الذاتية لازالت على طاولة إدارة النادي الأهلي، من بينها الأوروجوياني دانيال كارينيو مدرب النصر السعودي السابق، وخورخي فوساتي مدرب منتخب قطر السابق بالإضافة لبعض المدربين الإيطاليين والفرنسيين، لكن معظم الرواتب عالية وتصل لمبالغ مالية كبيرة.

 

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق