ماركو: حان الوقت لوقف بيع أفضل لاعبي سامبدوريا

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال ماركو جيامباولو مدرب سامبدوريا الغاضب من اهتزاز شباكه تسع مرات في هزيمته في آخر مباراتين: إن فريقه سيظل من بين أندية وسط الترتيب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لو واصل بيع أفضل لاعبيه.

وربما تلقى تصريحات جيامباولو قبولاً لدى جماهير أغلب الأندية المتوسطة حول أوروبا، حيث يؤدي تقديم أداء جيد في موسم واحد إلى إعادة بناء الفريق في الموسم التالي بعد رحيل أبرز لاعبيها.

وقاد جيامباولو الفريق إلى المركز العاشر في الدوري في الموسم الماضي، الأول تحت قيادته، وبدأ الموسم الحالي بشكل رائع خصوصاً على أرضه إذ انتصر في أول ست مباريات في الدوري.

وحافظ على المركز السادس لأكثر من 20 مباراة، وبدا أنه يستطيع المنافسة على التأهل لدوري الأبطال، لكنه تراجع إلى المركز الثامن بعد الهزيمة 4 - 1 أمام كروتوني المتعثر، و5 - صفر أمام ضيفه انترناسيونالي الأحد.

وقال جيامباولو للصحفيين: "يأتي وقت يجب عليك تحقيق قفزة نوعية، يجب أن تتحول من مراهق إلى رجل وإلا فستعلق في طي النسيان، ووفقاً لمعرفتي فلا توجد معادلة يمكنك فيها بيع أفضل اللاعبين وتحسين مركزك في الدوري، هذا لا وجود له".

وتابع: "فريق يحصد 40 نقطة ثم يبيع أفضل لاعبيه، وفي العام التالي يحصد 48 نقطة، ويبيع أفضل لاعبيه... كم نقطة يمكن الحصول عليها بعد ذلك؟ 70؟". ومن بين المجموعة التي رحلت عن سامبدوريا في نهاية الموسم الماضي المدافع ميلان شكرينيار إلى انترناسيونالي، والمهاجم لويس موريل إلى إشبيلية، فيما أعير المهاجم باتريك شيك إلى روما. وكان ماورو ايكاردي مهاجم انترناسيونالي، الذي أحرز أربعة أهداف أمس الأحد، من بين المجموعة التي رحلت عن سامبدوريا في الأعوام الأخيرة.

واستمتع سامبدوريا بفترة ذهبية في ثمانينات وبداية تسعينات القرن الماضي عندما فاز الفريق الذي كان يضم تونينيو سيريزو وروبرتو مانشيني وجيانلوكا فيالي بلقب الدوري وكأس أبطال الكؤوس الأوروبية، وبلغ نهائي كأس أوروبا 1992، لكن الفريق تراجع وقضى أربعة أعوام في الدرجة الثاني قبل أن يعود إلى دوري الأضواء في 2003، لكن أيام المجد لم تعد مرة أخرى، وربما لن يزعج هذا الحديث ماسيمو فيريرو رئيس النادي الذي تحدث قبل مباراة أمس الأحد عن الانتقالات المحتملة في فريقه الحالي، وقال فيريرو: "هل أشعر بالندم لبيع شكرينيار؟ أنا لا أندم".

ويعد لوكاس توريرا لاعب وسط اوروجواي والذي انضم في 2016 على رأس قائمة المطلوبين.

وأضاف: "إنه لاعب استثنائي والعديد من الفرق تريده ليس فقط انترناسيونالي ونابولي بل أندية أخرى من خارج إيطاليا وتعاقدنا معه عندما لم يكن معروفاً. في الحياة وكرة القدم أنت بحاجة إلى الشجاعة".

ورداً على سؤال بشأن احتمال رحيل لاعبي الوسط دينيس برات وكارول لينتي أجاب فيريرو "الجميع يستفسر عنهما لكن ليست هذه الكلمات التي يود جيامباولو سماعها".

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق