محمود عبد المغنى: لا أعلم مصير فيلم «أهل الكهف».. والعمل بالسينما لم يعد يشغلنى

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• لا أعلم شيئا عن اعتذارات زينة وريهام حجاج.. وفى انتظار الموقف النهائى
•  أعيش أصداء نجاح «ظل الرئيس».. والدراما التليفزيونية أصبحت تشبع الفنان بشكل كبير

أبدى الفنان محمود عبدالمغنى اندهاشه من انتشار أخبار عن استئنافه تصوير الفيلم الجديد «أهل الكهف»، وذلك استعدادا لعرضه فى موسم عيد الاضحى المقبل.. وقال فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»: «لا أعلم أى شيء عن مصير هذا الفيلم.. وهناك حالة صمت من قبل الشركة المنتجة للعمل منذ فترة ليست بقصيرة.. وبدورى لم أتحدث معهم فى شيء.. وكل ما ينشر عن هذا العمل اجتهادات شخصية من كاتبها».
وأضاف: لم أقم بتصوير أى من مشاهد «أهل الكهف» منذ اتفاقى على لعب بطولته، خاصة اننى حتى يوم 28 رمضان كنت اصور مشاهدى فى «ظل الرئيس» و«الحساب يجمع»، وبعدها حصلت على اجازة بعد فترة عمل صعبة وطويلة.. ومن المفترض ان تتواصل معى شركة الانتاج خلال الايام القادمة لأعرف مصير هذا الفيلم.
وردا على ما تردد حول اعتذار فنانات منهن زينة وريهام حجاج عن لعب دور البطولة النسائية امامه فى فيلم «أهل الكهف»، قال: اول مرة اسمع فيها عن هذه الأخبار كان من وسائل الاعلام، ولم اكن اعرف أى شيء عنه على الاطلاق وكل معلوماتى ان الـ«كاست» لم يتم استكماله بعد، ولكن لا اعلم من اعتذر ومن وافق من الفنانين.
وعن ابتعاده عن بلاتوهات السينما لسنوات قال عبدالمغنى: العمل بالسينما لم يعد يشغل تفكيرى كثيرا، خاصة بعد التطور الكبير الذى طرأ على الدراما التليفزيونية، فتكنيك تصوير المسلسلات حاليا هو نفس تكنيك التصوير السينمائى، اضافة إلى ان مخرجى السينما الذين احب العمل معهم، اصبحوا يعملون بالدراما التليفزيونية، وسعيد جدا اننى اتعاون معهم ولا اشعر بأى اختلاف بين السينما والدراما التليفزيونية التى أصبحت بديلا قويا وهاما عن السينما، والدليل انها شهدت نزوحا كبيرا من المؤلفين والمخرجين والفنانين للعمل بها، كما ان المسلسل يحظى على نسبة مشاهدة اكبر ونجاحه يكون له طعم متميز.
واستطرد قائلا: هذا لا يعنى اننى هجرت السينما، ولكن اذا توافرت فرصة طيبة فأهلا وسهلا، وإلى ان يحدث هذا فأنا سعيد جدا بالعمل بالتليفزيون، وحتى هذه اللحظة أعيش اصداء النجاح الذى حققته فى رمضان الماضى وبردود أفعال الناس والنقاد معا، مشيرا إلى أنه تذوقه طعم خاص للنجاح مع مسلسل «ظل الرئيس» الذى كان بمثابة الحصان الاسود فى موسم رمضان الماضى.
يذكر ان فيلم «أهل الكهف» كان من المفترض ان ينتجه المنتج احمد السبكى، والذى قام بتغيير رأيه بعد سلسلة اعتذارات النجوم، حيث شهد العمل انسحاب جماعى من الفنانين الذين رشحوا لبطولته بسبب اختلاف فى وجهات النظر مع فريق العمل منهم وليد فواز وهيثم احمد زكى واحمد السعدنى وامير صلاح الدين وهنا شيحة ومحمد ممدوح، لتتحمس له شركة انتاج اخرى وهى شركة «ريماس» التى واجهت بدورها نفس مشكلة اعتذارات النجوم.
الفيلم من تأليف سامح سر الختم وإخراج أمير شوقى وكان يحمل اسم «القمر من قريب» قبل تغييره.. ويلعب بطولته كل من محمود عبدالمغنى وماجد المصرى ومحمد شاهين وميدو عادل وايهاب فهمى، وابراهيم نصر.
وتجرى الجهة المنتجة مفاوضات للتعاقد مع فنانتين للعب ادوار البطولة النسائية وتردد التعاقد مع الفنانة روجينا وفى انتظار الفنانة الثانية لبدء تصوير العمل.
الفيلم تدور احداثه فى اطار اجتماعى واقعى وانسانى حيث يتحدث عن مفهوم الصداقة والتعامل بين البشر رغم كل الظروف الحياتية التى يعيشونها.. من خلال 6 شخصيات، رجال ونساء يعيشون فى حارة شعبية، ويستعرض الفيلم 3 حكايات تدور بشكل متواز وتقدم نموذجا ايجابيا للشخصية المصرية القادرة على عبور المحن مهما كانت.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق