برشلونة يتعادل سلبيًا أمام يوفنتوس ويصعد لدور الـ16.. وسبورتنج يتمسك بالأمل

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حجز برشلونة الإسباني رسميا بطاقة عبوره للدور ثمن النهائي لدوري الأبطال كمتصدر لمجموعته الرابعة وذلك بعد أن عاد بتعادل سلبي من ملعب يوفنتوس "أليانز ستاديوم"، بينما تشبث سبورتنج لشبونة البرتغالي بأمل خطف البطاقة الثانية بثلاثية في شباك أوليمبياكوس، وذلك خلال مواجهتي الليلة ضمن الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من المسابقة.

 

وكان الغياب الأبرز في اللقاء من نصيب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي جلس على مقاعد البدلاء، قبل أن يشارك في اللقاء في الدقيقة 56 على حساب الجناح الشاب جيرارد ديولوفيو.

 

شهد الشوط الأول تبادل السيطرة على فترات بين الفريقين وإن كانت الأفضلية النسبية لأصحاب الأرض، ولكن لم تكن هناك خطورة حقيقية على كلا المرميين باستثناء مناسبتين.

 

وكانت الفرصة الأولى في الدقيقة 22 عندما نفذ الكرواتي إيفان راكيتيتش ركلة حرة من أمام منطقة الجزاء بقليل لتمر الكرة من الجميع وترتطم بالقائم الأيسر لمرمى جانلويجي بوفون ثم تعود وترتطم برأس البرازيلي باولينيو.

 

بينما كانت المناسبة الثانية من نصيب أصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين عندما مر النجم الأرجنتيني باولو ديبالا من الجميع وسدد كرة قوة من داخل المنطقة ولكنها مرت بقليل فوق مرمى تير شتيجن.

 

وفي النصف الثاني، لم يتغير سيناريو الأداء بين الفريقين وغلب الحذر الكبير على أداء المدربين، حتى كادت الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع أن تسفر عن أول الأهداف بأقدام ديبالا من تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها تير شتيجن ببراعة لركنية.

 

وفي مباراة أخرى بنفس المجموعة، حافظ سبورتنج لشبونة البرتغالي على آماله في اقتناص بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة بعدما هزم أوليمبياكوس اليوناني بثلاثة أهداف لواحد على ملعب "جوزيه ألفالادي".

 

انتظر "الأسود" حتى الدقائق الخمس الأخيرة من عمر الشوط الأول من أجل تسجيل ثنائية حملت توقيع المهاجم الهولندي باس دوست بعد تمريرة من جيلسون مارتينيز من اليسار حولها بقدمه في الشباك والبرازيلي برونو سواريز بتسديدة من داخل المنطقة.

 

وفي الشوط الثاني، عاد دوست لهز الشباك مجددا مضيفا هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 66.

 

بينما تكفل البلجيكي فاديس أودجيجا أوفوي بتسجيل هدف حفظ ماء الوجه للضيوف قبل النهاية بأربع دقائق.

 

وبهاتين النتيجتين، يضمن الفريق الكتالوني التأهل لثمن النهائي كمتصدر للمجموعة بعدما بات رصيده 11 نقطة، فيما حافظ يوفنتوس على موقعه في الوصافة بـ8 نقاط ولكن حسم تأهله يتأجل للجولة الأخيرة.

بينما حافظ سبورتنج على آماله في إمكانية اقتناص البطاقة الثانية بعد أن رفع رصيده لـ7 نقاط، فيما يقبع الفريق اليوناني في قاع الترتيب بنقطة وحيدة.

 

وفي ختام مشوار المجموعة، يوم 5 ديسمبر/كانون أول المقبل، سيستقبل البلاوجرانا نظيرع البرتغالي على ملعب "الكامب نو"، فيما سيحل "البيانكونيري" ضيفا على أوليمبياكوس من أجل تأمين بطاقة التأهل الثانية.

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق