رئيس الأهلي يكشف كواليس الصراع مع زارة الرياضة واللجنة الأولمبية

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، إنه لا يوجد صراع مع اللجنة الأوليمبية أو وزارة الشباب والرياضة أو حتى مجلس النواب، مثلما يحاول البعض أن يردد ويزج باسم النادي ومجلس إدارته في صراعات لا محل لها من الإعراب، بحسب قوله، مؤكدا احترامه للجنة الأوليمبية ووزارة الشباب والرياضة.

 

وقال طاهر، في تصريحاته لموقع النادي الأهلي الرسمي، إن كل ما تشهده الساحة الرياضية الآن، هو خلاف في وجهات النظر تهدف إلى الصالح العام، مشددا على أن الأهلي ليس في معركة مع أي طرف وأن كل ما يدور الآن، هو نقاش في وجهات النظر في إطار سعي الأهلي لتفعيل المواثيق الأوليمبية والدولية بتفعيل وتعظيم دور الجمعيات العمومية.

 

وكشف عن جلسة جمعته في وقت سابق مع هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية أبدى خلالها دعمه لدور اللجنة الأوليمبية في تفعيل القانون والعمل به مع ضرورة النظر لشروط اكتمال النصاب القانوني لجمعية الأهلي يوم 25 أغسطس، لمناقشة لائحته الخاصة؛ لأنها شروط تعجيزية ولا مبرر لها.

 

وأفاد رئيس النادي الأهلي بأن كل ما يهدف إليه من تعديل شروط إقامة الجمعية العمومية للأهلي لمناقشة اللائحة الخاصة هو تيسير الحضور للجمعية العمومية لدى الأعضاء، وذلك لضمان جذب أكبر عدد من الأصوات ولتفعيل الديمقراطية في أرقى صورها وتعظيم دور الجمعية العمومية للنادي، خاصة أن يوم 25 أغسطس سيكون موافقا ظروفا عدة تمنع حضور الأعضاء بالعدد المطلوب مثل ارتفاع الحرارة وإجازات المصايف وقرب عيد الأضحى فضلًا عن اختناق الحالة المرورية في مقر الجزيرة.

 

وقال رئيس الأهلي، إن مساعي مجلس الإدارة للتيسير على أعضاء النادي الذين تقدموا بالعديد من الشكاوى من إقامة الجمعية العمومية في يوم واحد فقط في مقر الجزيرة وأنه اتخذ إجراءات تنسيقية وفقا لهذا الأمر منها مخاطبة جهات قضائية ونيابية للإشراف على التصويت في الجمعية العمومية لتقام بمنتهى الشفافية على يومين في مقري النادي بمدينة نصر والجزيرة.

 

وأضاف طاهر، أن اللجنة الأوليمبية تفسر المادة الرابعة من مواد إصدار قانون الرياضة بأن اجتماع الجمعية العمومية يجب أن يكون في يوم واحد بينما مستشارو النادي القانونيون لا يرون ذلك، مشيرا إلى أن الجميع يسعى لتعظيم دور الجمعيات العمومية، متسائلا : لماذا لا نيسر الأمر على الجمعية العمومية بإقامتها على يومين في مقرين ولا شيء في القانون يمنع ذلك حسب تفسيرات مستشاري النادي؟".

 

وحول مركز تسوية المنازعات الذي من المفترض أن يرأسه حطب رئيس اللجنة الأوليمبية، قال طاهر:"كيف أختصم حطب مثلا وهو رئيس المركز يجب أن يكون مستقلا تماما؟".

 

وأشار رئيس الأهلي إلى أن اللائحة الاسترشادية بها بعض البنود التي تحتاج لتوضيح وتفسير نظرا لتشابكها، وهو ما رفض التعليق عليه مسبقا خلال الفترة الماضية؛ ومنها بند أحقية اللجنة الأوليمبية في تعديل أي بند في اللائحة الاسترشادية قبل إقرارها على الجمعية العمومية حال عدم التصويت على لائحة النادي الخاصة.

 

واختتم طاهر حديثه قائلا: "إن هدفه من الحوار ليس التمسك برأي أو بقرار"، مؤكدًا أنه يثق في عدم تمسك رئيس اللجنة الأوليمبية أو وزير الرياضة بأي قرار أو رأي أو شيء آخر يعيق هذا الفكر؛ لأنهم جميعا يهدفون للصالح العام، ويعملون من أجل الرياضة المصرية.

 

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق