مدرب أحد: دورة تبوك كشفت لنا الشباب

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اعترف مدرب أحد الوطني عبدالوهاب ناصر بأنه خاطر بعد أن تراجع بالشوط الثاني للخلف لتأمين المناطق الدفاعية خلال مواجهة الشباب، في مستهل مشوار الفريق في "دوري جميل" والتي انتهت بانتصار أحدي بنتيجة 2-1، مبديا سعادته البالغة بهذا الانتصار الذي وصفه بالثمين مرجعاً قراره إلى حاجة الفريق الماسة لتحقيق نتيجة إيجابية خارج ملعبه لتعطيه دافعا نفسيا قويا قبل مواجهة الباطن بالجولة الثانية.

وأضاف في حديثه لـ"الرياض": "الرغبة في النقاط الثلاث تتطلب المخاطرة، فكان من الطبيعي أن نخسر بعض الكرات نظراً لاندفاع اللاعبين، وقله الخبرة كما أن هناك عدداً من الأخطاء الدفاعية، التي يجب أن نعالجها في المباراة المقبلة، ولاعبي أحد كانوا عند حسن الظن استخدموا إمكاناتهم المهارية العالية للتغلّب على دفاعات الشباب".

وأكد أنه كان واثقا من عدم صمود لاعبيه حتى النهاية، بعد تقدّمهم بهدف في النصف ساعة الأولى من عمر اللقاء، مبيناً أنه درس الشباب بشكل واضح خلال مشاركته في دورة تبوك.

مبديا رضاه عن أداء لاعبي، مشيرا بأن الدوري يحتاج لكسب النقاط في الجولات الأولى لتكون حافزا له للمرحلة المقبلة، وموضحا بأن جميع لاعبي الفريق كانوا نجوم وليس الحارس الجزائري عز الدين دوخة والذي قدم أداءً جيداً ومميزاً نظراً لما يملك من خبرة، مؤكداً بأن امتلاك الفريق لحارس بقدرات دوخة أمر إيجابي خصوصا وأنه يمثل مصدر ثقل لأي فريق.

وقال: "الحمد لله خرجنا بثلاث نقاط وامام فريق له وزنه وتاريخه ونسعى للمزيد، وأدى لاعبي الفريق ما عليهم طوال الـ 90 دقيقة وكانوا رجال".

وأضاف: "سوء التوفيق والتكتلات الدفاعية لفريق الشباب في بعض دقائق اللقاء حرمتنا من تسجيل الأهداف في أكثر من مناسبة، راضي عن النتيجة خاصةً وأننا قدمنا كرة جيدة في إجمالي المباراة"، مطالباً لاعبيه بالتركيز من أجل الاستمرار في تقديم نتائج جيدة خلال الفترة المقبلة.

وحذر لاعبي الفريق من نشوة الفوز على الشباب، مؤكداً بأنه تقييم نفسي ولكن الفريق قدم أداء جيد خلال مباراة، واثبت لجميع المتابعين بأنه يستحق التواجد بين الكبار، وان الفترة المقبلة تحتاج لمزيد من العمل والجهد والتركيز من اللاعبين، ومهديا الفوز لجميع رياضيي المدينة.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق