«زي النهارده».. وفاة نعيمة وصفي 7 أغسطس 1983

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مجموعة من الأدوار السينمائية والمسرحية التي تؤرخ للمسيرة الفنية الحافلة للفنانة القديرة نعيمة وصفى، ومن أدوارها السينمائية في فيلم «زمن العجايب» وفى «رصيف نمرة ٥» وفى «الفتوة» وفى «الطريق المسدود» وفى «الحب الأخير» وفى «بين السماء والأرض»وفى فيلم «واإسلاماه»، حيث لعبت دور زوجة عز الدين أيبك وقاتلة شجرة الدر، ودورها في «من غير أمل» وفى فيلم «أيام ضائعة» وفى فيلم «من أحب» وفى «السمان والخريف» وفى «جفت الدموع«وفى «إجازة غرامية» وفى «القضية ٦٨» وفى «ولد وبنت وشيطان» وفى «ابنتى والذئب» وفى «ولا عزاء للسيدات» و«المتوحشة» ودور الجدة العثمانية في فيلم «حبيبى دائماً» ودورها في فيلم تفاحة آدم، والقائمة تطول، هذا غير عطائها المتميز في مسرح الستينيات.

هذه هي الفنانة القديرة نعيمة وصفى، التي كانت شاعرة متميزة أيضاً وكاتبة دراما ولمن لا يعلم فإنها كتبت الشعر بتمكن ولها تسجيل إذاعى قديم في أحد البرامج قرأت فيه بعضاً من قصائدها، ومنها قصائد عاطفية تفيض عذوبة، وتؤكد تمكناً شعرياً. ونعيمة وصفى مولودة في مدينة ديروط في العاشر من فبراير عام ١٩٢٣،وبدأت موهبتها المسرحية في المدرسة الابتدائية، وبدأت حياتها بكتابة القصص والشعر والزجل، ثم عملت في مجال التدريس واستقرت في القاهرة، وبدأت تتردد على المسارح وتتعرف على أهل الفن، فتعرفت على الممثلة نجمة إبراهيم، التي شجعتها على التمثيل، فالتحقت نعيمة وصفى بمعهد التمثيل الذي أنشأه زكى طليمات في منتصف الأربعينيات، وحصلت على الدبلوم عام ١٩٤٧.

وتم تعيينها في فرقة المسرح الحديث التي كونها طليمات لخريجى وخريجات المعهد، ثم انتقلت للعمل بفرقة المسرح القومى. قامت نعيمة وصفى بالتمثيل في العديد من المسرحيات منها «شىء في صدرى» و«جلفدان هانم» و«عديلة» و«الناس اللى تحت» و«أم رتيبة» و«زوربا المصرى»، كما شاركت بالتمثيل في الكثير من المسلسلات،وقد حصلت نعيمة وصفى على جائزة الدولة التشجيعية عن مسيرتها المسرحية بوجه عام، وكتبت للتليفزيون بعض hgتمثيليات ومنها «أم أولادى»و«أين مكانى» كما شاركت في إعداد وصياغة أكثرمن خمسين حلقة من برنامج» رسالة«تزوجت نعيمةمن الصحفى الراحل عبدالحميد سرايا ورزقا ثلاثة أبناء وبنتاً هم خالد (طبيب) وعمر (مهندس)ومحمد(إعلامى)ومنى (مهندسة ديكور)وقد توفيت «زي النهارده» فى ٧ أغسطس ١٩٨٣.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق