إخلاء سبيل 39 مشجعي نادي الفيصلي بعد أحداث شغب نهائي البطولة العربية

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قرر المستشار وليد الشوربجي رئيس نيابة باب شرق بالإسكندرية، إخلاء سبيل  39 من مشجعى نادى الفيصلى الأردني من سراى النيابة، وتسلمهم متعلقاتهم الشخصية عقب عرضهم على النيابة العامة صباح الإثنين، على خلفية أحداث الشغب التي شهدها استاد الإسكندرية بعد انتهاء البطولة العربية.

 

وضبطت أجهزة أمن بالإسكندرية 39 من مشجعي الفيصلي الأردني، بعد أحداث الشغب التي وقعت بعد خسارة فريقهم أمام الترجي التونسي، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في نهائي البطولة العربية، وتم اقتياد المشجعين إلى قسم باب شرقي، ووجهت لهم تهم إثارة الشغب وتحطيم منشآت عامة والاشتباك مع الأمن خارج الاستاد ورشقه بالحجارة، وزجاجات فارغة وشعارات مسيئة وسب وقذف.

 

وأسفر شغب مشجعي الفيصلي عن إصابة بعض أفراد الأمن بإصابات طفيفة، وتحطم عدد من المقاعد في المدرج الخاص بجماهيره حوالي 9 مقاعد – حسب تصريحات شريف سعد مدير استاد الإسكندرية – وبعض التلفيات جارٍ حصرها.

 

وصرح مصدر أمني أن السفير الأردني حضر لمقر القسم، واستمر حتى الفجر، فيما فشلت مساعيه لإخلاء سبيل المشجعين بعد أن طالب بإخلاء سبيلهم، ورفض الأمن وشدد على ضرورة أن يأخذ القانون مجراه.

 

وتحت حراسة مشددة احتُجز المشجعون تمهيدا لترحيلهم إلى النيابة العامة، بينما أمر المستشار وليد البحيرى، المحامى العام لنيابات شرق الإسكندرية، بتشكيل لجنة لمعاينة التلفيات بالاستاد، وحصرها وإعداد تقرير بها.

 

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق