"الحكاية" تكشف سر رفض رحيل زكريا والموافقة لغالي والغزال

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

علمت "الحكاية" من مصدر مطلع بالجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أن السر الأساسي في موافقة حسام البدري على رحيل الثنائي حسام غالي وعمرو جمال هو عدم قناعته بإمكانية استفادة الفريق منهما في الفترة المقبلة.

 

فالبدري يرى في غالي أنه تقدم في العمر، خاصة بعدما قارب على الـ36 عاما، ولن يكون مفيدا للفريق في الموسم المقبل، رغم التجديد له لموسم جديد، خاصة في وجود لاعبين صغار السن وأكثر حيوية.

 

أما عمرو جمال فإن البدري غير مقتنع بإمكانياته خاصة أنه نال العديد من الفرص ولكنه لم يحسن استغلالها، ولم يقدم المردود الجيد لبقائه، لذلك كان قرار الموافقة على رحيله، خاصة أن الفريق يضم 3 مهاجمين شباب، إضافة لمتعب كصاحب خبرات.

 

في حين أن تمسك البدري بؤمن زكريا يرجع إلى أن اللاعب يرى فيه أنه مفيد جدا من الناحية التكتيكية والفنية أيضا مقارنة بباقي لاعبي الفريق في نفس مركزه، والذي يتفوق عليهم في قدرته على أداء الواجب الهجومي والدفاعي معا، بجانب قدرته الجيدة على الاختراق والتواجد بشكل مكثف في منطقة عمليات الخصم، بشكل أكبر من باقي زملائه بهذا المركز، كما يمتاز بقدرته التهديفية العالية، وهو ما يعطي البدري إمكانية في الاستفادة منه في البطولة الافريقية المقبلة.

 

ووافق الأهلي رسميا على رحيل غالي للانضمام إلى النصر السعودي، في صفقة انتقال حر، مقابل 900 ألف دولار للاعب، لمدة موسم، في حين يرغب عمرو جمال في موافقة ناديه على عرض بيدفيست الجنوب أفريقي للانضمام إليه معارا لمدة موسم، ورغم موافقة البدري، إلا أن إدارة النادي ترفض لضعف المقابل المالي، إذ يرغب بيدفيست في دفع 100 ألف دولار، بينما رفض البدري عرض الفيصلي السعودي لضم مؤمن زكريا.

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق