رفض باوزا ليس مشكلة الهلال!

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

من حق المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم الارجنتيني ادغاردو باوزا اتخاذ ما يراه من قرارات فنية تخص لاعبي "الأخضر" وهو الأدرى بالمصلحة في الجوانب الفنية، وإن حدث ورفض طلب إدارة الهلال بإعفاء نجوم الفريق من المعسكر المقبل، واللقائين الوديين فقراره يجب أن يحترم، فهنا تمثيل وطن، واللاعب الذي يصاب لا قدر الله سيغيب عن كلا المعسكرين، لذلك يُعذر المدرب على رفضه بسبب أن العدد الأكبر من لاعبي المنتخب ينتمون للهلال ولا يستطيع تعويضهم، ويرغب في أولى خطواته الاعدادية أن يكون المنتخب مكتملا، وربما يرى ايضا أن اللعب والتجربة والمنتخب غير مكتمل لا تأتي بفائدة.

المؤكد أن إدارة الهلال متفهمة جدا لوجهة نظر المدير الفني للمنتخب بدليل بيانها المتعقل، وأن الرفض لا يقلقها أو يشغلها عن الإعداد لمواجهة الإياب امام بيروزي الإيراني في دوري أبطال آسيا خصوصاً وأن نتيجة الذهاب مطمئنة بشكل كبير وأن اللاعبين في معسكر اعدادي وتحت اشراف مدربين كبيرين سواء في أي مكان، وموضوع التخوف من حدوث اصابات لا قدر الله في معسكر المنتخب أو المباراتين الوديتين لا مجال له فهي قضاء وقدر وربما تحدث في معسكر أبوظبي سواء في التدريب أو المباراة الودية أو في أي موقع آخر.

في النهاية الرد الرسمي لم يصدر من الاتحاد السعودي لكرة القدم ومن يدري ربما يوافق باوزا على طلب الهلال لكنه إن فعل العكس كما نشر في بعض الصحف فالأمر لا يستحق تحميله اكثر مما يجب وبالامكان وصفه بانه قرار عادي ومتوقع مثله مثل قرار الموافقة خصوصا وباوزا يعمل لمصلحة المنتخب والكرة السعودية بشكل عام ولا يضع من نفسه خصما لأي ناد والكل امامه سواسية، كما أن اتحاد الكرة وهيئة الرياضة الداعمان لأي منتخب أو فريق نحو تحقيق منجز وطني يهمهما بالدرجة الأولى نجاح المنتخبات والأندية في أي محفل دولي، لأن هذا النجاح يسجل في نهاية الأمر باسم رياضة الوطن وليس حصرا على المنتخب أو الأندية، والجميل في موضوع تفريغ لاعبي الهلال أن الجماهير والإعلام الأزرق الواعي والمنصف لم يندفع خلف عاطفته ومصلحة فريقه أنما رأوا أن مصلحة الوطن ورياضته فوق كل اعتبار، اما الإعلام المتعصب والجمهور الذي لا يرى إلا مصلحة فريقه فطبيعي أن يرى المواقف والأحداث والقرارات بأكثر من عين، عين الرضا عندما توافق ميوله، وعين السخط عندما تخدم المنافسين وهم يمثلون الوطن، ويبدو اننا أمام مرحلة حزم جديدة تجاه الرياضيين لا يستطيعون من خلالها إلا تأييد القرارات التي تخدم الأندية والمنتخب ورياضة الوطن ككل.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق