ما لم يحدث منذ 10 سنوات ضد الترجي.. تحديات أمام الأهلي في ربع نهائي إفريقيا

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حان وقت المواجهة الأهم الآن بالنسبة لكتيبة حسام البدري. الأهلي يواجه الترجي التونسي في السابعة مساءً على ملعب برج العرب في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

-
c551297fa2.jpgالأهلي
-
placeholder-logo.pngالترجي

لم تبدأ 19:00

منذ 2013 وفشل الأهلي في التأهل من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، قبل أن ينجح في كسر العقدة والوصول لربع نهائي المسابقة هذا الموسم.

وحصد الأهلي وصافة مجموعته تاركا الصدارة لصالح الوداد الرياضي المغربي، ليضرب موعدا مع المتصدر، الترجي التونسي.

التحدي الأكبر الذي سيكون أمام الأهلي هو الخروج بشباك نظيفة قبل رحلة تونس.

لكن هل تعلم متى كانت أخر مرة، خرج الأهلي فيها بشباك نظيفة أمام الترجي؟ هنا نتحدث عن دوري أبطال إفريقيا ونسخة 2007.

وقتها فاز الأهلي بثلاثية مقابل لا شيء في ربع النهائي (دور المجموعات وقتها) في القاهرة.

ومنذ تلك المواجهة ولم يخرج الأهلي بشباك نظيفة أمام الترجي.

وواجه الأهلي، الترجي 7 مرات بعد ذلك في دوري الأبطال، ولم يخرج في أي مرة بشباك نظيفة.

خسر 3 مرات وانتصر مرتين وتعادل مرتين، منذ الانتصار 3-0 في مجموعات نسخة 2007.

واهتزت شباك الأهلي 3 مرات في بطولة إفريقيا هذا الموسم. وهو ما لا يريده المارد الأحمر أن يتكرر يوم السبت أمام الترجي.

عناصر الترجي تعرف جيدا قيمة الهدف خارج الديار، وهو ما تحدث عنه فيرجاني ساسي نجم وسط الترجي قائلا: " سنعمل على هز شباك الأهلي في مصر، هذا سيسهل علينا لقاء الإياب في تونس".

نفس حال فوزي البنزرتي الذي صرح قبل سفر بعثة الترجي إلى الإسكندرية، مشيرا إلى "هدفنا العودة بنتيجة إيجابية من مصر والتسجيل في مرمى الأهلي".

(2)

الخروج بشباك نظيفة ليس هو التحدي الوحيد أمام الأهلي، بل تسجيل الأهداف أيضا.

الانتصار ولا شيء إلا الانتصار. هذا هو هدف الأهلي أمام الترجي.

ومن أجل ذلك من المنتظر أن يبدأ حسام البدري، بوليد أزارو في خط الهجوم وخلفه جونيور أجاي وأحمد الشيخ.

خلال مران الأهلي في القاهرة قبل السفر للإسكندرية، أظهر ملامح تشكيل الفريق، وفقا لما اعتمد عليه البدري في المران.

وفيما يلي التشكيل المتوقع للأهلي:

حراسة المرمى: شريف إكرامي.

الدفاع: علي معلول – رامي ربيعة – سعد سمير – أحمد فتحي.

الوسط الدفاعي: حسام عاشور – عمرو السولية.

الوسط الهجومي: أجاي – عبد الله السعيد – أحمد الشيخ.

الهجوم: وليد أزارو.

وسجل الأهلي 10 أهداف خلال النسخة الحالية من دوري الأبطال. ثنائية لأجاي وثنائية لمؤمن زكريا وكذلك ثنائية للراحل عمرو جمال.

وسجل عبد الله السعيد هدف وحيد وأحمد حجازي الراحل أيضا عن صفوف الفريق، سجل مرة واحدة.

وهنا يأتي التحدي الثاني. فعلى الشق الهجومي للأهلي استغلال أنصاف الفرص لهز شباك الترجي.

أمام طلائع الجيش في الدوري، أهدر وليد أزارو أكثر من فرصة محققة لهز الشباك وكتابة هدفه الثاني مع المارد الأحمر، وبالتأكيد لا يرغب البدري في رؤية فرص مهدرة أمام الترجي.

جونيور أجاي غاب عن المشاركة ضد الجيش ولكنه جاهزا تماما للمشاركة ضد الترجي. المهاجم النيجيري لعب منذ البداية أمام الجونة وديا ونجح في التسجيل.

ويبحث أجاي عن هدفه الثالث في بطولة إفريقيا هذا الموسم بعدما هز شباك الوداد والقطن الكاميروني.

وخلف ثنائي الهجوم، من المنتظر أن يبدأ العائد من جديد إلى القلعة الحمراء، أحمد الشيخ منذ البداية.

الشيخ نجح في تسجيل هدفا رائعا أمام الجيش من ركلة حرة. وهو ما سيرغب البدري في تكراره ضد الترجي.

في مثل تلك المباريات، قد يكون الحل من ركلة ثابتة. ومن هنا يأتي الحل بقدم أحمد الشيخ.

ومع الشيخ، يأتي عبد الله السعيد، الذي يتقن أيضا تسديد الركلات الحرة.

وإذا عدنا إلى الخط الخلفي، سنجد علي معلول الذي يتميز بعرضياته من الكرات الثابتة والتي كانت السبب الرئيسي في التتويج بكأس مصر.

وكل تلك الأمور من التحديات أمام الأهلي.

(3)

الأهلي ظهر متوترا أمام الجيش. التسرع ظهر والتوتر كان كثيرا للغاية وهذا ما تحدث عنه البدري عقب المباراة مشيرا إلى "قرارات الحكم كانت سبب التوتر".

أخر ما يبحث عنه الأهلي أمام الترجي هو التوتر. التوتر قد يقلب الطاولة لصالح الترجي الذي من المنتظر أن يكون هادئا تماما.

لن تجد في بداية المباراة أي سرعة من جانب الترجي في الحصول على الكرة، إلى جانب سقوط متكرر منتظر في البداية من أجل امتصاص حماس البدايات وجماهير الأهلي.

أخر مباريات الأهلي في دور المجموعات جاءت أمام القطن الكاميروني. الأهلي بدأ سريعا على المرمى ولكنه تلقى هدفا ليس متوقعا كاد أن يقلب الأمور تماما لولا العودة السريعة.

التعادل جاء سريعا لللغاية عن طريق عمرو جمال وهو ما جعل الأمور تهدأ مجددا.

لكن على الأهلي الحذر من الأخطاء أمام الترجي وخصوصا أن الأخير يمتلك مجموعة مميزة للغاية من اللاعبين في الخط الأمامي.

(4)

الترجي يعتمد على الضغط العالي جدا جدا وبالتحديد في انطلاق المباراة.

لا تستغرب إذا رأيت ثنائي هجومي يضغط على رامي ربيعة وسعد سمير في البداية. هذا هو الأسلوب الذي يعتمد عليه الترجي، من أجل إجبار الأهلي على لعب تمريرات طويلة دون دقة.

نقطة قوة للفريق التونسي على الأهلي الحذر منها عن طريق نقل اللعب سريعا بين لاعبيه والتحرك دون كرة خلف ظهيري الجنب وبين قلبي الدفاع.

تحركات لاعبو الأهلي ستكون المفتاح لاستغلال نقطة ضعف الترجي التي ظهرت في معظم مبارياته في دوري الأبطال.

هنا نتحدث عن المسافة الكبيرة بين قلبي الدفاع. مسافة من المنتظر أن يستغلها أزارو وأجاي.

إلى جانب عدم التمركز السليم في الكرات العرضية وهو ما قد يتيح للأهلي العديد من الفرص عن طريق عرضيات علي معلول وأحمد فتحي وتوغلات أحمد الشيخ لداخل منطقة الجزاء.

إذا كان عبد الله السعيد في حالته الطبيعية، سيصنع الفارق أمام الترجي بسبب تمريراته التي تضرب الدفاع. وهو ما يتمناه البدري.

والآن علينا انتظار ما ستسفر عنه نتيجة الذهاب بين الأهلي والترجي.. من يخرج منتصرا؟

تعرف على كل نقاط قوة وضعف الترجي.. وخدعة الركنيات

هكذا يواجه البدري الترجي وهذا أهم لاعبي الأهلي

التاريخ يقف بجانب الأهلي قبل موقعة الترجي.. تعرف على مواجهات الفريقين

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق