الخماسيات والرباعيات تغري «السيتي» بالمزيد

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يحل مانشستر سيتي ضيفاً على واتفورد اليوم السبت في الدوري الإنجليزي، ويأمل الفريق في مواصلة انتصاراته الكبيرة بعدما اكتسح ليفربول بخماسية نظيفة مطلع الأسبوع ضمن منافسات المرحلة الرابعة بالدوري المحلي ثم اكتسح مضيفه فينورد روتردام الهولندي برباعية الأربعاء في بداية مسيرته بدور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي.

ولكن مهمة مانشستر سيتي لن تكون سهلة للغاية في مواجهة واتفورد الذي ظهر بمستوى رائع في الموسم الحالي حتى الآن ويحتل حالياً المركز الرابع في جدول الدوري الإنجليزي برصيد ثماني نقاط.

ويخوض واتفورد فعاليات الموسم الحالي بمنظور جديد تحت قيادة مديره الفني ماركو سيلفا.

ويرى واتفورد أن خوض هذه المباراة بعد مشاركة مانشستر سيتي في دوري الأبطال ربما يكون فرصة جيدة لتفجير المفاجأة وتوجيه صدمة لمانشستر سيتي.

ويحل مانشستر سيتي ضيفاً على واتفورد اليوم السبت الذي حقق انطلاقة جيدة هذا الموسم باحتلاله المركز الرابع.

وفي باقي المباريات يلعب اليوم السبت كريستال بالاس مع ساوثمبتون، وهادرسفيلد مع ليستر سيتي، وليفربول مع بيرنلي، ويلتقي نيوكاسل مع ستوك سيتي، وست بروميتش البيون مع وست هام، وتوتنهام مع سوانسي سيتي.

من جهة أخرى يسعى تشلسي حامل لقب بطل الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم متابعة انتصاراته عندما يستضيف أرسنال غداً الأحد على ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة البريطانية في الجولة الخامسة.

وكان تشلسي تلقى الخسارة في الجولة الأولى من الدوري على ملعبه أمام بيرنلي بنتيجة 2-3 في مباراة شهدت طرد قائده غاري كايهيل في ربع الساعة الأول، ثم نجح تشلسي في تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية بينها واحد على توتنهام.

ويعتمد ارسنال الـ11 برصيد ست نقاط على لاعبي الهجوم من بينهم الفرنسيان اوليفييه جيرو والكسندر لاكازيت بالإضافة إلى الإنجليزي الدولي داني ويلبيك والتشيلي الكسيس سانشيز.

فيما سيحاول مانشستر يونايتد المحافظة على صدارته برصيد عشر نقاط وبفارق الأهداف عن جاره مانشستر سيتي عندما يستضيف الأحد ايفرتون على ملعب اولدترافورد.

من جهته أعلن نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم أنه بدأ عملية «مراجعة شاملة» لبحث تداعيات حالة الفوضى التي أثارها مشجعون وتسببت في تأخر بدء مباراة الفريق أمام ضيفه كولون الألماني لمدة نحو ساعة واحدة، مساء الخميس في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي.

وكان نحو 20 ألف مشجع لكولون قد توافدوا إلى استاد الإمارات، معقل أرسنال في شمال العاصمة البريطانية لندن، وهو ما يفوق بكثير عدد التذاكر المخصصة لمشجعي الفريق الضيف، والبالغ ثلاثة آلاف تذكرة.

وحاول بعض المشجعين اقتحام الملعب وجرى احتجاز عدد منهم من قبل شرطة مكافحة الشغب التي حاولت السيطرة على الموقف.

وتحدثت تقارير أيضاً عن اشتباكات بين مشجعين لكولون ورجال أمن داخل الاستاد خلال محاولة الدخول إلى المدرجات قبل المباراة، التي انتهت بفوز أرسنال 3 - 1. وذكر أرسنال في بيان أن النادي عمل إلى جانب الشرطة ومسؤولي الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) واتخذ في الساعات القليلة السابقة للمباراة «خطوات واسعة» لمنع بيع التذاكر إلى مشجعي الفريق الضيف.

وأضاف «إصدار ثلاثة آلاف تذكرة لمشجعي كولون كان يتماشى والقواعد التنافسية، ولكن اتضح أن عدداً أكبر بكثير من المشجعين وصل إلى الاستاد، وهو ما تسبب في ازدحام واضطراب كبيرين خارج الاستاد قبل بدء المباراة».

وتابع النادي أن العديد من التذاكر بيعت بالسوق السوداء «وهو أمر مخيب للآمال بشدة.»

وذكر أرسنال «بدأنا مراجعة شاملة للظروف المحيطة بالمباراة وسنعمل على ضمان تعلم أي دروس مما حدث، من أجل المستقبل».

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق