سياسة جديدة لاتحاد جديد!

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد اعلان العقوبة الانضباطية التي صدرت بحق رئيس نادي الشباب عبدالله القريني جراء بعض تصريحاته ضد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت وبعض لجان الاتحاد من خلال بعض البيانات التي وصفت آنذاك بانها حادة وقاسية في لهجتها هناك من ابدى وجهات نظر تضمنت مطالبة اتحاد الكرة بالعدل والمساواة في قراراته الانضباطية وسرد قصصا وروايات لرؤساء اندية واداريين هاجموا اتحاد اللعبة وشككوا كثيرا في نزاهة العمل داخل اروقته وان ادارة الاتحاد وقفت موقف الضعيف امام اصحاب النفوذ ومارست العكس امام رئيس الشباب الذي لا يمتلك هذا النفوذ بجانب أن فريقه يفتقد ايضا للشعبية والاعلام اللذين يضغطان على اتحاد اللعبة في مثل هذه المواقف.

اتحاد الكرة الحالي هو من جانب غير مسؤول عن ضعف ادارته السابقة وعجزها عن حماية مجلس ادارة الاتحاد وضعفها امام اصحاب السطوة والالسنة الطويلة الذين هاجموا وشككوا وهددوا بمعنى ان مجلس الاتحاد الجديد يمثل سياسة عمل مختلفة تماما ويرسل من خلال عقوبة رئيس الشباب رسالة للبقية انه لن يتساهل امام هجوم وتشكيك وتهديدات رؤساء الاندية وهو لم يختبر الا في قضية حارس المرمى محمد العويس التي اوجدت الخلاف بين رئيس الشباب واتحاد الكرة وقضية عوض خميس التي تقريبا طويت صفحتها ولم تصعد من اطرافها كما فعلت الادارة الجديدة وحتى تهديد رئيس النصر باللجوء للفيفا اتضح انه مجرد حبر على ورق وربما لامتصاص غضب الجماهير واشغالها بهذه القضية لكي تنسى اخفاقات الفريق في الموسم الماضي عكس قضية العويس التي صعدتها الادارة الشبابية من خلال بيانات شديدة اللهجة طوال فترة الصيف لذا اراد الاتحاد الرد عليها وانهاء ملفها بقرار انضباطي يرد اعتبار رئيسه واعتباره ويؤكد أن زمن التسامح والصمت الذي فسر بالضعف قد ولى وانتهى وعلى الجميع ادراك انه أي اتحاد الكرة سيتعامل بشكل مختلف عن سلفه في كل القضايا .

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق