أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوع

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وضع كريستال بالاس حدا لسلسلة الانتصارات المتتالية لمانشستر سيتي، بتعادله وإياه صفر-صفر الأحد في المرحلة الـ21 من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، في مباراة أنقذ خلالها الحارس البرازيلي إيدرسون متصدر الترتيب من خسارة أولى هذا الموسم بتصديه لركلة جزاء في الوقت القاتل من المباراة، ليجنب المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا خسارته الأولى هذا الموسم، الا ان فريقه تلقى ضربة قوية بإصابة لاعبيه الأساسيين البرازيلي غابريال جيزوس والبلجيكي كيفن دي بروين وخروجهما.

وأوضح غوارديولا ان إصابة جيزوس "ربما تبعده لشهر أو شهرين عن الملاعب"، معربا عن غضبه مما تعرض له لاعباه بالقول: "الحكام عليهم ان يحموا اللاعبين.. كلنا نعرف الى أي حد الدوري الانجليزي قوي على الصعيد البدني".

وتفادى بالاس تلقي الهزيمة الثامنة تواليا ضد سيتي، وحرمه من مواصلة سلسلة الانتصارات المتتالية التي بلغ عددها 18 في الدوري. كما منعه أيضا من معادلة رقم قياسي أوروبي لعدد الانتصارات المتتالية في البطولات الكبرى، وتحطيم رقم قياسي محلي إضافي.

وبهذا التعادل، الثاني خلال الموسم مقابل 19 انتصارا، فشل سيتي في معادلة رقم بايرن ميونيخ الألماني القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (19)، علما أن النادي البافاري حقق إنجازه بقيادة غوارديولا نفسه (موسم 2013-2014).

كما فشل سيتي في الانفراد بالرقم القياسي المحلي للانتصارات المتتالية خارج ملعبه (11 فوزا، يتشاركه مع تشلسي).

وعلى الرغم من هذه "الخيبات"، أنهى سيتي عام 2017 متصدرا بفارق مريح يبلغ 14 نقطة عن تشلسي حامل اللقب، والذي كان قد تمكن السبت من إزاحة مانشستر يونايتد عن المركز الثاني في الترتيب.

ومباراة الأحد هي الأولى التي لا يسجل فيها سيتي فيها منذ أبريل.

واضطر الفريقان الى إجراء تبديل باكر بعد إصابة سكوت دان (كريستال بالاس) وجيزوس، ودخل بدلا منهما مارتن كيلي (20) والارجنتيني سيرخيو اغويرو (23) تواليا.

وهي المباراة الثانية تواليا التي يضطر فيها غوارديولا الى اجراء تبديل مبكر لأنه خسر جهود قائده وقلب دفاعه البلجيكي فنسان كومباني في الدقائق الاولى من مباراة الاربعاء ضد نيوكاسل.

وبدت إصابة جيزوس خطيرة على غرار دان، إذ خرج الاول من الملعب والدموع تنهمر من عينيه، بينما بقي الأول لدقائق طويلة على أرض الملعب قبل نقله على الحمالة.

أما دي بروين الذي أصيب في ختام المباراة اثر تدخل قاس من جيسون بانشيون، فقال عنه غوارديولا ان الفريق الطبي "سينظر في حالته اليوم الاثنين، لمعرفة ما اذا كانت ضربة قوية فقط أو ثمة أمر آخر، لكن على الأرجح لن يكون جاهزا لمباراة واتفورد".

وأقر غوارديولا أن فريقه لم يقدم الكثير في الدقائق الـ45 الاولى "لكن الشوط الثاني كان أفضل بعض الشيء من الثاني. عانينا من بعض المشاكل لكن في النهاية حصلنا على نقطة بفضل مساعدة إيدرسون".

ومع دخول المباراة الوقت الضائع، خطف زاها ركلة جزاء بعد عرقلة من ستيرلينغ، الا ان إيدرسون تألق بمواجهة الصربي لوكا ميليفوييفيتش، ليحرم بالاس من هدف في الدقيقة (90+2).

وأنهى سيتي مع 59 نقطة، مقابل 45 لتشلسي و44 ليونايتد.

وفي المباراة الـ 811 لمدربه الفرنسي أرسين فينغر، والتي انفرد فيها بالرقم القياسي لعدد المباريات في الدوري الانجليزي الممتاز، فرط أرسنال بالنقاط الثلاث خلال لقائه مضيفه وست بروميتش ألبيون وتقدم الى المركز الخامس برصيد 38 نقطة، بفارق نقطة عن توتنهام الذي له مباراة مؤجلة، يخوضها الخميس ضد وست هام.

المنافسة لاتتوقف

كعادتها في فترة عيدي الميلاد ورأس السنة، لن تلتقط الأندية المشاركة في الدوري الانجليزي أنفاسها، اذ بعد ختام المرحلة الـ21 الأحد، تنطلق اليوم الاثنين مباريات المرحلة الـ22، وأبرزها قمة بين أرسنال وتشلسي الأربعاء.

ووصف مدرب تشلسي الايطالي انطونيو كونتي العام المنصرم بالمميز بالنسبة الى فريقه، قائلا "إنهاء عام 2017 بهذه الطريقة أمر رائع بالنسبة إلي، رائع للاعبين وللنادي وانصاره.. النجاح في موسمي الأول يجعلني أتذكر هذا العام الى الابد"، وبالنسبة الى السنة المقبلة، فريقي لا يزال يحارب على أربع جبهات وسنخوض العديد من المباريات المهمة".

وقال كونتي بعد المباراة ضد ستوك، والتي حافظ فريقه خلالها على نظافة شباكه للمرة الخامسة تواليا "انا سعيد للغاية من أداء بعض اللاعبين لا سيما باننا قمت باعتماد مبدأ المداورة.. نتمتع بصلابة دفاعية في الوقت الحالي".

وسيدخل المدرب الفرنسي لأرسنال أرسين فينغر مباراة الأربعاء، وهو حامل الرقم القياسي لعدد المباريات في الدوري الانجليزي الممتاز.

وتولى المدرب المخضرم تدريب أرسنال منذ عام 1996، وعادل رقم المدرب السابق لنادي مانشستر يونايتد السير أليكس فيرغوسون (810 مباريات)، في مواجهة أرسنال مع كريستال بالاس.

وفي مباراة الاثنين، يحل ليفربول ضيفا على بيرنلي في مباراة يعول عليها النادي الأحمر بشكل كبير، كما حاله في المباريات الأخيرة، على المصري محمد صلاح، مسجل الهدفين في مرمى ليستر سيتي السبت (2-1).

وأعرب المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب عن ثقته بقدرة صلاح على مواصلة شهيته التهديفية في 2018، قائلا بعد مباراة ليستر سيتي "انا واثق من قدرة صلاح على الاستمرار في هذا المستوى".

أضاف "الأمر لا يتعلق فقط بتسجيل الاهداف بل بأشياء أخرى أيضا، فهو لاعب في غاية الاهمية بالنسبة الينا". ورفع صلاح رصيده الى 23 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم روجر هانت موسم 1961-1962 في القسم الاول من الدوري، ويحتل حاليا المركز الثاني في ترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا، بفارق هدف واحد عن الدولي الانجليزي هاري كاين مهاجم توتنهام هوتسبر.

ويلاقي توتنهام الثلاثاء مضيفه سوانسي سيتي، أما يونايتد الذي تراجع الى المركز الثالث، فيدخل ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو المباراة ضد إيفرتون الاثنين مع معضلة في الهجوم.

وتعادل يونايتد صفر-صفر مع ضيفه ساوثمبتون السبت، في ثالث تعادل على التوالي له في الدوري. وكان ذلك بمثابة كابوس، اذ تراجع الى المركز الثالث وابتعد بشكل إضافي عن غريمه والمتصدر سيتي.

وبعد المباراة، أكد مورينيو ان لوكاكو المنضم هذا الصيف الى النادي الشمالي قادما من ايفرتون نفسه، سيغيب لمباراتين على الأقل الا ان المهاجم الثاني للفريق، السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، سيغيب لنحو شهر. وفي حين لم يحدد البرتغالي طبيعة إصابة السويدي الذي عاد الى اللعب قبل أسابيع، رجحت التقارير ان يكون غيابه بسبب عدم تعافيه تماما من الاصابة في الركبة التي أجرى لها عملية جراحية، وأبعدته عن ناديه منذ أبريل الماضي.

أما المتصدر سيتي فيستقبل واتفورد الثلاثاء.

وفي مباريات أخرى، يلتقي برايتون مع بورنموث، وستوك سيتي مع نيوكاسل، وليستر سيتي مع هادرسفيلد، ووست هام مع وست بروميتش البيون، وساوثمبتون مع كريستال بالاس.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق