سان جيرمان مندهش من تحقيق اليويفا ويؤكد صحة موقفه هذا المحتوى من : كتب: هادي المدني

يالا كورة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
هذا المحتوى من :
كتب: هادي المدني

أعرب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم عن اندهاشه من "التحقيق الرسمي" الذي فتحته لجنة التحقيقات التابعة للجنة المراقبة المالية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، موضحا أنه استفسر من المؤسسات الأوروبية عن قانونية إبرام صفقتي البرازيلي نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي.

وفي أول رد فعل له على قرار الاتحاد القاري، قال النادي الباريسي في بيان إنه "مندهش" لإنه أظهر شفافية وتعاون كبير من أجل الالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف (الذي يقتضي التوازن بين النفقات والإيرادات).

وأشار النادي إلى أن مديره العام، جون كلود بلان، اجتمع لثلاث ساعات مع خبراء من اليويفا، من بينهم أندريا ترافيرسو، المسئول عن اللعب النظيف في الاتحاد القاري.

وشدد "قدمنا يوم 23 أغسطس الجاري البيانات التي تؤكد أن الصفقتين المنجزتين، مع برشلونة (صفقة نيمار)، والتي كانت جارية مع موناكو (بخصوص مبابي) لم تخالفا اللوائح الخاصة بموسم (2017-18)".

وأضاف بيان النادي الذي يرأسه القطري ناصر الخليفي أنهم عقدوا اجتماعا آخر مع مسئولي اليويفا أمس الخميس من أجل توضيح "بشفافية كاملة" كيف ستؤثر صفقة إمبابي في أرصدة النادي.

وكانت إدارة الـ"بي إس جي" قد تعرضت لعقوبات سابقة في عام 2014 لعدم الالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف بغرامة 60 مليون يورو بالإضافة إلى تحديد عدد اللاعبين المقيدين في قائمة الفريق بدوري الأبطال، والتهديد بعقوبات أخرى تصل لحد خصم النقاط بل والإقصاء من المسابقات الدولية، وفقا للصحافة الفرنسية.

ووفقا للأرقام غير الرسمية، فإن باريس سان جيرمان هو النادي الأكثر إنفاقا على مستوى أوروبا في سوق الانتقالات الصيفية بصفقات البرازيلي نيمار (222 مليون يورو) وداني ألفيش (انتقال حر)، والفرنسي كيليان مبابي المعار من موناكو مع بند بشراء إجباري العام المقبل نظير 145 مليون يورو إضافة إلى 35 مليون أخرى متغيرات، والإسباني يوري برتشيتشي مقابل 16 مليون يورو.

وفيما يتعلق بالمغادرين، فقد باع الـ"بي إس جي" كل من بليز ماتويدي ليوفنتوس مقابل 20 مليون يورو والظهير سيرجي أورييه لتوتنهام مقابل 25 مليون يورو.


المصدر يالا كورة

أخبار ذات صلة

0 تعليق