الرابحون والخاسرون في الانتقالات.. يونايتد وسان جيرمان وأزمة لأرسنال وبرشلونة

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سوق مجنون كان هذا هو ملخص الانتقالات الصيفية الأخيرة لموسم 2017-2018.

ولكن بنهاية فترة الانتقالات فهناك فرق استطاعت أن تكون رابحة وأخرى خاسرة ويستعرضها FilGoal.com.

الرابحون

ميلان

بالتأكيد هو الفريق الإيطالي العريق هو الرابح الأكبر في سوق الانتقالات بعد ضمه لـ11 لاعبا.

وضم ميلان كل من ليوناردو بونوتشي وأندري سيلفا وأندريا كونتي وهاكان تشالهان أوجلو وماتيو موكاسيو وريكاردو رودريجيز ولوكاس بيليا وفرانك كيسي وأنطونيو دوناروما واستعار فابيو بوريني ونيكولا كالينيتش.

ميلان نجح في ضم لاعبين في كل المراكز التي كان يحتاجها وبدأ الموسم بقوة بالتأهل لدور المجموعات في الدوري الأوروبي وانتصاره في أول جولتين من الدوري الإيطالي ومنافسته على الصدارة مبكرا.

ربما لن يكون هدف ميلان الفوز على لقب الدوري ولكن يكمن الهدف الأهم هو العودة للبطولة المحببة له وهي دوري أبطال أوروبا والتي توج بها لسبع مرات في تاريخه.

مانشستر يونايتد

طلب جوزيه مورينيو التعاقد مع أربعة لاعبين قبل بداية الموسم الجاري وإدراة ناديه نجحت في انتداب ثلاثة منهم وهم روميلو لوكاكو ونيمانيا ماتيتش وفيكتور ليندلوف.

اللاعب الوحيد الذي لم ينجح يونايتد في ضمه هو جناح إنتر ميلان إيفان بيريسيتش.

سوق يونايتد مقبول للغاية فهو استطاع العمل على تغطية نقاط الضعف التي كانت لديه خلال الموسم الماضي بضم مهاجم جديد عقب إصابة زلاتان إبراهيموفيتش قبل أن يجدد تعاقده في وقت لاحق مع المهاجم السويدي لموسم آخر انتظارا لعودته في يناير.

كما أن ضم ماتيتش حرر بول بوجبا وجعله يقوم بأدواره الهجومية على أكمل وجه وأخيرا المدافع الذي لم يظهر بشكل جيد حتى الآن ليندلوف.

ربما يعاني يونايتد من نقطة ضعف في مركز الظهير الأيسر ولكنه ينتظر عودة لوك شو وماركوس روخو من الإصابة.

باريس سان جيرمان

سوق انتقالات تاريخي بكل ما تحمله الكلمة من معنى ضم نيمار مقابل 222 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب في التاريخ واستعار الجوهرة كيليان مبابي من موناكو مع أحقية شرائه العام المقبل مقابل 180 مليون يورو.

هذا مع جلب لاعب اعتاد على التتويج بالبطولات مثل داني ألفيش وأبقى على ماركو فيراتي وماريكينوس، ماذا يوجد أفضل من ذلك؟

بالتأكيد سان جيرمان سيكون منافسا قويا للغاية على دوري أبطال أوروبا الموسم الجاري.

مانشستر سيتي

استطاع بيب جوارديولا تغطية أغلب نقط ضعفه في تشكيل مانشستر سيتي بضم كل من بنيامين ميندي وكايل ووكر وبيرناردو سيلفا وإيديرسون ودانيلو.

ربما كان يحتاج سيتي للتعاقد مع مدافع آخر لتغطية إصابات فينسنت كومباني الكثيرة مع أليكسيس سانشيز لزيادة القوة الهجومية للفريق أو لاعب ارتكاز.

لكن الفريق حاليا أصبح قويا ذو ترسانة هجومية كبيرة ولكن يظل السؤال هل تغني تلك القوة ولا تجعله يعاني في وسط الملعب الدفاعي أو الدفاع؟

مقبول

ليفربول

سوق انتقالات ليفربول كان جيدا إلى حد ما فهو ضم محمد صلاح وأليكس تشامبرلين وأندر روبرتسون ودومينيك سولانكي.

وعلى الرغم من قوة ليفربول الهجومية إلا أنه مثل الموسم الماضي يعاني من أزمة دفاعية فلم يستطع التعاقد مع فيرجيل فان دايك وهو الهدف الأساسي له منذ بداية الانتقالات.

هذا بالإضافة لفشله في التعاقد مع نابي كيتا وانتظاره لإتمام التعاقد معه خلال الصيف المقبل.

فهل يعاني ليفربول من أزماته الدفاعية التي جعلته يبتعد عن المنافسة بقوة على لقب الدوري خلال الموسم الماضي؟

تشيلسي

ضم فريق المدرب أنطونيو كونتي كل من ألفارو موراتا وتيموي باكايوكو وداني درينكووتر وأنطونيو روديجير ودافيد زاباكوستا وويلي كاباييرو في صفقة انتقال حر.

لكن على الرغم من ذلك فإن كل اللاعبين الذين ضمهم تشيلسي لم يكونوا أهدافه الأولى في السوق.

ففشل في إعادة مهاجم السابق روميلو لوكاكو، ورفضه روس باركلي بعد إجراء الفحص الطبي، ورحل عنه نيمانيا ماتيتش إلى مانشستر يونايتد، وفيرناندو لورينتي انضم إلى توتنام، ولم يجلب رياض محرز.

إذا كل أهداف المدرب أنطونيو كونتي لم تأتي إلى تشيلسي هو بالطبع زاد من عمق تشكيلته لكن هؤلاء اللاعبين لم يكونوا الهدف الأول له.

يوفنتوس

سوق انتقالات يوفنتوس كان مقبولا إلى حد كبير ربما أسوأ ما فيه هو فقدانه لبونوتشي لغريمه ميلان، تعويضه ضم ببينديكت هوفيديس.

هذا بالإضافة لانتداب بليز ماتويدي وفيديريكو برنارديسكي وماتيا دي تشيليو.

كعادة يوفنتوس يستطيع ضم اللاعبي بأسعار غير مكلفة وسط جنون الانتقالات الحالي ولكن أحد أسوأ عيوب البيانكونيري هو كبر سن تشكيله.

ريال مدريد

لم يضم ريال مدريد سوى ثيو هيرنانديز وداني سيبايوس ورحل عنه ألفارو موراتا ودانيلو وجيمس رودريجيز وماريانو دياز وبيبي وفابيو كوينتراو.

فيما استعاد خدمات بورخا مايورال وماركوس لورينتي بعد نهاية إعارتهما.

ما حدث في ريال مدريد هو هدوء من المدرب من زين الدين زيدان الذي يؤمن أن تشكيلته لا تحتاج للكثير من الانتدابات لكن فقدان لاعب هام مثل موراتا هو أمر غير جيد.

وفي الوقت الذي فقد فيه جيمس رودريجيز تألق ماركو أسينسيو لذا ريال مدريد يمكن القول أن سوق انتقالاته كان مقبولا.

الخاسرون

برشلونة

بالتأكيد سوق انتقالات برشلونة سيكون للنسيان على الرغم من ضم ثاني أغلى لاعب في التاريخ بانتداب عثمان ديمبيلي من بروسيا دورتموند مقابل 105 مليون يورو.

وضم البلوجرانا أيضا الظهير الأيمن نيلسون سيميدو وباولينيو واستعاد خدمات لاعبه السابق جيرارد ديلوفيو.

لكن الفريق الكتالوني لم يقم بانتداب مدافع ليجاور صامويل أومتيتي في ظل الأخطاء التي يقع فيها جيرارد بيكيه وخافيير ماسيكرانو وعدم قدرتهما على تأدية أدوارهما بقوة.

ولم يستطع النادي تعويض رحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان بالشكل الأنسب كما أنه لم يجد البديل لأندريس إنييستا أو لاعب ارتكاز يتبادل المشاركة مع سيرجيو بوسكيتس.

كما أن برشلونة لم يستع إقناع ليفربول بالتخلي عن فيليبي كوتينيو والآن أمام إرنستو فالفيردي مهمة صعبة لخوض موسمه الأول مع البلوجرانا.

أرسنال

ربما ما يحسب لأرسنال نجاحه في الإبقاء على أليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل لكن أين من يساعدهما؟

وضم أرسنال المهاجم ألكسندر لاكازيت في صفقة مميزة لزيادة فاعليته الهجومية والظهير الأيسر سياد كولاسيناك لحل تلك المشكلة لديه.

لكن يعاني المدفعجية من مشكلة في قلب الدفاع في ظل كبر سن بير ميرتساكر وعدم اعتماد آرسين فينجر على شكوردان موستافي.

ولم يستطع الفريق التعاقد مع توماس ليمار أيضا الذي كان هدفا له منذ بداية الانتقالات.

استمرار غياب التعاقد مع لاعبين من الطراز العالمي مثل سانشيز سوف تزيد من معاناته خلال الموسم الجديد.

موناكو

نعم ضم موناكو كيتا بالدي ويوري تيليمانس وتيرينسي كونجولو وستيفان يوفيتيتش وأداما دياخابي وجوردي مبولا وسواليهو ميتي.

لكن أن تفقد كل عناصرك الرئيسية والذين قادوك للتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال لأول مرة منذ عام 2004 والفوز بلقب الدوري الفرنسي أمر غاية في السوء.

فرحل عن موناكو كل من بيرناردو سيلفا وكيليان مبابي وبنيامين ميندي وفاليري جيرمان.

والآن أمام موناكو موسم صعب جدا يخوضه دون العديد من عناصره الرئيسية الموسم الماضي.

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق