كوليبالي: لم أطلب العودة إلى الأهلي.. كفى كذبا

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن سليماني كوليبالي لاعب الأهلي السابق إنه لم يطلب العودة إلى الفريق على عكس ما قال عصام سراج الدين مدير التعاقدات في النادي.

وقال كوليبالي عبر تغريدة على موقع "تويتر": "لم أطلب أبدا العودة إلى الأهلي".

وأضاف "لا تصدقوا تلك الأمور لأني أنا والأهلي ننتظر قرار الفيفا. كفى كذبا، شكرا".

وصرح مدير التعاقدات بالأهلي: "نحن في مرحلة التقاضي مع كوليبالي في الفيفا، قدمنا كافة المستندات الخاصة بقضية اللاعب من البداية وموقف الأهلي سليم وقانوني 100%، والدليل أن اللاعب لم ينضم لأي فريق حتى الآن".

وأضاف "اللاعب عرض علينا منذ فترة العودة إلى الأهلي لكن مجلس الإدارة رفض بشكل قاطع وأكد على أن الهارب ليس له مكان داخل النادي".

وتابع "إذا تلقى اللاعب عرضا بمقابل مادي كبير من الممكن أن تفكر الإدارة في الأمر لكن عودته مرفوضة بشكل قاطع".

وكان كوليبالي قد أصدر بيانا في يونيو الماضي، يعدد فيه أسباب تركه للأهلي عقب مباراة القطن الكاميروني في دوري أبطال إفريقيا حيث قال: "أنا آسف لكني لم أستطع البقاء في الفريق أكثر من ذلك".

"لقد أخذوا جواز سفري، كانوا يجبرونني على تنفيذ أوامرهم، على سبيل المثال السجود والصلاة كلما أحرزت هدفا".

"لم أكن مرتاحا في الفريق والبيئة المحيطة به، بذلت قصارى جهدي طوال 5 أشهر ولم أنجح ووصلت للحد الذي لا يمكن احتماله".

"الفريق لم يرحب بي لذا كان علي أن أحارب للاحتفاظ بالكرة من أجل أن أسجل هدفا".

"المدرب أجبرني على اللعب بالطريقة التي يريدني أن ألعب بها، لم ألعب مثلما أريد لأنني كنت مجبرا على تنفيذ الأوامر".

"إن لم أرضخ للأوامر كانوا يأخذونني للمكتب ويصرخون في".

"عائلتي وأطفالي أصيبوا بالصدمة، عائلتي مسيحية ولم يستطيعوا ممارسة شعائرهم في مصر".

"لعبت وعملت بجد منذ أن وصلت إلى مصر دون أن يكون لي حق الراحة".

"تركت البلاد أول ما سنحت لي الفرصة وحصلت على جواز سفري".

"عاملوني مثل العبيد بسبب المال، إن أوقفني الفيفا فأنا مستعد لقبول ذلك، سلامة عقلي وسلامتي هما الأهم بالنسبة لي، أنا آسف".

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق