كنت هناك – كيف سار يوم التأهل إلى كأس العالم في برج العرب

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم أكن أتخيل أن أحضر ذلك الحدث التاريخي يوما ما ولكن نعم مثل 80 ألف مشجع كنت متواجدا في ملعب برج العرب لحضور تأهل منتخب مصر إلى كأس العالم أخيرا بعد غياب دام 28 عاما.

وانتصر منتخب مصر على الكونغو بهدفين لهدف في خامس جولات التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال ليتصدر مجموعته قبل لقاء وحيد على نهاية المشوار.

ويأخذكم FilGoal.com في تجربة شخصية لرحلة حضور لقاء مصر وغانا في ملعب برج العرب.

الطريق إلى برج العرب

عكس مباراة غانا قررنا مجموعة من الأصدقاء التحرك إلى الساحل الشمالي مبكرا بدلا من الذهاب مباشرة للملعب لتفادي الزحام وغلق الطريق المؤدي لملعب المباراة.

الفكرة كانت مميزة فعلى الرغم من إغلاق الطريق من ناحية برج العرب إلا أن استقلال أي سيارة أجرة من أهل المنطقة سوف يجعلك تصل لبوابة الملعب بسهولة دون الاضطرار للتواجد في الناحية الأخرى لما يقرب من ساعتين أو ثلاث ساعات.

26ff04964a.jpg

الدخول إلى الملعب

مرة أخرى الزحام كان كبيرا من الجمهور على بوابة رقم 8 والتدافع كان كثيرا من الجمهور وسط عدم سماح قوات الأمن بدخول المشجعين سوى فرد فرد.

لكن البوابات الأخرى كان من السهول العبور منها خاصة وأن الزحام كان على بوابة واحدة قرابة الساعة الثانية ظهرا، لكن مع مرور الوقت أصبحت كل البوابات تشهد زحاما شديدا.

لكن أثناء سؤال المسؤولين عن التأمين عن البوابة المخصصة لدخول الصحفيين كانت كل الإجابات مختلفة وبالتالي اضطررنا للدخول مع حافلة نقابة الصحفيين.

dcf0276763.jpg

على الرغم من المفترض تسهيل المهمة للصحفيين لتأدية عملهم لكن تم منع الكثيرين من الدخول لمقصورة الصحفيين بحجة اكتمال العدد في المدرجات، على الرغم من أن عدد التصاريح يكون ملائما لعدد الكراسي في المدرجات.

المدرجات امتلأت عن آخرها قبل قرابة ثلاث ساعات من موعد انطلاق المباراة.

أجواء المباراة

كعادة الجمهور المصري يحتفل كثيرا ويقوم بالتشجيع قبل المباراة لكن وقت انطلاق اللقاء الكل يصمت وتبدأ المطالبات بين الجمهور للجلوس من أجل متابعة المواجهة.

ذلك الأمر دفع عصام الحضري قائد المنتخب المصري وحارس مرماه لتحفيز الجمهور مع مرور أول خمس دقائق ولكن لم يستجب الجمهور كثيرا.

ما دفع الحضري للانفعال على الجمهور في أكثر من مرة وتعبيره عن الغضب من عدم التشجيع.

بعد ما حدث من الحضري حدثت مناوشات كثيرة بين عدد من الجمهور لرغبة جزء منهم في الصمت والجلوس لمتابعة المباراة وجزء أخر يرغب في الوقوف والتشجيع ودعم اللاعبين.

0bfad36518.jpg

بالتأكيد من حق أي شخص أن يتواجد في المدرجات لمؤازرة فريقه ومنتخب بلاده وحضور لحظة تاريخية لا تتكرر كثيرا الملعب يكون للتشجيع.

حتى عقب تسجيل الهدف الأول للمنتخب المصري طلب عدد من الجمهور الجلوس مجددا وهذا الأمر كان في غاية الغرابة.

أثناء إعلان تشكيل منتخب مصر قام المذيع الداخلي للملعب بتحميس الجمهور بشكل جيد أفضل مما حدث خلال لقاء غانا عند الإعلان عن أسماء كل اللاعبين.

وبغض النظر عما حدث من الجمهور لكن الحماس أثناء عزف النشيد الوطني كان رائعا للغاية.

أمر سلبي أيضا كان هو قيام الإذاعة الداخلية للملعب ببث الحماس في الجمهور بإذاعة بعض الأغان الوطنية خلال سير المباراة ذلك الأمر قد يعرضنا للعقوبات من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

6b14a47e3c.jpg

بعد تسجيل محمد صلاح هدف الانتصار زحف الكثيرون إلى داخل الملعب سواء من الجمهور أو من العاملين في الملعب للاحتفاء به ما جعله لا يستطيع الاحتفال مع الجمهور كثيرا حتى أن أحمد الشناوي حارس المرمى اضطر لحماية اللاعب صاحب القميص رقم 10.

لكن ماذا حدث قبل ذلك الهدف؟

مع تسجيل المنتخب الهدف الأول كان الجميع يترقب الهدف الثاني للفراعنة خوفا من أي مفاجأة قد يصعب تعويضها ولكن لم يستطع الفراعنة هز شباك الضيوف مجددا.

ومع تسجيل منتخب الكونغو هدف التعادل عم الصمت والحزن والكثير من البكاء أرجاء المكان لكن في اللحظة التي طلب صلاح من الجمهور التشجيع والحضري أيضا تحول ذلك لمفعول السحر.

أصبح الكل يشجع والدموع في عينيه وقفز الجميع فرحا بل البعض احتفل بالتأهل قبل تسجيل ركلة الجزاء الحاسمة.

أثناء اللحظات الفاصلة قبل تسديد ركلة الجزاء كان الكل يدعي "كأس العالم يا رب" ويدعو لصلاح وانفجرت المدرجات وعمت حالة هستيرية الملعب بعد هز صلاح شباك الكونغو.

عقب نهاية المباراة قامت الإذاعة الداخلية للملعب بتشغيل الكثير من الأغاني الوطنية وسط سعادة من الجمهور الحاضر أثناء الاحتفال مع اللاعبين.

العودة إلى القاهرة

الاحتفالات في الملعب بالتأهل إلى المونديال كانت رائعة للغاية من الجمهور واللاعبين والعودة إلى القاهرة لم تكن صعبة بل كان الطريق الصحراوي جيدا.

شاركونا كيف سار يومكم في برج العرب وكيف كانت تجربة لقاء الكونغو التاريخي.

936c1c8765.jpg

اقرأ أيضا

كوبر: هذا هدفي في كأس العالم.. وكل شيء ممكن في الكرة بسبب سيناريو كامب نو

كوبر: غضب الحضري من الجلوس كبديل مثل الأسئلة المستفزة في المؤتمر

ناجي يكشف: اسم الحارس الثاني للمنتخب.. ولا مشكلة بسبب الـ3 ورقات ومعجزة الحضري

أحمد سليمان: الحضري سيضع الجهاز الفني للمنتخب في ورطة بالمونديال

المنتخب يوضح الفارق في القوة بين الكونغو وأوغندا

الحضري لـ في الجول: الحلم تحقق.. نهاية مشواري مع منتخب مصر ستكون في روسيا

المنتخب يفسر لماذا دفع بكوكا أساسيا أمام الكونغو

قائمة الشرف في منتخب مصر خلال رحلة التصفيات

فايز يرد على من يتهم كوبر بإفساد منتخب مصر

ماذا قالت الصحف العالمية بعد تأهل مصر لكأس العالم

عبد الرحمن فوزي.. بطل مصر في أول مشاركة بكأس العالم

كيف تغير كأس العالم منذ أخر مشاركة لمصر

دروجبا: فخور بأخي صلاح الذي ذكرني بـ2006

ميدو: أرفض رحيل كوبر

كريم حافظ: سنتأهل كل مرة إلى كأس العالم

إكرامي: سنكسر كل التوقعات في كأس العالم

اتحاد الكرة يوضح موقف البطولات المحلية بعد تأهل المنتخب

السعيد: أكون هادئا في الملعب عكس ما حدث اليوم

كهربا: تحولنا إلى مشجعين ومدربين أمام الكونغو

عمر جابر: رأسي برأس لاعبي بازل الآن

الحضري: كنت أقصد 2022 عندما قلت سألعب في المونديال

الشناوي: تمنيت تمزيق صلاح لشباك الكونغو في ركلة الجزاء

استمع إلى كل الأغنيات الخاصة بتأهل المنتخب

"صلاح تدرب على ركلة الجزاء 20 مرة"

كوبر: سأقود مصر في المونديال إلا لو تعاقدتم مع جوارديولا

أسامة نبيه: وعدت أبو ريدة منذ اليوم الأول بأننا سنصل إلى كأس العالم

حسن شحاتة: الحضري عقلية لابد أن تدرس

صلاح: حضرت نفسي لركلة الجزاء منذ يومين

حجازي: لو لم نلاعب أحدا لكان لقاء صعبا أيضا

الحضري.. متعة تحطيم الأرقام

صلاح.. عندما احتاجت مصر بطلا

كيف تابعت الأرجنتين بلد كوبر تأهل مصر

7 مشاهد حاسمة رسمت تأهل مصر للمونديال

منتخب مصر يضمن على الأقل 212 مليون جنيه بعد التأهل

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق