عزت: التقنية ستغنينا عن الأجانب

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب رئيس اتحاد الكرة الدكتور عادل عزت بالصبر على الحكام السعوديين، ودعمهم في الموسم المقبل، مشيراً إلى أن تطور المنظومة التحكيمية هو من تطور الكرة السعودية ككل.

واعترف في تصريح صحفي على هامش حضوره نهائي دورة تبوك، بتأخر المستحقات السابقة للحكام، مشيراً إلى أن العمل على صرفها سيتم بشكل تدريجي، أما فيما يخص المستحقات المستقبلية فالاتحاد السعودي ملتزم بدفعها أولاً بأول، مشيراً إلى أن المنظومة التحكيمية بحاجة لتطوير كبير، وسيعمل اتحاد الكرة على دعم الحكام بأفضل التقنيات والإمكانات، امتداداً للمعسكر الأخير الذي أقيم خارجياً لتجهيز الحكام للموسم الجديد.

وشدد رئيس اتحاد الكرة على أن وجود الحكم الإنجليزي مارك كلاتنبيرغ مديراً لإدارة تطوير الحكام، يهدف إلى الارتقاء بالعمل التحكيمي إلى أفضل مستوى، وهو أفضل حكم في العالم، وقد حصل على العديد من الجوائز التي تؤهله لإدارة المنظومة التحكيمية لدينا كحكم ممارس، ومطّلع على "نظام الفيديو المساعد للحكم" ، ولديه خطة تطويرية ستتضح نتائجها خلال المواسم المقبلة على مستوى التحكيم، مؤكداً أن وجود تقنية "فيديو الحكم المساعد" سيلغي الكثير من الاشكالات والجدل في هذا الشأن، وبذلك سيمكن اتحاد الكرة مستقبلاً من الاستغناء عن الحكم الأجنبي، والاعتماد على الحكم السعودي، مبيناً أن نظام الفيديو سيطبق في مباريات هذا الموسم بالتدريج، حتى يتم العمل به بشكل كامل في المواسم المقبلة.

وعن استعدادات اتحاد الكرة للموسم المقبل قال: " اتحاد الكرة جاهز وسيقدم كل ما ينتظره الشارع الرياضي منه، ليظهر الموسم الرياضي بالمظهر الذي ينبغي أن يكون عليه، خصوصاً وأن هذا الموسم هو الموسم الأول الذي صدرت فيه قرارات عدة، أبرزها مايتعلق بزيادة اللاعبين المحترفين، وهي قرارات بلا شك ستجعل من الكرة السعودية ودورينا ومسابقاتنا منصة إقليمية، للارتقاء بالعمل الفني والتنافسي، وهذا سيعود بأهداف كثيرة على المستويين الفني والاستثماري، وعلى مستوى الأندية وخصخصتها في المرحلة المقبلة".

وعن تحضيرات المنتخب الأول لما تبقى من التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم أوضح أنها تسير وفق ما هو مخطط له، والجهاز الفني للمنتخب حريص على إعداد المنتخب بشكل متكامل، وتعزيز صفوفه بأبرز اللاعبين.

وعن دورة تبوك الدولية أشار رئيس اتحاد الكرة إلى أن الدورة في نسختيها الأولى والثانية هي امتداد لمسيرة النماء في الوطن، وأضاف: " التقيت بالأمير فهد بن سلطان، لتقديم الشكر له على المجهودات كافة التي بذلت من سموه الكريم لإنجاح دورة تبوك، ونحن في الاتحاد السعودي داعمون لمثل هذه البطولات، التي ظهرت بشكلها المشرف في العمل التنظيمي والفني والإداري، لتعطي مزيداً من الزخم خصوصاً في منطقة جميلة مثل تبوك، وقد أعطت الدورة مستوى تنافسيا عاليا بين الفرق المشاركة السعودية والعربية، لتؤكد اللحمة بين أبناء الدول العربية، وهي بطولة ناجحة بكل المقاييس وقد ولدت لتستمر وتتطور في المواسم المقبلة، وهذا ما كان عليه الحديث مع أمير منطقة تبوك، الذي استمعت لتوجيهاته ونصائحه كذلك، حول مسيرة المنتخب، وهي نصائح أعتز بها وتؤكد حرصه على تأهل المنتخب إلى كأس العالم، وتطور كرة القدم في المملكة".

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق