الشباب ثالث ضحايا المتصدر.. والاتحاد يسقط أمام الفيصلي.. والفتح يبصم على تدهور الرائد

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

واصل الباطن تقديم عروضه اللافتة في "دوري جميل" وتمسك بصدارة الترتيب محققاً العلامة الكاملة برصيد تسع نقاط بعد فوزه على الشباب في الرياض بنتيجة 2- 1 فيما بقي الشباب على نقاطه الثلاث في المركز التاسع، وبدوره نجح الفيصلي في تحقيق ثاني انتصاراته على التوالي بفوزه على ضيفه الاتحاد بنتيجة 2-1 في المجمعة ليصل إلى نقطته السادسة ويبقى الاتحاد على نقاطه الثلاث في حين حقق الفتح فوزه الأول في البطولة على الرائد بنتيجة 1- صفر في الأحساء ليرفع رصيده إلى ثلاث نقاط فيما بقي الرائد بلا نقاط.

في الرياض، ظهر الشوط الأول من مواجهة الباطن والشباب بمستوى دون متوسط إذ تبادل الفريقان السيطرة على منتصف الميدان وحاولا الوصول إلى المرمى، لكن أيا منهما لم ينجح في إحراز التقدم، فيما ظهر الشوط الثاني بصورة مغايرة من الطرفين، إذ نجح الباطن بالتسجيل أولاً عبر مهاجمه البرازيلي جوناثان بينيتس الذي تلقى تمريرة من الظهير الأيسر بندر المطيري عالجها الأول في الشباك ولم تفلح معها محاولات الحارس التونسي فاروق بن مصطفى "60"، ووسط محاولات الشبابيين البحث عن التعادل أخطأ المدافع الجزائري جمال بلعمري بإبعاد وأرسل عرضية البرازيلي بينيتس إلى مرماه مسجلاً ثاني اهداف الباطن "85" قبل أن يقلص أصحاب الضيافة الفارق بهدف شرفي عبر مهاجمه البرازيلي جوناتاس بيلوسو "90+1" لينهي بعدها الحكم عبدالرحمن السلطان المواجهة التي حضرها 767 مشجعاً.

وفي المجمعة، نجح الاتحاد بالتقدم باكراً عبر رأسية المدافع عدنان فلاتة مستغلا ركلة ركنية نفذها المهاجم فهد المولد لعبها الأول في حلق مرمى الحارس مصطفى ملائكة "18" لينجح "العميد" في الحفاظ على تقدمه حتى نهاية الشوط الأول، قبل أن يعيد أصحاب الضيافة المباراة لنقطة الصفر من نقطة الجزاء بعدما تحصل الظهير الأيمن سلطان الغنام على ركلة جزائية تقدم لها لاعب الوسط البرازيلي لويز غوستافو ووضعها على يسار الحارس فواز القرني "49".

ونجح الاتحاد بالحصول على ركلة جزاء تقدم لها لاعب الوسط المصري محمود عبدالمنعم كهرباء لكن الحارس مصطفى ملائكة تصدى للكرة ببراعة "64" قبل أن يعود الفيصلي ويسجل هدفه الثاني عبر لاعب الوسط محمد ابوسبعان من ركلة حرة على مشارف المنطقة المحرمة إذ سدد أبوسبعان الكرة بطريقة رائعة وقف معها الحارس الاتحادي موقف المتفرج "68"، ليحافظ "عنابي سدير" على تقدمه حتى أنهى الحكم محمد الهويش المواجهة التي شهدت حضور 751 متفرجاً.

بدوره، حقق الفتح انتصاره الأول في الدوري أمام الرائد في مواجهة شهدت مستوى فنياً متواضعاً من الجانبين وسط أفضلية نسبية للفتح، فيما واصل الرائد تسجيل حضوره المتواضع هذا الموسم ولم يقدم ما يشفع له بتحقيق نتيجة إيجابية، وجاء هدف المباراة الوحيد عبر المهاجم البرازيلي جواو بيدرو مستغلاً انطلاقة لاعب الوسط علي الزقعان الذي مرر الكرة للأول الذي وضعها بسهولة في شباك الحارس أحمد الرحيلي "37"، ولم تنجح بعدها المحاولات الرائدية في التعديل إذ طغت العشوائية والأداء الفردي على لاعبيه ما مكن لاعبي "النموذجي" من تأمين نقاط المباراة التي قادها الحكم خالد الطريس وشهدت تواجد 851 مشجعاً.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق