كتالوج.. كيف تتجنب الموت على يد جوارديولا

Filgoal 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

"مع كامل احترامي للاعبين، حينما أتيت إلى سيتي كنا واحدا من أكبر الفرق سنا في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولم نضم أي ظهير في أخر 5 أو 6 سنوات". كانت تلك تصريحات جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي محاولا شرح ما طوره في فريقه.

جوسيب جوارديولا حينما تولى مهمة تدريب سيتي كان يحاول بث الروح القتالية في لاعبيه في كل مباراة.

قال بيب في بداية الموسم :"سنحاول مع اللاعبين القدامى والجدد أن نقاتل في كل مباراة مثلما فعلنا في أخر 3 مباريات من الموسم الماضي، هذا هو هدفنا في الموسم الجديد".

وأضاف "لن أشرك اللاعبين لمجرد أنهم صغار في السن، أشركهم لمستواهم ولأنهم يعملون".

سيتي الآن حقق 10 انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي وانتصر 5 جولات في دوري أبطال أوروبا، لم يخسر أي مباراة.

قبل مواجهة نابولي كانت هناك مخاوف لدى المدرب أيضا من التكاسل فقال :"سأظهر للاعبي كيف أن نابولي فريق جيد خلال اليومين ما قبل المباراة، وبالطبع إن شعروا بالرضا عن أنفسهم فهم أغبياء، هذا لن يحدث لم يحدث في أي فريق دربته".

وأردف "نحن فريق قوي بالطبع ونقدم مستوى ممتاز والحالة المزاجية رائعة في غرفة الملابس ممتازة ونفوز بالمباريات والفوز خلق كل ذلك، لكننا بحاجة للكثير من التطور وهناك مساحة لذلك".

وبعد الوصول للفوز الـ10 على التوالي ضد ليستر سيتي وقبل مواجهة فيينورد في دوري الأبطال كان السؤال الذي تكرر كثيرا هذا الموسم، ماذا لو شعر لاعبو سيتي بالكسل أو الرضا عما يقدمونه وتخاذلوا؟

جاء رد جوارديولا :"سأقتلهم، لا يحدث ذلك في الأندية التي أدربها أبدا".

في الحقيقة لم تكن تلك هي المرة الأولى التي تحدث فيها جوارديولا عن التكاسل والرضا عن النفس.

طوال الأشهر الماضية كان يتحدث عن ذلك الأمر. في سبتمبر الماضي قال إن الأمر منوط بسيتي إن أراد أن يكون في مستوى يسمح له بالفوز ضد كريستال بالاس وفي كل وقت ومع كل فريق دربه.

مواجهة كريستال بالاس كانت في الجولة السادسة بعد أن حقق سيتي انتصار بتيجة 5-0 ضد ليفربول و6-0 ضد واتفورد.

قال بيب :"الأمر منوط بنا، يجب أن نكون حذرين علينا ألا نتكاسل أو نرضى عن أنفسنا".

كيف تتجنب الموت على يد جوارديولا؟

يفضل المدرب الإسباني أن يكون لاعبيه دائمي الرغبة في الفوز، لا يفكرون أبدا سوى في ذلك الأمر ليلة المباراة وفي كل مباراة.

يقول مدرب برشلونة السابق عن ذلك :"أرغب في أن يعلم لاعبي أنهم سينامون ليلة المباراة وهم خائفون من الخسارة ويفكرون في أننا سنخسر، إن حدث ذلك فنحن أقرب للفوز بالمباراة".

وتابع "يجب أن نحترم خصومنا، نعلم أننا يمكننا أن نخسر أي مباراة".

في الملعب يبدو فريق جوارديولا سريع للغاية يقاتل على كل كرة، يذكرنا بنسخة برشلونة التي صنعها جوارديولا في الفترة من 2008 وحتى 2012.

مدرب سيتي قد يقتلك إن لم تكن تمتلك الروح الكافية التي تدفعك للاستيقاظ كل يوم وارتداء قميص الفريق الذي يدربه. يجب ألا ترضى مطلقا عن نفسك.

"سيتي ليس كاملا، هذا مستحيل، نحن بحاجة لأن نتطور في كل يوم، لهذا نذهب إلى التدريبات ونعمل كل يوم، لا يمكنني أن أنكر أننا سعداء بشأن النتائج لكن الأمر ذاته حدث في فترتي مع برشلونة وكنا نفوز بعدد من المباريات على التوالي، لكن بإمكاننا التطور والعمل بشكل أفضل". كانت تلك كلمات جوارديولا ردا على هل وصل سيتي لدرجة الكمال خاصة وأنه يفوز بأقل مجهود؟

نشرت صحيفة "دايلي ميل" تقريرا في بداية مسيرة جوارديولا مع سيتي في مطلع الموسم الماضي، قالت فيه إن مدرب بايرن ميونيخ السابق حرص على معرفة كافة أسماء شهرة كل لاعب في فريقه لكي يكون قريبا منهم أكثر وعلم أيضا ما يحفز كل فرد فيهم.

في الموسم الجاري قالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن جوارديولا اقترب من معرفة كافة أسماء العاملين بالنادي سواء كانوا محاسبين أو عمال في النادي، محاولة منه في بناء روح للفريق ككل ويرسلها بانتظام للفريق في كل حصة تدريبية إنه يعرف كل شيء ويرغب منهم في العمل طيلة الوقت.

يقول جون كروس كبير كتاب صحيفة "ميرور" البريطانية عن التدريبات في سيتي :"التدريبات في النادي تبدو قوية للغاية، لكن المدرب الإسباني يصر على أن يستمتع لاعبوه بها، وذلك لكي يواصل تحفيزهم إنه يكره الكسل كثيرا".

يحرص جوارديولا من وقت لأخر أيضا أن يشرك عددا من اللاعبين الشباب في التدريبات وأحيانا يواجه فريق الشباب الفريق الأول ويتم توجيههم بنفس التعليمات التي تمنح للفريق الأول في أجواء تنافسية للغاية.

وهو ما قاله جوارديولا أيضا في وقت سابق :"يجب أن يتدرب فيل فودين وبراهيم دياز مع كيفن دي بروين وفيرناندينيو وغيرهم هكذا يتطورون".

نتذكر جيدا كيف كانت اللقطة حينما شرح جوسيب جوارديولا لحامل الكرات أثناء المباراة لماذا يجب عليه أن يمنح الكرة سريعا للاعبين.

المدرب الإسباني يحرص على الاجتماع بكل لاعب على حدة في اجتماعات تحليلية كل أسبوع لتوضيح ما ينقصه وما يطلب منه.

يقول جوارديولا: "لا أشعر بالرضا أبدا، هناك دائما فرصة للتطور لا يوجد مدرب أو فريق كامل".

ويجمع المدرب الإسباني كذلك لاعبيه في محاضرة ويتحدث معهم عما يتوقعه من كل لاعب وما يجب أن يتطور في أسرع وقت باستخدام شاشات فيديو كبيرة لتوضيح كافة التفاصيل.

ليونيل ميسي نجم برشلونة يتحدث عن مدربه السابق قائلا :"ساعدني بيب كثيرا للتطور كلاعب ولم أكن لأحصل على الكرات الذهبية بدون جوارديولا".

وتابع "جوارديولا كان العامل المؤثر لتطويري كلاعب كرة قدم، كان يطالبني بالتطور طوال الوقت".

لذا حتى ليونيل ميسي كان يخشى أن يقتل على يد جوارديولا.

والأمر ذاته حدث بعد موسم السداسية وعلى الرغم من أنه أصبح أول مدرب لبرشلونة ينجح في الفوز أربعة مرات ضد ريال مدريد على التوالي. إلا أنه طالب لاعبيه بالتطور وبذل المزيد لأنهم إن شعروا بالرضا فلن يحقق الفريق شيئا في نهاية الموسم.

وحينما كان في بايرن ميونيخ قال بيب :"أرغب في أن أقنع لاعبي كل يوم أننا لم نفز بالدوري بعد أو أننا لم نفز بأي شيء بعد، كل يوم قرأون أننا الأفضل والأجمل، لكننا لازلنا في البداية لذا لا أحب الكسل".

جوارديولا مدرب لا يحب أبدا حالة الاطمئنان أو الرضا عن النفس، دائما ما يعيش في حالة تحدي.

لعل أبرز ما يوضح شخصية بيب التي تفكر دوما وتعمل طيلة الوقت هي قصة تيري هنري.

"جوارديولا كان لديه طريقة في منحنا الخطة ويجب أن ننفذها، كان يسمح لنا في الثلث الأخير من الملعب بتنفيذ ما نريده".

"الثلث الأخير كان لنا مطلق الحرية معه وبإمكاننا فعل ما نريده".

"كان يحرمنا من مشاهدة سباقات فورمولا 1 والتنس في مدينة برشلونة لأنه لم يرغب في أن نجلس لساعات تحت الشمس، لم يكن مسموحا لنا بالخروج في منتصف الليل وتحكم في كل شيء سواء مأكلنا أو مشربنا".

"بالنسبة لجوارديولا، الفوز عبارة عن عاقبة للعب بطريقة جيدة بالكرة على أرض الملعب بناء على خطته مع البقاء بالتزام في مركزك والاحتفاظ بالاستحواذ، لا يمكنك التكاسل أبدا عن ذلك وإلا فستعاقب".

"بيب يحب وضع كل شيء في مكانه لكي تصل الكرة إلى الثلث الأخير وهو يثق في فريقه كثيرا بأن ينهي المهمة".

"لديه نظرية بأن العمل نابع من الثقة والعكس، وبالتالي إن شاهدت كل من دربهم ستجدهم في مراكزهم ملتزمين شغوفين يحصلون على الكرة بانتظام".

"لدى بيب خطة وإن لم تكن ستفعل ما يريده فأنت ستكون في مشكلة كبيرة، حدث الأمر معي حينما لعبت على الجناح مع ليونيل ميسي وسمعته غاضبا لأنني لم أكن في مكاني، لم أهتم لذلك وسجلت هدفا ضد سبورتنج لشبونة، لكنه اسبتدلني".

"تساءلت إن كنت قد أخطأئت، لكن حينما يكون لبيب خطة عليك أن تحترمها".

"اعتاد دوما أن يخبرنا أن مهمته أن يصل بنا إلى الثلث الأخير ثم علينا أن ننهي الهجمة. لا مجال للكسل".

إن كنت لاعبا في فريق جوارديولا عليك أن تنسى فكرة الرضا عن النفس. في البداية ستكون غبيا وبعد ذلك سيقتلك. مهما ظننت أنك وصلت لدرجة يريدها منك سيطلب المزيد.

اقرأ أيضا

حوار في الجول - عمر جابر يتحدث عن وعد برادلي والانضمام بصفة نهائية إلى لوس أنجلوس

إشبيلية يقر بإصابة مدربهم بالسرطان.. بيزيرو أخبر لاعبيه بين الشوطين وتغير كل شيء

انتخابات الأهلي - العامري: جاهز لمناظرة مع محمود طاهر.. أنا وزير

نصيحة من أبو تريكة لصلاح في المباريات التي لا يسجل فيها

انتخابات الزمالك - أحمد سليمان: أنا رئيس النادي بنسبة 80%

فرج عامر يكشف تعديل في قانون الرياضة قد يبعد أحمد جلال إبراهيم عن الزمالك

برادلي لـ في الجول: عمر جابر يستطيع اللعب في أكثر من مركز مع لوس أنجلوس

المدير التنفيذي للوس أنجلوس لـ في الجول: عمر جابر سيجعل جماهيرنا فخورة

صلاح يتصدر ترتيب سكاي سبورتس لأفضل لاعبي الدوري الإنجليزي

عمر جابر سادس المصريين في الدوري الامريكي.. تعرف على الخمسة

شاهد - رد فعل صلاح بعد هدف تعادل إشبيلية القاتل

المصدر Filgoal

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق