يوفنتوس يحلم بتأكيد صحوته في رحلة الدفاع عن اللقب الإيطالي هذا المحتوى من : كتب: أيمن جيلبرتو

يالا كورة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
هذا المحتوى من :
كتب: أيمن جيلبرتو

مع استعادة الانتصارات في الدوري الإيطالي بفوز كاسح 6 / 2 على مضيفه أودينيزي الأحد ، يتطلع يوفنتوس إلى تعديل سرعة انطلاقه في رحلة الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي وانتزاع الصدارة التي يهيمن عليها نابولي بفارق نقطتين أمام انتر ميلان.

وتبدو الفرصة سانحة بقوة أمام يوفنتوس لمواصلة نغمة الانتصارات عندما يستضيف فريق سبال صاحب المركز قبل الأخير في جدول المسابقة بعد غد الأربعاء ضمن منافسات المرحلة العاشرة من المسابقة.

ورغم الطرد المبكر للكرواتي ماريو ماندزوكيتش مهاجم يوفنتوس في الدقيقة 26 بسبب نيله الإنذار الثاني في المباراة ، حقق فريق السيدة العجوز نصرا كاسحا على مضيفه يوفنتوس ليحتل المركز الثالث في جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط أمام لاتسيو وبفارق نقطة واحدة خلف انتر.

وجاء الفوز الكاسح على أودينيزي ليرفع معنويات لاعبي يوفنتوس خاصة وأنه الفوز الأول للفريق في آخر ثلاث مباريات خاذها في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي.

ولكن يوفنتوس يدرك تماما أنه ما زال بحاجة لمزيد من التطوير في مستواه حتى يقفز إلى الصدارة متفوقا على نابولي وانتر.

وبعد تألقه في مباراة أودينيزي ، يرجح أن يحصل المخضرم جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس على راحة في مباراة الفريق أمام سبال ليمنح الفرصة إلى زميله البولندي فوجيتش تشيسني للمشاركة في هذه المباراة.

كما سيغيب ماندزوكيتش عن صفوف يوفنتوس في هذه المباراة إجباريا بسبب الإيقاف.

وقال بوفون : "سنحتفل بالفوز الكبير على أودينيزي لأنه كان نصرا رائعا... ولكننا نحتاج لتقديم أداء أفضل لأنني أثق بأن الفريق لن يتنازل عن الفوز بلقب الدوري للموسم السابع على التوالي".

وشهدت مباراة الأمس أمام أودينيزي تسجيل اللاعب الألماني سامي خضيرة نجم وسط يوفنتوس ثلاثة أهداف ليصبح الهاتريك الأول في مسيرته الكروية حتى الآن.

وتصدى بوفون لكرتين خطيرتين لكن شباكه اهتزت أيضا بهدفين في ظل استمرار حالة الارتباك في دفاع الفريق.

وأوضح ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس أن المباراة أمام أودينيزي والفوز الساحق فيها سيصبح نقطة تحول في رحل الدفاع عن لقب الفريق في الدوري الإيطالي.

وقال أليجري : "أي نتيجة سلبية كانت ستصبح صعبة علينا فيما ستكون هذه المباراة نقطة تحول في رحلتنا بالبطولة".

ويسعى نابولي لاستعادة نغمة الانتصارات في المسابقة من خلال مباراته بعد غد الأربعاء في ضيافة جنوه.

وكان نابولي حقق الفوز في أول ثماني مباريات خاضها بالمسابقة لكنه سقط في فخ التعادل السلبي أمام انتر ميلان أمس الأول السبت ورفع الفريق رصيده إلى 25 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين أمام انتر ميلان الذي يستضيف سامبدوريا الثلاثاء في افتتاح مباريات المرحلة العاشرة.

وقال ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي : "كنا دائما في حالة سيطرة شبه تامة على مجريات اللعب في المباراة... وضعنا انتر تحت الضغط لكنن لم نترجم سيطرتنا إلى أهداف".

وأوضح : "الاستحواذ على الكرة بنسبة 58 بالمئة أمر رائع ولكن شيئا ما يظل خاطئا إذا لم يستطع الفريق هز الشباك".

وما زال انتر هو الفريق الوحيد الآخر بعد نابولي الذي لم يتعرض لأي هزيمة في المسابقة هذا الموسم.

كما اهتزت شباك كل منهما ، مثل فريق روما صاحب المركز الخامس ، خمس مرات فقط في المسابقة حتى الآن وإن خاض روما ثماني مباريات فقط.

ويحل لاتسيو صاحب المركز الرابع ضيفا على بولونيا الأربعاء حيث يعتمد لاتسيو بشكل كبير على المستوى الرائع لنجم هجومه الدولي شيرو إيموبيلي الذي سجل ثنائية في كل من مباراتي الفريق السابقتين واللتين فاز فيهما على يوفنتوس وكالياري.

وبلغ رصيد إيموبيلي في الدوري 13 هدف حتى الآن إضافة لأربعة أهداف في باقي المسابقات.

ويحل ميلان صاحب المركز الحادي عشر برصيد 13 نقطة ضيفا على كييفو في مباراة سيفتقد فيها ميلان جهود مدافعه الشهير ليوناردو بونوتشي بسبب الإيقاف بعد طرده في المباراة الماضية للفريق لضرب أحد لاعبي المنافس في الوجه وهو ما سيحرمه أيضا من المباراة التالية الصعبة للفريق والتي يلتقي فيها يوفنتوس يوم السبت المقبل.

وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي أتالانتا مع فيرونا وروما مع كروتوني وكالياري مع بينيفينتو وفيورنتينا مع تورينو وساسولو مع أودينيزي الأربعاء.


المصدر يالا كورة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق