«الرجال فقط عند الدفن».. فيلم إماراتى يعالج القضايا المحرمة للقمع الجنسى

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلقت الشركة الموزعة للفيلم الإماراتى الرجال فقط عند الدفن للمخرج عبدالله الكعبى، المقدمة الإعلانية، وذلك استعدادًا لطرحه بدور العرض ابتداء من 10 أغسطس المقبل ضمن مبادرة دبى السينمائى 365، ونافس الفيلم أخيرا فى المسابقة الرسمية لمهرجان وهران الدولى للفيلم العربى، كما فاز بجائزة المهر الإماراتى كأفضل فيلم طويل فى مهرجان دبى السينمائى الدولى 2016، ووصفته مجلة Screen International بأنه «يعالج القضايا المحرمة للقمع الجنسى فى المجتمع العربى».
ويكشف الفيلم عن أم عمياء، رجل فى زى نسائى، حادث مميت وبومة متأملة حيث تدور الاحداث فى نهاية ثمانينيات القرن الماضى، حيث تستقبل أم كفيفة بناتها لكى تكشف لهن عن سر دفين، ولكنها تموت قبل أن تتمكن من ذلك. خلال الجنازة تحاول البنات التعامل مع الوفاة المفاجئة لوالدتهن والعمل معا على كشف سرها من خلال البحث عن أدلة لدى الزوار الوافدين لتعزية الأسرة، وتدريجيا فى العزاء تنكشف تفاصيل حياتهن مما يتسبب فى تصاعد التوتر الدفين بين أفراد الأسرة إلى السطح تدريجيا، فيما يحاولن التعامل مع أسرارهن الخاصة والشعور بالذنب المتجذر لديهن. إلا أن وصول ضيف غير مألوف يهز أساس أسرتهن بالكامل. فكيف سيتفاعلن مع تلك الأحداث؟
الرجال فقط عند الدفن من بطولة سليمة يعقوب، هبة صباح، عبدالرضا ناصرى، سيناريو وإخراج الإماراتى عبدالله الكعبى، ويعد أول فيلم روائى طويل له، وتوزيع MAD Solutions فى العالم العربى.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق