الفتح عشرة أعوام خارج الخدمة.. وغير موازين الكرة السعودية بالدوري و«السوبر»

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سيبقى الإنجاز الذي حققه نادي الفتح بحصوله على دوري زين عام 2012م والسوبر السعودي عالقاً في أذهان الرياضيين بعد أن حول المعادلة المستحيلة إلى حقيقة الواقع بعد صعوده من دوري الأولى عام 2009م إلى دوري الكبار ليعلن معها تربعه على عرش الكرة السعودية بعد أربع سنوات في انجاز غير مسبوق، وفي ظل ذلك الإنجاز التاريخي كان لابد من ان هناك سطوراً من الإبداع جسدها الأوفياء والناجحين بحبر لا يجف لذلك كان لابد لكلمة انصاف لمن رسم خريطة الطريق واوصل الفتح لتلك المكانة من قبل الاعتماد الرسمي حيث ساهم مجموعة من الشباب في تأسيس النموذجي بعد ان كان اسمه شباب المبرز ومنهم اول رئيس له عبدالهادي المهيني واحمد ياسين والعميد المتقاعد احمد الماجد وسعد الماص الذي كان موظفا بمكتب العمل وحمد الفطينة وأخوه وعبداللطيف بوسبيت وعبدالرحمن النينياء وسعد الماص ومحمد التنق ويوسف اليوسف وناصر العبدالحي وعثمان عسيري وفهد الضمن وعبدالله العبدالقادر وفالح الدوسري خالد عبدالوهاب الصويغ رئيس الفتح وسلمان الصويغ وإبراهيم الصويغ وعبدالعزيز المؤمن (العنبري) و(الخوخه).

وللحديث عن بعض الجوانب التاريخية لنادي الفتح استضفنا الأستاذ خالد عبدالوهاب الصويغ (77عامًا) وهو أحد اهم من ساهموا في تأسيس النادي قبل الاعتماد واحد من ترأسه لثلاث فترات في أطول رحلة لرئاسة للنادي وذلك لإلقاء الضوء على مسيرة النادي منذ التأسيس حتى تحقيق الإنجازات.

بداية صعبة

في البداية أكد الصويغ ان إدارات النادي السابقة وراء وصوله لمصاف الكبار بفضل العمل الدؤوب والمتواصل طوال السنوات الماضية لتحصد الإدارة الإنجازات برئاسة المهندس عبدالعزيز العفالق ثمرة الجهود بتحقيق لقب دوري "زين" والسوبر السعودي والتمثيل في البطولات الخارجية وتحقيق العديد من الألقاب في بطولة كرة السلة وغيرها من الألعاب وان ضعف الموارد المالية وعدم وجود منشأة في عهد الإدارات السابقة كان وراء تأخر الإنجازات وان عمل الإدارة الحالية برئاسة المهندس سعد العفالق مكمل للإدارات السابقة التي وضعت تحقيق مركز متقدم لهذا الموسم نصب عينيها مثمناً الدور الكبير للإدارة في تفوق كافة الألعاب الأخرى وتواجدها بين أندية الممتاز.

الفتح قبل 61 عامًا

ويعود تأسيس نادي الفتح في عام 1378هـ على يد مجموعة من الشباب الهواة الذين جمعهم حبهم وشغفهم لمزاولة كرة القدم في أحد أحياء مدينة المبرّز بمحافظة الأحساء وفي البداية تأسيس الفريق باسم شباب المبرز، وكان الملعب شمال حي الشروفية «جنوب مقر النادي الحالي»، وفي العاشر من شعبان من عام 1388هـ أصدرت رعاية الشباب التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية القرار رقم 776 الذي تم فيه اعتماد النادي رسميًا ضمن الأندية الرياضية بالمملكة العربية السعودية وأطلق عليه اسم "نادي الفتح" وتم اختيار ألوانه الثلاثة الأخضر والأبيض والأزرق، وكان اول رئيس للنادي قبل الاعتماد عبدالهادي المهيني وأحمد الماجد وعبدالله العبدالقادر وحمد القطينة ومحمد بن عبداللطيف العفالق وأحمد المقهوي (أول رئيس لنادي الفتح تحت اسمه الحالي) وإبراهيم عبدالله الصويغ وعبدالعزيز الفوزان وناصر الرزيحان وحمد عبدالله الشهاب وسعد حمد المنصور وعبدالمحسن عبدالعزيز الجبر وحمد علي الحليبي وخالد عبدالوهاب الصويغ وإبراهيم العفالق وعبدالعزيز حسن العفالق وأحمد راشد الراشد وسعد عبدالعزيز العفالق.

50 ريالاً الإيجار

كان اول مبنى للنادي قبل الاعتماد بيت سالم (بوهيا) وأصبح مقرًا للفريق وكان مقدار الايجار 50 ريالاً وبعد سنة استأجرنا بيت عبدالرحمن الشهيل في الحزم.

3 فترات رئاسية

تسألني أين أنا من النادي في الوقت الحاضر فأجيب: "متواجد كعضو شرف للنادي وداعم له وانا فتحاوي صميم ولا يمكن اتخلى عن النادي الذي احتضننا منذ الصغر كلاعبين ومن ثم تولي الرئاسة لثلاث فترات مختلفة".

*كيف ترى مسيرة الفريق في دوري الموسم الحالي؟

  • الفريق يسير في الطريق السليم قدم مستويات كبيرة في الجولات الماضية وان كان الفريق تراجع في الجولات الثلاث الماضية لكنه قادر على العودة لطريق الانتصارات بفضل معرفة الجهاز الفني بقيادة المدرب التونسي فتحي الجبال بخفايا اسرار الفريق لذلك لا خوف على الفريق في ظل إدارة حكيمة قادرة على اعادته للطريق الصحيح والانتصارات والتقدم من جديد في جدول الدوري.

*البعض كان متخوفاً في بداية الموسم الحالي من النتائج السلبية لتغير جلد الفريق والاعتماد على الأسماء الشابة؟

  • الفريق عرف منذ سنوات عديدة بالاعتماد على العناصر الشابة القادرة على تمثيل الفريق أفضل تمثيل وأجيال تعاقبت على ذلك وشرفت النادي بتمثيلهم للمنتخبات من الحارس جاسم الحربي وعبدالله الرشود وبوشل البوشل وعلي الفهيد وحمدان الحمدان وأحمد بوعبيد وحالياً على الزقعان ونوح الموسى لذلك نملك منجم ذهب وثروة كبيرة من اللاعبين المواهب في الفئات السنية والدليل التواجد في الدوري الممتاز في مختلف الفئات.

الدوري حلمنا التاريخي

حلم الصعود لدوري الكبار كان يراودني منذ ان كنت رئيسا للنادي وكنا نعمل من أجل ذلك منذ سنوات طويلة ومع الإدارات المتعاقبة لكن الظروف وحدها هي التي وقفت حجر عثرة في طريق تحقيق ذلك الحلم، فالصعود في ذلك الوقت كان يحتاج لدعم مالي كبير وهذا الذي فقدناه في السابق.

لكن ذلك حاولنا وسعينا ووفرنا المادة وفق امكانياتنا لكن ما باليد حيلة، وبعد مقدم ادارة المغفور له المهندس إبراهيم العفالق ومن ثم إدارة المهندس عبدالعزيز العفالق قدم الفريق مستويات رائعة نجح في تحويل الحلم الى حقيقة ليأتي بعدها الحلم الأكبر بتحقيق لقب الدوري لتتغير معادلة الدوري السعودي بفضل التخطيط السليم، وبكل صدق الإنجاز تحقق بعمل شاق من كافة رجال الفتح من رئيس الفتح السابق احمد الراشد والذي كان يعمل مشرفاً عاماً للفريق الأول ومدير الكرة محمد السليم ومدير الاحتراف خالد السعود فقد استطاعت تلك المنظومة المتكاملة أن تعمل الكثير وتشكر على كل تلك الجهود الكبيرة فقد نجحت في تغير خريطة الطريق للدوري السعودي وأصبحت كل أندية الوسط تسعى لتحقيق إنجاز الفتح وانه ليس هناك مستحيل في كرة القدم.

11 عاماً بلا ميزانية

الفرق كبير بين ادارتنا والإدارة الحالية والمقارنة ظالمة بينهما ففترة رئاستي كان الاحتراف والعقود بسيطة أضيف إلى ذلك ان أندية المملكة جلست تقريباً 11 عاماً بلا ميزانية وفي بعض السنوات الميزانية لا تتجاوز 700 ألف ريال ويتم توزيعها على 12 لعبة السلة والقوى والكاراتيه واليد والدراجات والتنس وكل لعبة فيها 4 فرق من ناشئين إلى فريق أول وحافظنا عليها والحمد لله الآن فريق السلة بطل المملكة على مستوى الناشئين والشباب والأول والدراجات كذلك والقدم جميع فئاتها في الممتاز اما الان ميزانية النادي تتجاوز الـ 50 مليوناً في الموسم فالفروقات كبيرة والإدارة الحالية تعمل مشكورة على مواصلة تحقيق الأهداف المرسومة لرفع اسم محافظة الأحساء عالياً كونه الممثل الوحيد في دوري الكبار.

نقلة تاريخية

أبرز المشروعات التي تحصل عليها الفتح في عهد إدارتي كانت منشأة النادي الحديثة والحمد لله ان تلك المنشأة كانت وراء الإنجازات التي تحققت واحدثت نقلة تاريخية في مسيرة النادي بالإنجازات الحديثة.

1648aa8fda.jpg صورة تنشر لأول مرة لمؤسس الفتح خالد الصويغ مع أبنائه صالح ورياض وفريد 1393هـ
e8dd93ad3e.jpg خالد الصويغ: ترأست الفتح في ثلاث فترات.
2967f09d51.jpg بطاقة دخول الملاعب لموسم 1427-1428هـ خلال رئاسته للنادي
b08d228f6f.jpg مقر نادي الفتح في المبرز بحي السياسب قديمًا
b912f8ef17.jpg الفتح بطل دوري 2012 برئاسة عبدالعزيز العفالق في احتفالية التتويج بالإنجاز التاريخي

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق